مصرفيون : طفره غير مسبوقه فى الاحتياطى النقدى خلال 2018

كتب : تقرير : مى رفاعى
2018-01-14 15:01

توقع المصرفيون تحقيق طفره فى الاحتياطى النقدى خلال 2018 بفضل تحسن التدفقات النقديه القادمه من مصادر «العملة الصعبة» فضلا عن حصاد ثمار اكتشافات الغاز والذهب ..مؤكدين أن الاحتياطى النقدى الراهن تجاوز المعدل العالمى ما سيكون له بالغ الاثر الايجابى فى تعزيز الاستثمارات الاجنبيه المباشرة والغير مباشره
حيث توقعت سهر الدماطى نائب رئيس بنك مصر أن يرتفع مستوى الاحتياطى خلال العام الجارى بفضل طرح السندات الدولارية البالغة نحو 3-4 مليارات دولار بالاسواق العالميه وزيادة المعروض من العملة الخضراء وتحويلات المصريين من الخارج ، و زيادة معدلات الإستثمار الإجنبى المباشر والغير مباشر
لافته فى تصريح لـ"عـــالم المـــال" الى ان الاحتياطى النقدى الراهن يحقق مستوى أمن لتوفير السلع الإستراتيجيه لمدة 8 أشهر وهى نسبة عاليه جدا تتجاوز المعدل الطبيعى الذى يتراوح ما بين 3 الى 5 أشهر كحد أقصى ، كما أن ارتفاع الاحتياطى النقدى يعزز قدرة مصر على تأمين سداد الديون الخارجية فى ٢٠١٨ والبالغة نحو ١٢ مليار دولار
وتابعت ان ارتفاع الاحتياطى النقدى لـ 37.02 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2017 يحمل رسالة بأن الدوله قادرة على سداد التزاماتها سواء الفائده أو أصل الدين ما سيشجع المستثمر الأجبنى ليكون أكثر ثقه فى اقتصاد مصر
وأكد صبرى البندارى رئيس قطاع الاستثمار ببنك فيصل الاسلامى أن ارتفاع رصيد العملات بالاحتياطى الأجنبى لمصر ليصل إلى 37.02 مليار دولار، ما جاء كمحصلة لتحسن الأوضاع الاقتصاديه ونتاج لنجاح اجراء التعويم الذى حد من اهدار العمله الأجنبية فى الإستيراد ودعم التصدير بشكل منقطع النظير.
مؤكدا اتجاه الإحتياطى النقدى لمزيد من التحسن خلال العام 2018مدعوماً برواج الحركه الملاحيه بقناة السويس وعودة النشاط السياحى لقمته فضلا عن العوائد الإقتصادية لاكتشافات الغاز والذهب .
لافتا الى ان هذا التحسن سيوازيه تراجع فى سعر الفائده بشكل طفيف وتدريجى خلال العام الجارى .
وأعلن البنك المركزى ارتفاع صافي الاحتياطي النقدي الأجنبي من 36.72 مليار دولار إلى 37.02 مليار بنهاية ديسمبر 2017، بزيادة قدرها 289 مليون دولار، وهو أعلى مستوى للإحتياطي النقدي المصري في العقد الأخير.
وتتمثل مصادر «العملة الصعبة»، الرئيسية المكونة لاحتياطى النقد الأجنبى فى الصادرات المصرية للخارج، ويبلغ متوسطها الحالى ٢٠ مليار دولار، ومن المستهدف الوصول بها لـ٢٥ مليار دولار خلال العام الجارى، وتدفقات الاستثمار الأجنبى المباشر، ومتوسطها السنوى ٧ مليارات دولار، وتستهدف مصر رفعها لـ١٠ مليارات دولار خلال العام الجارى، وتحويلات المصريين فى الخارج، التى وصلت إلى مستوى قياسى فى الفترة الماضية، بتحقيقها ٢٤ مليار دولار خلال عام، وعائدات قناة السويس، ويبلغ متوسطها السنوى نحو ٥.٣ مليار دولار، واستثمارات الأجانب فى أدوات الدين الحكومية المصرية، أذون وسندات الخزانة، التى تسجل نحو ١٩ مليار دولار، وإيرادات السياحة، وتبلغ نحو ٨ مليارات دولار سنويًا كمتوسط.
وفي السياق ذاته، سدد المركزي ديونا بقيمة تزيد عن 2 مليار دولار في ديسمبر، منها 1.2 مليار دولار للبنك الإفريقي للاستيراد والتصدير، فضلا عن 920 مليون دولار مستحقات لجهات دولية اخرى


Create Account



Log In Your Account