انفومنيو: 17% زيادة بعدد الشركات فى الشرق الأوسط فى 2016

كتب : مى رفاعى
2017-04-19 13:04
أصدرت شركة انفومنيو الشركة الرائدة في أبحاث السوق تقريراً جديداً يركز على الشركات المتعددة الجنسيات التي تبحث عن فرصة الدخول إلى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أو الشركات الموجودة بالفعل في هذه المنطقة. وبشكل زاد عدد الشركات في الشرق الأوسط في عام 2016 بنسبة 17% مقارنة بعام 2015، وكانت مدينة دبي هي الوجهة الرئيسية للمقرات الرئيسية الإقليمية لهذه الشركات.

ركز البحث على أكبر الشركات العالمية حسب تصنيف قائمة فورتشين 500. تولى الباحثون فحص البيانات العامة المتاحة مثل مجال الشركة وصناعتها والإيرادات والقوى العاملة العالمية. ثم كرسوا البحث على مواقع المقار الرئيسية الإقليمية لهذه الشركات في الشرق الأوسط وأفريقيا، إن وجدت. وأخيراً، بحثوا على مواقع المقار الرئيسية دون الإقليمية في الشرق الأوسط وأفريقيا. وكان الهدف من البحث هو تقييم حجم الأعمال الإقليمية لأكبر الشركات المتعددة الجنسيات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وقد تم هذا البحث لتحديد المدن المختارة الأكثر شيوعاً بوصفها قاعدة للأنشطة الإقليمية، وأخيراً، للبحث عن أي مؤشر حول المسار الذي تسلكه هذه الشركات قبل الدخول بأعمالها إلى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وعند الدخول.

وبصفة عامة، بدأت الشركات العالمية المدرجة في قائمة فورتشين 500 مؤخراً في وضع بصمتها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا حيث إن هناك 196 شركة لديها كيانات مخصصة لتغطية هذه المنطقة مقارنة بـ167 شركة في عام 2015، ومع ذلك لا تملك أغلبية الشركات (305) في الوقت الحاضر كيانات خاصة لتغطية المنطقة. تبقى مدينة جوهانسبرج الوجهة الرئيسية في أفريقيا حيث يبلغ إجمالي عدد الشركات الكائنة فيها 58 شركة مقارنة بـ46 شركة لعام 2015، في حين أن مدينة دبي هي الوجهة الرئيسية للمقار الرئيسية الإقليمية لهذه الشركات حيث يبلغ إجمالي عدد الشركات الكائنة فيها 138 شركة مقارنة بـ127 شركة لعام 2015. ومن المثير للاهتمام أن 38 شركة اختارت تغطيةَ الشرق الأوسط وأفريقيا من خارج المنطقة، وهو عدد أكبر كثيراً من عام 2015 (22).

تتمتع ألمانيا وفرنسا بالريادة في معدل التغطية، في حين أن الصين هي الأقل تغطية في المنطقة. يأتي قطاع المالية في الصدارة، حيث إن 29% من شركات التمويل تعمل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا مقارنةً بنسبة 33% عام 2015. حقق قطاع الطاقة أعلى معدل نمو في الشرق الأوسط وأفريقيا بزيادة بلغت 61%. جدير بالذكر أن قطاعات السيارات والرعاية الصحية والأطعمة والمشروبات حققت تصنيفاً مرتفعاً.

أكثر المدن التي تحظى بإقبال كبير في المنطقة هي دبي وجوهانسبرغ يليهما الدار البيضاء ونيروبي. حازت الدار البيضاء ولندن أعلى حصة سوقية. جدير بالذكر أن لندن ضاعفت عدد مقراتها الإقليمية في المنطقة بنحو ثلاث مرات حيث تمثل مركزاً مهماً بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وقد أتاح قرب الموقع الجغرافي لمدينة لندن وامتلاؤها بالمهارات والكفاءات الريادةَ في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لا سيما مع شركات اليابان وأمريكا الشمالية.


Create Account



Log In Your Account