مصر أولاً .. ودائماً ستكون أولاً هكذا كانت .. وهكذا ستكون

كتب : كتب - أشرف الحامدي
2018-02-06 13:02
 
 
هنا في أرض الحضارة ستبقى الدولة، وستواصل النهوض إلى أن تعود لما كانت عليه قوية عزيزة.
حققنا خطوات وإنجازات كبيرة في مجال الامن، وقطعنا أشواطاً في ملفات التنمية، ونواصل ونكافح للسيطرة على غول الدعم، للخروج بأقل الخسائر.
نعم هناك سلبيات ، وهناك أيضاً أماني لم تتحق.
ملايين المواطنين كانوا يحلمون باستقرار في الأسعار، ولكن صدمة تحرير سعر الصرف ضربتهم بعنف.
لكن في النهاية يجب أن نعترف بأن تحرير سعر الصرف كان حتماً لإنقاذ الاقتصاد ونتائجه الإيجابية ستتواصل طوال العقود المقبلة.
أيضاً آلاف المستثمرين كانوا يحملون بمناخ أفضل .. لكن وتيرة الإصلاح أبطأ.
يجب أن نعترف أن قضية الدعم وترشيدة من وقت لخر كان النقطة الأصعب في مسيرة الإصلاح الإقتصادي لأنه أجهد ملايين الأسر.
لكن لا ينبغي أن نذكر أيضاً أن هناك آلاف المنتفعين والمتربحين من الدعم والذين بدأت الدولة تقضي عليهم وتقدم الدعم لمستحقيه.
كان هناك آلاف المنتفعين الذين يمثلون في النهاية " حفنة" سرقت الدعم خصوصاً الدقيق والسولار وحققت مبالغ وأرباحاً طائلة في السوق السوداء من إعادة بيعة.
لا نذكر وجود سلبيات لا تزال موجودة لكننا أيضاً لا ينبغي أن نغفل إيجابيات وإنجازات تحقق في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.
نعم .. إنجازات قطعناها في أوقات صعبة ووسط معاناة داخلية وخارجية.
حاربنا في الجبهة الداخلية من أجل الاستقرار والقضاء على الإرهاب الذي طال المساجد والكنائس وحصد ارواحاً طاهرة من رجال الجيش والشرطة.
حاربنا لصوص الدعم والسوق السوداء والمتعدين على أراضي الدولة ومسئولين فاسدين سقطوا برشاوي في قبضة الرقابة الإدارية.
حاربنا منتفعين وانتهازيين صعدوا على منابر إعلامية في الخارج للطعن في الوطن ومؤسساته .
حاربنا حصاراً خارجياً لقطاع السياحة .. وتحملنا ودفعنا فاتورة باهظة.
حاربنا وجاهدنا ولا نزال نواجه : إنها مصر بشعبها ومؤسساتها تواجه الأزمات وتعبرها
ستبقى مصر وسيبقى اسمها مقترناً بالأمن والسلام والتنمية.
سنواصل ولن نسمح بأن يعكر صفو مسيرتنا نحو الإصلاح والتنمية.
وقاطعنا شوطاً كبيرة، أظن أن ثمارهم تلوح في الأفق وسيشهد العام الحالي نتائجة الإيجابية لتظل مصر أولاً.
 
 


Create Account



Log In Your Account