ميرفت سلطان: الانتهاء من هيكلة ضمان الصادرات.. قريباً

كتب : وكالات
2017-05-18 14:05

يخطط البنك المصرى لتنمية الصادرات، لزيادة شبكة مراسليه من البنوك بالقارة الافريقية بهدف دعم المصدرين المصريين للقارة السمراء خلال الفترة المقبلة.

قالت ميرفت سلطان، رئيس البنك على هامش المؤتمر الذى نظمته الجمعية المصرية للائتمان والمخاطر امس ، إن مصرفها وقع اتفاقيات مع عدة بنوك بدولة كينيا مؤخراً لخدمة المصدرين المصريين لها ولـ 6 دول أخري بجوارها، مشيرة الى أن "تنمية الصادرات" يخطط لتوقيع اتفاقيات مع بنوك جديدة بأفريقيا لزيادة مراسليه بالقارة.

وأكدت رئيس البنك المصرى لتنمية الصادرات، أن مصرفها يولى أهمية كبيرة للغاية لدعم المصدرين المصريين، خاصة فى ظل تواضع حجم الصادرات بالسوق المصرية.

وعلى الجانب الاخر، اشارت الى ان مصرفها يعكف حاليا على اعادة هيكلة شركة ضمان الصادرات التى يساهم بها بنحو 70% بهدف إعادتها لدورها.

وتوقعت سلطان الانتهاء من إعادة هيكلة الشركة قريباً، رافضة الافصاح عن أى تفاصيل تخص عميلة الهيكلة لحين الانتهاء منها.

يشار الى أن الشركة أنشئت 1992 بغرض تشجيع وتنمية الصادرات المصرية، وقدرت الصادرات المصرية عند انشاؤها بـ5 ملايين دولار فقط وفقا لعلا جاد الله رئيس الشركة.

ووفقا لتصريحات سابقة لرئيس الشركة المصرية لضمان الصادرات، فإن التأمين أو الضمان الذى تقدمه الشركة يقدم للمخاطر السياسية أو التجارية فقط، مضيفة أن الشركة ستقدم منتجا جديدا للصادرات المصرية لافريقيا بضمان المخازن لدى المشتريين فى هذه الاسواق، لافتة الى أن حجم الضمان الذى تقدمه الشركة للصادرات المصرية يضمن 2% من الصادرات المصرية فقط، فيما تعتمد النسبة الأكبر على تغطيتها بنظام الاعتمادات المستندية.

يشار الى أن الجمعية العامة غير العادية للبنك المصرى لتنمية الصادرات والتى عقدت فى ابريل الماضى، قد وافقت على استخدام 288 مليون جنيه، محولة من الأرباح المحتجزة والاحتياطى القانونى، لزيادة رأس مال البنك المصدر والمدفوع من 1.4 مليار جنيه إلى 1.7 مليار جنيه، موزعة على 28.8 مليون سهم، وذلك كأسهم مجانية بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم.


Create Account



Log In Your Account