عمار زبادى يكتب : قراءة فى العلاقات المصريه السعودية

كتب : بقلم / عمار زبادى
2018-03-14 18:03
فى سعى القيادة المصرية لدعم نشاط الاستثمار المباشر على كافة الأصعدة فقد استطاعت الحكومة المصرية فى الآونة الأخيرة خاصة فى وزارة الصحة والاستثمار من اجتذاب العديد من رؤوس الأموال العربية والإفريقية للاستثمار فى قطاع الصحة وصناعة الدواء فى إقامة العديد من فروع المستشفيات المشتركة بين مصر والسعوديةو ينظر العرب إلى مصر أنه بها مستشفيات صرح طبى ك القصر العينى الذى يضم عباقرة الطب و من أكفأ الأطقم فى العالم كما والمناخ فى مصر يساعد على الاستثمار فى القطاع الطبى
و بعد تعديل المملكة العربية السعودية للعديد من القوانين التى تتعلق بالاستثمار على الأراضى السعودية بات الاستثمار المتبادل أكثر أماناً ويحقق أرباحاً أعلى سواء للدولة المتواجد بها المشروع أو الدولة صاحبة الاستثمارات


كما يتم تبادل الخبرات بين البلدين مما يساعد على رفع الكفاءة التنافسية والخدمة الصحية وتخفيض تكلفتها
مثل
مينا هيلث بارتنرز MHP تستثمر 3 مليار جنيه فى القطاع الطبى
مجلس الأعمال المصري السعودي يتجة الى مصر بقوة فى الوقت الحالي هو أفضل وقت للاستثمار في مصر خاصة بعد القوانين التي أصدرتها الحكومة المصرية وأقرها مجلس النواب المصري خلال الفترة الماضية
و وفقاً لبيان أصدرته وزارة الاستثمار المصرية أن 4776 شركة سعودية تستثمر في مصر نحو 27 مليار دولار
والسعوديه والامارت ودول الخليج تتجه الآن إلى مصر
لا اى زائر يأتي إلى مصر دائماً يشعر أن ثقافته موجودة بداخلها وداخل كيان الشعب المصري وايضا قالت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية أن حجم الاستثمارات الجديدة ارتفعت
ورفعت الحكومة المصرية من معدلات النمو الاقتصادي المستهدف خلال العام المالي الجاري إلى ما بين 5.3% و5.5% بدلاً من 4.8% مع توقعات بتحقيق نمو قدره 6% خلال العام المالي المقبل
واذا نظرنا إلى الحصان القادم للبورصة والسوق المصرى مينا هيلث بارتنرز
أيمن بدر الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "مينا هيلث بارتنرزMHP" الحصان القادم البورصه المصريه
أن تحالفا مصريا سعوديا، أطلق الشركة؛ بهدف ضخ نحو 3 مليارات جنيه لإنشاء 15 مستشفى في مصر وهذا
يشمل المرحلة الأولى 4 مستشفيات ومن هنا نرى التحالف الان أصبح الأكبر في قطاع الرعاية الصحية في المنطقة العربيه وسابق تحدثت عن اتجاةالعرب الى السوق المصرى والفترة المقبلة ستشهد دخول مصادر جديدة من التمويل للشركات وخاصة مينا هيلث بارتنرز ثم الاستفادة من التمويل الدولي الموجه نحو قطاع الرعاية الصحية وهذا القطاع مهم جدا الدوله وللمستثمر و الذي يكون مقاوما للتراجع الاقتصادي وهذا التحالف الاستثماريالايام القادمه سوف يكون مستثمرا طويل الآجل للكثير من الشركات الكبرى مثل جرنوفا كابيتال وايضا للحصان القادم
و السعي إلى طرح شركة "مينا هيلث بارتنرزMHP" بالبورصة المصرية خلال السنوات المقبلة واذا نظرنا نجد ان الشركة الان تتجة بقوة داخل مصر وبالتالي عدم التخارج بسرعة كما نرى التحالف و الاستحواذ على مباني مستشفيات متعثرة و غير جاهزة لتقليص فترة إنشاء المستشفيات الجديدة
ونرى ان حجم الإنفاق على الرعاية الصحية في مصر والذي يعد قليلا مقارنة مع الأسواق الناشئة الأخرى مثل تركيا وفي آسيا ودول أخرى ونرى ان قانون التأمين الصحي في مصر سيكون عاملا مهما في زيادة الحاجة لهذا العدد من المستشفيات والإنفاق الحكومي في منظومة الرعاية الصحية
ووجود تحالف مثل "مينا هيلث بارتنرزMHP" تأسست عبر تحالف استثماري مكون من 15 رجل أعمال من المهتمين بالقطاع الصحي المحليوالذى تتنوع جنسياتهم بواقع 75% مستثمرين مصريين و25% سعوديين
و الشركة تسعى لافتتاح 4 مستشفيات بالسوق المصريةوهذا صحى للاقتصاد المصرى ولوجود فرص عمل للأيدى المصريه ومنها القطامية كلينك
والقطامية التخصصي وأكتوبر الدولي وويل كير وهذا ببطاقات مستهدفة 355 سريراً مع التركيز على ذوي الدخل المتوسط والمرتفع
مرحبا بالتحالفات العربيه وخاصة دبى والسعوديه
المستثمرين السعوديين الان اتجهوا للقطاع الطبى فى مصر نتيجة انخفاض الاستثمارات بالقطاع بعد الأزمات التى شهدها من ارتفاع بأسعار المواد الخام الداخلة فى تصنيع الدواء وانخفاض جودة الرعاية الصحية أصبحت مصر أرضاً خصبة للاستثمار خلال الفترة الحالية و بالرغم من التأثير الواضح لنقص الأدوية والمواد الخام فى هبوط استثمارات القطاع الطبى من 400 مليار جنيه إلى 23.5 مليار جنيه،إلا أنها أزمات مؤقتة و تسعى الدولة لايجاد حلول فى مقدمتها إعادة النظر من قبل مجلس النواب لمشروع قانون التأمين الصحى والذى فتح أبواباً كثيرة للاستثمار فى القطاع
وطبقاً لما تم الإعلان عنه فإن هناك عجزاً شديداً فى المستشفيات لذلك فإن استثمارات السعوديين سوف تساعد فى تغطية احتياجات القطاع الصحى فى مصر أن الاستثمارات الأجنبية ارتفعت فى السوق المصرية بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة من العام الماضى وذلك نتيجة لإجراءات الإصلاح الاقتصادى بالإضافة إلى قرض صندوق النقد الدولى الذى ساعد على جذب المزيد من الاستثمارات من الدول العربية وخاصة السعودية وكانت الأشهر الماضية قد شهدت إعلان عددٍ من المستثمرين الرئيسيين فى القطاع الصحى، أبرزهم
مينا هيلث بارتنرز
((ايمن بدر ))
مجموعة مستشفيات كليوباترا وأندلسية السعودية والسعودى الألمانى
وسوف تكون االمنافسه قويه وفى صالح الدوله والمواطنين من جميع الاتجاهات
وتخطط مجموعة مينا هيلث بارتنرز هيلث فى السنوات القادمة إلى التوسع داخل مصر لان مصر تحتاج إلى 15000سرير وليس 300 سرير وهذا صحى للااستثمار
وتسعى إلى إنشاء مستشفيات جديدة بمحافظات الجيزة والإسماعيلية والاسكندريه والصعيد ومدينة القاهرة الجديدة


Create Account



Log In Your Account