إيهاب سعيد:المؤشر الرئيسي يستهدف تخطى 14000 نقطة خلال الأسبوع الحالى مدعوما بسهم التجارى الدولى

كتب : عصام عميرة
2017-07-17 13:07
إيهاب سعيد: قرار الفائدة لم يؤثر على السوق سوى بجلسة واحدة..والبنوك تعتمد على تمويل عجز الموازنة لتعويض انخفاض نسبة الاقراض من الشركات


قال إيهاب سعيد العضو المنتدب لشركة أصول لتداول الأوراق المالية, إن السوق كسر مستوى المقاومة الرئيسي 13690 نقطة ووصل الى اعلى مستوى له منذ التدشين 13850 نقطة خلال جلسة الخميس الماضي, مستهدفا مستوى 14000 نقطة خلال الاسبوع الحالى, معللا هذا الصعود بسبب إرتفاع سهم البنك التجارى الدولى والذى وصل الى أعلى مستوى له منذ الطرح بالبورصة, حيث انة يمثل النسبة الاكبر فى الوزن النسبى للمؤشر الثلاثينى.

وتابع: "سعيد" أن السوق لم يتأثر سلبا بقرار البنك المركزى برفع أسعار الفائدة على الإيداع والاقتراض, سوى بجلسة يوم الأحد الماضي, وسرعان ما أستعاد السوق تماسكة واتجة الى الصعود مدعوما بسهم التجارى الدولى, لافتا ان ارتفاع الفائدة يؤثر بالسلب على البنوك نظرا لتراجع الطلب من الشركات نحو الاقتراض, لافتا ان السوق المصرى يختلف نظرا لاعتماد البنوك على تمويل عجز الموازنة الأمر الذى يضمن للبنوك وجود طلب دائم على الاقتراض من قبل الحكومة اى ما كانت مستويات اسعار الفائدة.

وأوضح إيهاب سعيد فى تصريح خاص لـ"عالم المال", أن ارتفاع الوزن النسبى لسهم التجارى الدولى حيث اقترب من نصف المؤشر الثلاثيني بنسبة 45.7% من المؤشر هو الامر الذى ساهم فى ارتفاع السوق , مشيرا الى ان ارتفاع السهم يؤثر بشكل مباشر على اداء المؤشر بشكل عام, فيما استمرت سيطرة الحركة العرضية على باقى الاسهم القيادية داخل نطاق ضيق للأسبوع الرابع على التوالى.

واكد ان مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "egx70" نجح هو الأخرفى تحقيق المستهدف فوق 685 نقطة , متوقعا ان يصل الى 700 نقطة خلال جلسات الأسبوع الحالى, وهو المستوى الذى نتوقع ان يعوقة مؤقتا على مواصلة الصعود للمرور بحركة تصحيح وجنى ارباح.

حقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة المصرية، خلال جلسة الخميس الماضي، أعلى مستوى له خلال 9 سنوات مسجلًا 715 مليار جنيه، وهو المستوى الذي سجله قبل اندلاع الأزمة المالية العالمية في 2008, حيث وقف راس المال السوقى فى اغسطس 2008 لـ711 ميار جنيه، وفقًا للبيانات التاريخية للبورصة.


Create Account



Log In Your Account