ماهر عشم لـعالم المال : خلق سوق ثانوي للسندات أداة استثمارية حيوية للحكومة.

كتب : فاروق يوسف
2018-01-11 09:01
  • تعزيز البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات يسهم في تحقيق معدلات نمو عالية.
    تحويل البورصة الى شركة مساهمة يجلب المزيد من الاستثتمارت المحلية والاجنبية.
     
     
    يشهد سوق المال على الصعيد العالمي والاقليمي تطورات هائلة في مجال تكنولوجيا المعلومات والتي أصبحت احد الركائز الأساسية لتنتمية اقتصاديات الدول المتقدمة..
    وأكد ماهر عشم العضو المنتدب لشركة مصر لنشر المعلومات "Egid" فى حواره لـ"عــالم المــال" أن البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في سوق المال المصري جيدة ولديها القدرة على تعزيز وضخ المزيد من الاستثمارات الأجنبية والمحلية من ناحية وتحقيق معدلات نمو عالية من ناحية ثانية والى نص الحوار..
     
    في اطار ثورة تكتولوجيا المعلومات في سوق المال .. كيف يتعامل السوق المصري مع تلك التطورات؟
    مما لاشك فيه أن السوق المصري لديه قيمة كبيرة وهو الأكثر تنوعا وتطورا عربيا وإفريقيا وبالتالي فإنه قادر على جذب الاستثمارات وخلق محافظ استثمارية متوازنة تساعد على تنمية الاقتصاد المصري وإعادته لتحقيق معدلات نمو سابقة والتي كانت تدور حول معدل من 6 إلى 7 %، ولكن يحتاج السوق إلى تناغم بين الجهات المختلفة والمسئولة عن صناعة اتخاذ القرار والعمل على نهضة تكنولوجيا المعلومات ورفع الأسواق غير التقليدية والتي تعمل وفق رؤى مبتكرة ترفع من معدلات الاستثمار من ناحية ومعدلات النمو من ناحية ثانية وهو ما نلمسه في تطبيق استراتيجية الشمول المالي العام والذي يعمل على تقديم الخدمات المالية الرقمية عبر طرق الدفع الالكترونية الحديثة فضلا عن أنه يساهم في توفير و إتاحة التمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
     
     
     
    وما هي الأدوات التي يحتاجها السوق المصري لتفعيل دور تكنولوجيا المعلومات؟
    تكنولوجيا المعلومات ستساهم بشكل كبير في القضاء على العديد من المشاكل الاقتصادية فمثلا نحن نحتاج إلى سوق الكتروني لتداول العملة الالكترونية في مصر والذي إذا ما تم تطبيقه سيساعد على خلق سوق عادل ومتوازن بين العملات وبعضها البعض ، كما نحتاج أيضا إلى ضرورة تنشيط وتفعيل سوق السندات والتي تعد من أهم الأدوات التي ستعمل على تعزيز سوق المال ورفع حجم التداولات في البورصة المصرية .
     
    من وجهة نظركم كيف يتم تنشيط سوق السندات في مصر؟
    من خلال خلق سوق ثانوي للسندات يكمن في البورصة المصرية يعمل على توفير العديد من المزايا الإضافية للاقتصاد بوجه عام والمستثمرين والاستثمار بوجه خاص فضلا عن أنه سيسهم في تخفيف الأعباء على البنك المركزي مما يعد أداة استثمارية حيوية للحكومة المصرية لتخفيف حجم الدين العام الذي وصل وفقاً لآخر تقرير صادر عن البنك المركزي الى 3.1 تريليون جنيه وهو ما يعادل 91% من الناتج المحلي وهو أمر يدفعنا الى ضرورة التحرك نحو تعزيز سوق السندات والذي اذا ما تم تفعيله سيوفر «منحنى العائد- Yield Curve» والذي يمكن استخدامه فى تسعير الأوراق المالية ذات الدخل الثابت وهو ما يعد طفرة جيدة في أداء الاقتصاد المصري.
     
