تكنولوجيا الاتصالات تخصص 10% من ميزانيتها لأنشطة الشُعب ومجموعات العمل

كتب : رضوى خالد
2017-06-15 16:06

استعرضت غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات CIT - راعي الصناعة الرقمية - خطتها المستقبلية للفترة من يوليو 2017 وحتى يونيو 2020.
جاء ذلك خلال إعلان نتائج الجمعية العمومية للعام المالي المنصرم، على هامش اللقاء المجتمعي الثاني الذي عُقد مطلع الأسبوع الجاري بحضور مجلس إدارة الغرفة والأعضاء ونخبة من الإعلاميين.

تضمن اللقاء تكريم كل الرعاة الرسميين للمؤتمر السنوي الرابع "وطن رقمي".
وقال المهندس وليد جاد رئيس مجلس إدارة الغرفة: إننا نعتمد في استراتيجيتنا المستقبلية على عدد من المحاور الرئيسية اهمها استكمال مجهودات المجالس السابقة في ملامح التنمية المستقبلية، تشجيع ودعم الإبداع والإبتكار لدى كل الشركات، وتعظيم القدرات المالية للأعضاء.

وأضاف أن الغرفة تعي تمامًا أهمية توحيد المجهودات والتعاون مع مختلف منظمات المجتمع المدنى العامله في السوق المحلي، واستمرار تطوير ودعم الجهاز التنفيذي للغرفة، وتخصيص نسبة تصل إلى 10% للشعب ومجموعات العمل، وتوفير دراسات مفصله للأسواق المستهدفة ودعم زيادة الموارد المالية المختلفة.
فيما تضمنت المحاور الرئيسية لغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات CIT، ثمانية محاور أساسية هي (تنمية قدرات الشركات، تنمية الأعمال محليًا، تنمية الأعمال خارجيًا، الإبتكار والإبداع، التأثير والتواصل مع الجهات ذات الصلة، تنمية السوق وتطويره وتوطين التكنولوجيا، تطوير الغرفة، تمويل الغرفة من خلال تكوين لجنة لتوفير مصادر تمويل للأنشطة والتواصل مع الجهات المانحة لتنفيذ مشروعات لصالح شركات القطاع).

كما تستهدف الغرفة ضمن برنامج تأهيل وإعداد الشركات للتصدير، التنسيق لزيارات تجارية للأسواق الخارجية ضمن برنامج (جسور) واستقبال زيارات تجارية من أسواق خارجية ودراسة الأسواق المستهدفة للتوسع وتنفيذ بوابة الكترونية لتسويق خدمات ومنتجات الشركات الأعضاء.


Create Account



Log In Your Account