كيف تساعد طفلك على النوم

كتب : وكالات
2018-04-16 03:04
تتزايد الأدلة العلمية على أهمية النوم وخاصة للأطفال، في الوقت الذي تشير تقارير ودراسات عديدة إلى تناقص ساعات النوم لدى الصغار والكبار، وصعوبة الاستغراق في النعاس نتيجة التشويش من الأجهزة الإلكترونية، وعوامل أخرى في نمط الحياة المعاصر. إليك ما يحتاجه طفلك لينام بسهولة وعمق:

النشاط البدني اليومي أمر حيوي لضبط الساعة البيولوجية للطفل، ولينام بعمق أثناء الليل. لذا، احرص على اصطحاب طفلك إلى حديقة عامة لنصف ساعة في اليوم على الأقل، واترك له المجال ليلعب لعباً حراً.

كذلك يمكنك تحفيز طفلك على ممارسة أحد الألعاب الرياضية، وأن يجرّب عدة أنواع حتى يعثر على الرياضة التي يتعلّق بها. فبحسب تقارير طبية، الطفل الذي يمارس النشاط البدني والرياضة ينام بسهولة وبعمق، حتى لو كانت رياضة خفيفة.

من ناحية أخرى، تحذّر دراسات طبية عن مشاكل النوم من أن 25 بالمائة من البالغين حالياً يجدون صعوبات في النعاس بسبب مشاهدة الشاشات قبل النوم. ويعني ذلك أن الأطفال أكثر تضرراً من تأثير الشاشات على النوم.

فالضوء الأزرق للشاشات وخاصة الصادر من الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية يؤثر على إنتاج الجسم لمادة الميلاتونين التي تساعد على النعاس.

لذا، تحث التوصيات على تقليل الإضاءة في البيت تدريجياً قبل ساعتين من موعد النوم، واستخدام ستائر داكنة تحدب أضواء الشارع، مع إيقاف تشغيل كل الشاشات في البيت قبل موعد النوم بأكثر من ساعة.

أما آخر التوصيات فتتعلّق بنوع الفراش وارتفاع الوسادة، ليكون مناسباً لتطور ونمو جسم الطفل ويساعده على النوم بارتياح.


Create Account



Log In Your Account