    ما هو موقع البورصة المصرية بين البورصات الإقليمية والعالمية ؟
    البورصة المصرية قطعت أشواطا كبيرة مع المتغيرات الاقتصادية حتى ترفع من احجام التداول وهي تسير وفق استراتيجية تعمل على الابتكار والتطوير وتعد واحدة من أفضل الأسواق في المنطقة ولكن على المستوى الشخصي أتمنى أن تتحول البورصة المصرية إلى شركة مساهمة - وهذا النموذج طبقته معظم الدول العربية آخرهم الأردن ولبنان- تملك أسهمها الدولة وحدها أو بالمشاركة مع القطاع الخاص وبذلك ستكون البورصة المصرية بديها ذاتية في الحركة وسرعة اتخاذ االقرار وتفعيل كل الأدوات المبتكرة التي ترفع من أحجام التداول وجذب رؤوس الأموال وهو ما يدفعها لتصبح واحدة من أفضل البورصات عالميا..
     
    تعتزم البورصة المصرية إنشاء بورصة للعقود والسلع.. في وجهة نظرك ماهي الآليات التي تساعد في ترويج بورصة السلع؟
    لا بد من وجود مراكز تسليم ذات نظم فعالة وآليات تتسم بالشفافية والتطور تتداول بها المواد الأولية سواء الحاضرة (بورصة السلع) أو التعاقدات المستقبلية (العقود) ويتم من خلالها بيع وشراء عقود تتعلق بسلع أساسية، سواء حاصلات زراعية أو مواد خام أو معادن ثمينة وفقاً للقواعد والإجراءات التى تحددها البورصة المعنية في هذا الشأن وبذلك تستطيع مراكز المعلومات تقديم صورة رقمية واضحة في هذا الخصوص.
     
    ما هو دور مصر لنشر المعلومات في حوكمة تكنولوجيا المعلومات بالسوق المصري..؟
    حوكمة تكنولوجيا المعلومات تعد أحد المحاور التي تحظى باهتمام بالغ في مؤسسات الأعمال نظراً لما يشهده العالم من نظام اقتصادي مصحوب بالتطورات المتسارعة في مجال تكنولوجيا المعلومات ولذا ثارت التساؤلات في مجتمع المال والأعمال حولى مدى تأثير تكنولوجيا المعلومات وجودة التقارير المالية في تطوير المؤسسات من ناحية وزيادة انتاجيتها من ناحية ثانية وهو بالفعل ما قامت به شركة مصر لنشر المعلومات في استخدام نظم حديثة تسهم في تطوير البنية التكنولوجية لسوق المال في مصر.
     
    وما هي أبرز النظم التي استحدثتها مصر لنشر المعلومات في تطوير البنية التكنولوجية بالسوق المصري..؟​
    لقد قمنا بتدشين مركز المعلومات الاحتياطي وهو عبارة عن تقديم واستضافة الخدمات المالية للمؤسسات والشركات بالاضافة الى طرح منتجات معلوماتية جديدة منها ""non display data والخاص بعملاء المحافظ المالية وتم تصدير هذا البرنامج الى دول بالخارج بالاضافة الى نظام Fixhub والذي يعمل على تطوير أمن المعلومة المالية، كما تعمل الشركة على بناء مركز معلومات مالي اقليمي يربط أنظمة المدفوعات بالمنطقة ويسهم في سرعة تداول المعلومة في الوقت الملائم لاتخاذ القرار المناسب..
     
    ما هو مدى جودة التقارير والبيانات المالية التي تقدمها الشركة لسوق الأسهم المصرية..؟
    لما كان القاموس الرقمي للمصطلحات المالية في مصر متوافق مع المعايير الدولية وأن مصر لديها نظم جيدة في ادارة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات اذاً التقارير المالية في صورة بيانات رقمية تعمل توضيج الواقع الحالي والمستقبلي للسوق المصرية هذا بخلاف أن محتوى المعلومة يتسم بالوضوح والشفافية لاتخاذ قرار اقتصادي رشيد يعمل على جذب المزيد من الاستثمارات بوجه عام ورفع رؤوس الأموال بوجه خاص، وتسعى مصر لنشر المعلومات على تطوير النظم المعلوماتية بمصر . 
     
     
 


Create Account



Log In Your Account