بحضور عدد من الفنانين والشخصيات العامة ..افتتاح اكبر مركز إقليمي لطب الأسنان في مصر

كتب : عالم المال
2018-01-14 15:01
بحضور الفنانات انتصار وراندا البحيرى وامل رزق سفيرات السياحة العلاجية لطب الأسنان افتتح مساء امس اول مركز إقليمي متخصص في جراحات وتجميل الأسنان لاستقبال السائحين من العرب والأجانب ومن المصريين في الخارج لتقديم كافة انواع خدمات وعلاج الأسنان وجراحاتها باستخدام التكنولوجيا المتطورة في هذا المجال كما حضر حفل الافتتاح الإعلامية لبنى عسل.

جاءت فكرة انشاء المركز على هذا النحو من خلال مجموعة من أطباء مصر المتميزين اقليميا في هذا المجال بقيادة الدكتور شادي علي حسين، أستاذ جراحة الأسنان بجامعة عين شمس بعد ان لاحظوا الطلب المتزايد من المصريين في الخارج والعرب علي عيادات ومستشفيات الأسنان داخل مصر ، حيث لا تشمل وثيقة التأمين الطبى الحكومية في اى دولة علاج الأسنان وتجميلها وجراحتها ولذلك يسعى المريض الي البحث عن بدائل في المستشفيات والمراكز الخاصة تناسب دخله وحد إنفاقه .

يقول شادى على حسين، إن الطب الحديث قدم العديد من الحلول التي يمكن أن نعتمد عليها في الاستعاضة عن الأسنان المفقودة وفقا لمقتضيات الحالة، ونجحنا في مصر في تقديم تلك الخدمات فى مراكز "شايني وايت" بأقل من الأسعار العالمية والتي تصل تكلفة زراعة الأسنان خارجيا إلى 35 ألف جنيه، في حين يتم إجراؤها في مصر من 10 إلى 12 ألف جنيها، وذلك وفقا لما نسعى إليه في أن تصبح مصر مركزا إقليميا لعلاج وتجميل الأسنان.

اضاف ​  شادي أن الفروع تم تجهيزها بالكامل بأفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة، وتقدم جميع التخصصات بمستوى عالمي من الجودة، حيث تم تقسيم المركز إلى 8 اقسام متخصصة، فضلا عن ضم اكثر من 60 طبيبا في كل التخصصات، ونستقبل أكثر من 750 حالة شهريا مشددا على أن الأسنان السليمة هي حجر الزاوية لوجه صحي أكثر جاذبية، فعلى سبيل المثال بعد عملية زراعة الأنياب يظهر الوجه أصغر 10 أعوام..

وأكد حسين، إن التكنولوجيا الحديثة ساعدت على إجراء جميع الخطوات التجميلية في ساعات قليلة تحت التخدير الكلي، فضلا عن ان عمليات تبييض الأسنان ليس لها ضرر ولكنها تحتاج إلى تبييض التبييض الدائم ويكون عن طريق القشرة التجميلية.

وحول نصائحه للمرضى، أكد الدكتور شادي علي حسين، أن الحفاظ على الأسنان يكون بالمتابعة الدورية مع طبيب الأسنان، مشيرا الى أنه لا توجد حالة صعبة طالما كان هناك تشخيصا سليما للحالة، ويفضل إستخدام الأشعة المقطعية حتى نصل لمستوى التشخيص المطلوب، ومع تطور تكنولوجيا مجال طب الأسنان أصبح من الممكن الاستعاضة عن الأسنان الغير سليمة باستخدام طرق حديثة عبر جذور اصطناعية وهي ما تسمى عملية زراعة الأسنان.

بدأ الحفل بجولة لضيوف الافتتاح وسفراء سياحة الأسنان العلاجية داخل المركز ثم مؤتمر صحفى جمع اساتذة طب الأسنان في مصر والشركة العالمية المنفذة لتصميم المركز ثم اختتم بفقرات ترفيهية بعزف متميز لفرقة موسيقية .


Create Account



Log In Your Account