مطالب للإعلام بالبعد عن التحيز والتخوين خلال تغطية انتخابات الرئاسة

كتب : أيات عبد الباقى
2018-01-13 23:01
طالب محمود جمال - مدير مركز الرصد السياسي والإجتماعي، بضرورة مراعاة ضوابط العمل المهني والأخلاقي خلال التغطية الإعلامية للإنتخابات الرئاسية، مشدداً على ضرورة إلتزام الحياد والنزاهة و إتاحة مبدأ تكافؤ الفرص أمام المرشحين لعرض برامجهم الإنتخابية دون تخوين أو تحيز .

وأكد "جمال" أنه يجب على جميع وسائل الإعلام الإلتزام الكامل لمعايير الحيدة القانونية التي أعلنت عنها الهيئة الوطنية للإنتخابات لضمان إجراء إنتخابات رئاسية نزيهة .

وقال "جمال" أنه بمجرد إعلان الهيئة الوطنية للإنتخابات عن الجدول الزمني للإنتخابات الرئاسية وإعلان بعض الشخصيات نية ترشحهم دأبت بعض وسائل الإعلام في الداخل والخارج على تشوية وتجريح كل من أبدى رغبته في الترشح، الأمر الذي يتنافى مع معايير الحيدة والنزاهة القانونية التي اتاحت الفرصة لمن يرى في نفسه القدرة على تحمل مسئولية الحكم الترشح للمنصب الرئاسي .

وأضاف مدير المركز أن الإدارة المصرية رفضت الدعوات المطالبة بتعديل مواد الدستور لمد فترة الحكم إيماناً منها بضرورة تداول السلطة ومنعاً لتكرار أزمات سياسية قد تعصف بالعملية الديمقراطية ، وهو مايوضح أن الدولة تمهد الطريق لبناء دولة ديمقراطية حديثة قائمة على المؤسسات لا الأشخاص .

وأكد " جمال" أن المركز بصدد تشكيل لجنة تضم عدد من الباحثين لرصد التغطية الإعلامية للإنتخابات ، كذلك رصد البرامج الإنتخابية للمرشحين وتفنيدها للرأي العام .



Create Account



Log In Your Account