متي ستنتهي أزمة الصيادلة؟

كتب : بقلم / د. باسم إسماعيل
2018-02-08 13:02

 

رغم الخلاف و الحروب لإظهار الحقيقه بداخل نقابتنا نقابة صيادلة مصر العريقه الا اننا ما زلنا نقوم بواجبنا تجاه مهنتنا و زملائنا مِن اجل نزع الفساد من جزورها. احد الفساد او لنقول السبب الرئيسي لهذا الفساد الذي يدمر اصحاب الصيدليات و عملهم و مهنتهم و ينازعهم بشكل لا يليق بصيادلة لهم احترامهم و هم صفوة المجتمع علميا و اجتماعيا هو سلسلة صيدليات النواوي، التي اولا تقوم بإيجار صيدليات بأسعار عاليه جدا و مغريه مما يجعلنا نضع علامات استفهام كثيرة حول هذا و الأهم من ذلك و هو محور موضوعنا انهم يقومون بعمل خصومات عاليه جدا للعملاء و المرضي مما يزيد حيرتنا و بدا الكثير يتسائلون، من أين لكم هذا يا نواوي. كيف تدفعون هذة المبالغ في ايجار الصيدليات و تزيدوا الصيادله استغرابا بإضافة التخلي عن نصف ربحكم للمرضي؟؟ هل لمساعدة الفقير أم لانتزاع و جلب المرضي إليكم بشكل غير شرعي و قانوني مما يعرضكم للمسائلة القانونية رغم ان الدواء مسعر جبريا. الا تنسون حق الصيادله في المنافسه الشريفه و ان هذا يتنافي مع قانون مزاولة المهنه و انه يعتد مضاربه بين الصيدليات. نتيجة فعلكم هذا تجمع الصيادلة علي قلب رجل واحد و قالت الجمعيه العمومية لنقابة صيادلة مصر بأن اَي صيدلي يعمل بأي فرع من فروع النواوي سيعرض نفسه للمسائلة، فقد قمنا بحمله مخصصة تحت إشراف الدكتور محمد الشيخ نقيب صيادلة القاهرة لمحاربة النواوي و محاصرته من كافه الاتجاهات، هذا بعد ان تحاورنا معه بصفه وديه اكثر من مره ليتخلي ان أسلوبه في انتزاع الصيادله اصحاب الصيدليات حقوقهم بشكل غير شريفة قد وعد بالفعل، الا انها كانت وعود لمجرد ان يهدأ الوضع، و عليه ان يتحمل نتيجة افعاله بما أضر جموع الصيادله بدون مراعاه لهم او امتهان الوسيله المهنيه الصحيحه لمزاولة المهنه الحقيقيه للصيدله مما أدي الي شطبه من سجلات النقابه و هذه هي البدايه.

بقلم / د. باسم إسماعيل

صيدلى حر 


Create Account



Log In Your Account