دبي والإمارات تبقيان الوجهة التجارية الأهم لجميع الجنسيات حول العالم

كتب : مى رفاعى
2018-03-14 17:03
شركة "بي ار كوميونيكيشنز"، وهي شركة استشارات متخصصة في مجال العلاقات العامة والتسويق وحلول الحملات الإبداعية، ومؤسسها ومديرها العام السيد بهاء الفطايري، يدعو جميع المؤسسات بغض النظر عن حجمها، لاغتنام الفرص المتاحة في سوق العمل الإماراتي وخاصة في دبي، وذلك لتطوير وتعزيز وتنمية أعمالهم. الفطايري، وهو رجل أعمال يؤمن بنموذج الشركات الناشئة والصغيرة، يعتبر ان فرض ضريبة القيمة المضافة في دولة الإمارات يعتبر حافزا إيجابيا للنمو الاقتصادي والتجاري، ويعتقد أنها الفترة المثالية لجميع المؤسسات، وخاصة الشركات الناشئة، لتطوير أعمالهم ونطاق نفوذهم ونشر علامتهم التجارية.

على مر السنين، نمت الشركات الناشئة في دبي على وجه الخصوص بسرعة فائقة، ونضجت بصورة كبيرة. فحتى الآن، وبسبب تطور قطاع الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في دبي، احتلت الإمارات المرتبة 29 في مؤشر المدن الناشئة لعام 2017، وجاءت في المرتبة 85 لأكثر المدن ديناميكية بالنسبة للشركات الناشئة.

إن براعة دبي والإمارات في تطوير الفرص اجتذبت أكثر من 200 جنسية إليها، من أجل التوظيف والإقامة، مع مراعاة جميع خططها المستقبلية للدولة. فقد قام كل من رئيس الدولة وحاكم أبو ظبي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة ورئيس الوزراء وحاكم دبي، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بقيادة البلاد عن طريق صياغة وتنفيذ خطط التنمية الاقتصادية المتنوعة مثل خطة الإمارات 2021.

لقد تم تطوير مكانة دبي كمركز إقليمي وعالمي بدقة، مع الأخذ بعين الاعتبار جميع المتغيرات التي تشكل نوعية حياة جيدة. إضافة الى العامل الأهم وهو الامن والأمان والاستقرار، حيث تضمن الإمارة لسكانها ان يجدوا نوعية الحياة الطموحة التي يرغبون بها. ومع ذلك، فإن سكان دبي والإمارات لهم دور يلعبونه في البلاد من خلال نجاحهم الشخصي، فهذا هو الاستثمار في المستقبل.

أن فهم بيئة الأعمال المحلية والإقليمية والعالمية في سياق التباطؤ الاقتصادي أو تراجعه، يسهل على أصحاب الأعمال والمقيمين فهم فكرة عدم تجنب الاستثمار لمستقبلهم. فأشار الفطايري الى "إنها فرصة مثالية للاستثمار في أعمالهم سواء من خلال التوظيف والتدريب وتطوير الأعمال وتسويق علامتهم التجارية، فمن المهم الانتشار في جميع آفاق الأعمال". ومن المهم أن تدرك الشركات أن الإمارات عموما ودبي خصوصا مليئتان بالفرص، حيث ان هناك دوما المزيد في المستقبل القريب جداً، لذا فوضع الخطط الاستراتيجية تبدأ الآن للاستفادة منها في الوقت المناسب. ونتيجة لذلك، فإن الاستثمار اليوم سيضمن لك النجاح في الغد القريب.

ومع ذلك، قد يسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي بعض التذبذب في الإمارات ودبي. ولكن كما هو الحال بعد إدخال ضريبة القيمة المضافة بداية هذا العام، سيتم التغلب على هذه الأمور من خلال التخطيط والتنفيذ المناسبين. أوضح الفطايري "يعد إدخال ضريبة القيمة المضافة أمرًا إيجابيًا كبيرًا لاقتصاد دولة الإمارات، حيث أعتقد أنه سيكون بمثابة حافز لزيادة نمو الأعمال من خلال جذب المزيد من المستثمرين من المؤسسات والشركات العالمية للاستثمار سواء في الامارات او في دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى التي طبقت ضريبة القيمة المضافة" وذكر الفطايري أن بيئة الأعمال المرنة في الإمارات قادرة على التعامل مع أي صدمات عالمية.

علاوة على ذلك، استطاعت دبي والامارات من نقل اقتصادهما من مجرد الاعتماد على النفط الى الاعتماد على التنوع الاقتصادي، وذلك من خلال التخطيط للأحداث العالمية الضخمة مثل معرض اكسبو دبي 2020 وتعزيز ودعم القطاعات والاستثمارات غير النفطية.


Create Account



Log In Your Account