المستشار محمود العسال يكتب ..افلا تفكرون

كتب : بقلم / المستشار محمود العسال
2018-01-27 21:01

لقد ميز الله سبحانه وتعالى الانسان بالعقل ودائما فى محكم آياته يوصى الانسان باعمال العقل ولا تكاد تخلو سورة فى كتاب الله عزوجل الا وتدعو لاعمال العقل.
اننى اتحدث بمناسبة ما حدث للمستشار هشام جنينة وما اثير من الجهلاء والغوغاء ومثيرى الفتن وكارهى الوطن على صفحات السوشيال ميديا بان النظام هو سبب ما حدث له من تعرضه لاصابةنتيجة حادث سيارة.
اقول للجهلاء والغوغاء ومثيرى الفتن والحاقدين وكارهى الوطن.
انتم تتكلمون على دولة بحجم مصر لا يعنيها هشام جنينة اوغيره حتى تقوم بمثل ذلك العمل الخبيث والخسيس فهشام جنينة كان رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات ولم يمس رغم تصريحاته الغير سليمة هشام جنينة تم احالته للمحاكمة ولم يحبس ولم يمس وكان القانون هو عنوان محاكمته .
ولو اردنا ان نبحث عن من فعل ذلك بهشام جنينة فابحث عن كارهى الوطن كارهى النظام كارهى انفسهم ابحث عن من اختاروا الوقت المناسب لارتكاب فعلتهم الدنيئة بغرض اثارة الفتن وتشويه صورة الرئيس والحكومة بمناسبة قرب الانتخابات الرئاسية والتى استغلها البعض لمحاولة التشويه المتعمد وهم كثر وكلا له اسلوبه وطريقه
فالفريق سامى عنان يعلم تمام العلم انه مازال على ذمة القوات المسلحة ويعلم تمام العلم ان القوانين العسكرية تمنع عليه العمل السياسى وبالرغم من ذلك اعلن ترشحه لرئاسة الجمهورية لاعتقاده ان ذلك سوف يحرج النظام
فما كان من القوات المسلحة بغض النظر عن احراج النظام من عدم سوى اعلاء كلمة القانون والتحقيق معه بغض النظر عن ما سيحدث من تشكيك وتشويه (وما فعلته القوات المسلحةمن احالة احد ضباطها وهو الفريق مستدعى سامى عنان يؤكد وبما لايدع مجالا للشك انها بمنأى عن السياسة او الموائمات السياسية)
ولا يعنيها سوى اعمال القانون اينما وجد وعلى ايا من كان.
وان هى لم تفعل ذلك لكان نقطة سوداء فى سجلها بأن احد ضباطها اشتغل بالعمل السياسى اثناء خدمته وكان طريقا للاخرين للسير على نهج الفريق سامى عنان
واذا انتقلنا الى المرشح خالد على .
فهو لم يصل الى النسبة المقررة لشرط ترشحه ويعلم تماما انه لم ولن يصل الى هذه النسبة من جمع ٢٥ الف توكيل من ١٥ محافظة بحد ادنى الف توكيل للمحافظة الواحدة.
ثم يطالعنا بقوله ان المناخ غير مناسب للترشح وكأنه يصطاد فى الماء العكر الم تعلم يا عم خالد ان المناخ غير مناسب الا فى ذلك الوقت لكى الله يا مصر.
ايها الاخوة المواطنون اعملوا العقل الذى وهبنا الله اياه ولا تنساقوا وراء الآفاقين وكارهى الوطن ومثيرى الفتن ومحبى المال وقد قال المولى فى محكم آياته( ولا تكونوا كالذين قالوا سمعنا وهم لا يسمعون) وقوله تعالى(الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الالباب) صدق الله العظيم
المستشار محمود العسال
المحامى بالنقض
رئيس المجلس الوطنى لحقوق الانسان.


Create Account



Log In Your Account