مشاريع سكنية من جميع أنحاء البلاد في أكبر معرض للمستهلكين العقاريين

كتب : عالم المال
2017-11-13 14:11
مع عودة ثقة المستهلكين إلى القطاع السكني في مصر، يبحث المواطنون المصريون الآن عن فرصتهم العقارية التالية.
ووفقًا للخبراء، في حين لا تزال الظروف الاقتصادية صعبة، فإن المستثمرين وشركات التطوير العقاري تتجاوب مع صمود البلاد من خلال الاستمرار في تنفيذ المشاريع القائمة وتدشين العديد من المشاريع الجديدة.
تزايد وتيرة الاهتمام من المستثمرين وشركات التطوير العقاري
من المتوقع أن تعرض شركات التطوير العقاري مجموعة متنوعة من منتجاتها العقارية في نيكست موف مصر هذا العام، والذي يأتي مدعومًا من سيتي سكيب مصر، وهو معرض مخصّص للمستهلكين العقاريين ويهدف إلى ربط شركات تطوير العقارات السكنية في البلاد بالمشترين المحتملين الذين يتطلعون إلى شراء منازل. ومن المقرر أن تنعقد الفعاليات في الفترة من 14 إلى 16 ديسمبر بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات والمعارض من الساعة 12 ظهرًا وحتى الساعة 10 مساءً يومي الخميس والجمعة ومن الساعة 12 ظهرًا وحتى الساعة 8 مساءً يوم السبت، وسيقدم المعرض مشاريع عقارية من مختلف أنحاء البلاد، ومن بينها فلل ووحدات تاون هاوس وشقق ومجمعات سكنية مغلقة، تتراوح أسعارها من 500 ألف إلى 3 ملايين جنيه مصري.
ويقول أحدث تقرير من شركة جيه إل إل وهو تقرير القاهرة لربع السنة الثالث: "إن تزايد وتيرة الاهتمام من كبار المستثمرين وشركات التطوير العقاري يوحي بأن القطاع السكني قريب من قاع دورته الحالية؛ مما يشير إلى تحسن محتمل في بعض المناطق في عام 2018".
الطلب على العقارات يظل قضية محورية على حد قول توم رودس
قال توم رودس، مدير معرض نيكست موف مصر ومعرض سيتي سكيب مصر: "يظل الطلب على الإسكان في مصر قضية محورية. ونظرًا لتزايد عدد سكان القاهرة الكبرى إلى أكثر من 20 مليون نسمة؛ وهو ما يقرب من ربع مجموع سكان مصر، فإن الطلب على المساكن في منطقة العاصمة لا يزال يتجاوز العرض. وهناك العديد من المصريين الذين يحتاجون إلى مساكن عالية الجودة من شركات التطوير العقاري العاملة في البلاد، وسيتطلع معرض نيكست موف مصر إلى سد هذه الفجوة".
ومع تحسّن السوق بعد انخفاض قيمة الجنيه المصري والتأثير الواقع على الاقتصاد، أصبح المستهلكون يتطلعون الآن إلى المجال العقاري بصورة أكبر من أي وقت مضى.
ويمضي القطاع السكني المصري مدفوعًا بطلب قوي من جانب الشريحة السكانية من الشباب الذين يتزايد عددهم باستمرار والذين يتطلعون إلى شراء منازلهم الخاصة. ومن المعروف أن الإسكان قد تصدر أجندة السياسات في البلاد، ومن المتوقع أن تستوعب العاصمة الإدارية الجديدة، التي تقع في الصحراء على بُعد 45 كيلومترًا من شرق القاهرة، جزءًا كبيرًا من السكان، لا سيما في ظل الجهود الحكومية الكبيرة لتسريع إنجاز المشاريع التي تستهدف استيعاب النقص في وحدات الإسكان الميسّر للعائلات متوسطة الدخل.

خصومات حصرية مقدمة من العارضين
ستتاح لزوّار معرض نيكست موف مصر، المدعوم من سيتي سكيب مصر، إمكانية الاستفادة من العديد من الفرص العقارية التي تشمل العروض الخاصة والأسعار المخفضة على المنازل والفلل والشقق والمنازل الساحلية في جميع أنحاء مصر.
ومن بين شركات التطوير العقاري المشاركة في معرض هذا العام، نذكر أسماء بورتو جروب، ومعمار المرشدي، وبرايم بروبرتيز، وبورتو في، ولاميرادا، والشرقيون للتنمية العمرانية، وديارنا العقارية، ومجموعة مطوري هليوبوليس، وأملاك مصر للتنمية والاستثمار العقاري، ومجموعة المركز العالمي، وإنتجريتد سوليوشن، وسيسيليا لاجونز، وفيرست جروب، والصفوة العقارية، وزهراء المعادي للاستثمار والتعمير، وجاردنز للاستثمار العقاري (إميرالد سيتي)، على سبيل المثال لا الحصر.


Create Account



Log In Your Account