سفيرالامارات: تحرير ميناء الحديد ضربة قاضية للمليشيات الحوثية

كتب : منار مختار
2018-06-14 12:06
اكد المهندس جمعة مبارك الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية ان عملية تحرير ميناء الحديدة ذا الاهمية الاستراتيجية من جانب قوات التحالف العربي الذى تقوده المملكة العربية السعودية جاءت بناءً على طلب من الحكومة اليمنية الشرعية، واستناداً الى قرارات مجلس الامن الدولي من اجل اعادة الامن والاستقرار الى الميناء بما يسهم بشكل كبير في تخفيف آثار الازمة الانسانية في اليمن، اضافةً الى اعادة الزخم الى العملية السياسية المتوقفة حالياً.
واشار السفير الجنيبي الى ان تحرير الميناء سيشكل ضربة قاضية للمليشيات الحوثية التي تستخدمه لجميع الأعمال غير المشروعة ويقطع شريان إمدادها بالاسلحة الإيرانية التي تستخدمها ضد الشعب اليمني ، فضلاً عن ان تحرير الميناء يعد خطوة مهمة للغاية من اجل توسيع رقعة الشرعية واستعادة أمن الملاحة وتجفيف منابع التهريب للمليشيات الموالية لإيران.
وحذر سفير الامارات بالقاهرة من استغلال ميلشيات الحوثي ميناء الحديدة لاطالة أمد الحرب خاصة في ضوء استخدام الميناء في تهريب الاسلحة والصواريخ البالستية الايرانية الى داخل الاراضي اليمنية لاستهداف وتهديد امن المملكة العربية السعودية الشقيقة، مؤكدا في الوقت ذاته على الاثار الانسانية الكارثية التى ترتبت على سوء ادارة الحوثيين للميناء، فضلاً عن استمرار استيلائهم على المساعدات الانسانية الواردة اليه وتوزيعها على الميلشيات الحوثية وبيع الكميات المتبقية في السوق السوداء بما يفاقم من الازمة الانسانية التى تحاول قوات التحالف العربي التخفيف من حدتها بكافة السبل الممكنة.
واضاف السفير: على الرغم من جهود الامم المتحدة منذ اكثر من عام للتفاوض من اجل التوصل الى حل لقضية ميناء الحديدة، الا ان الميلشيات الحوثية قد اعلنت مراراً وتكراراً رفضها للمقترحات الاممية بتسليم الميناء الى طرف ثالث، مؤكداً على انه في ضوء استمرار رفض الحوثيون قبول اي حل سياسي، لم يعد امام قوات التحالف العربي المدافعة عن الشرعية في اليمن خيار سوى اللجوء الى استخدام القوة العسكرية لضمان وصول المساعدات الانسانية الى ابناء الشعب اليمني، ورغبة في اعادة الامن والاستقرار الغائبين بسبب ممارسات الميلشيات الحوثية فى الاراضي اليمنية.
واوضح سفير الامارات لدى مصر ان هناك اهمية لاستعادة قوات التحالف العربي ميناء الحديدة الذى يعد آخر الموانئ المتبقية بأيدي الحوثيين بعد استعادت مينائي المخا وميدي وهو أيضا حلقة الوصل البحري مع إيران وباستعادته وطرد ميليشيات الحوثي منه ينهي تهديداتهم للملاحة البحرية في باب المندب وهو ما يصب في مصلحة التجارة العالمية، كما سيساهم بشكل كبير في احداث تغيير واضح في موازين القوى على الارض، مما يعيد الزخم مرة اخرى الى المفاوضات السياسية المتوقفة حالياً.
واكد السفير الجنيبي ان قوات التحالف العربي اعلنت التزامها التام بالتحرك مع المجتمع الدولي لزيادة حجم المساعدات الانسانية للشعب اليمني بعد تحرير الميناء، مشيراً الى قيام قوات التحالف العربي باخطار هيئة الامم المتحدة وكافة المنظمات الانسانية والاغاثية بالعمليات العسكرية من اجل ضمان امن وسلامة موظفي تلك الجهات، اضافة الى توفير الممرات الامنية لهؤلاء الموظفين لخروجهم قبل البدء في تنفيذ اي عملية عسكرية، مضيفاً ومن اجل استمرار مراعاة البعد الانساني قرر التحالف العربي اطلاق عملية اغاثية واسعة النطاق لتلبية اي متطلبات او احتياجات انسانية في اى منطقة يتم تحريرها من ايادى الحوثيين.
واشار السفير الاماراتي الى ان عملية تحرير ميناء الحديدة تهدف الى رفع كفاءته وقدرته التشغيلية بما يساهم في استقبال المزيد من المساعدات الانسانية وتوزيعها على الفئات المستحقة، وهو ما يصب في النهاية الى الضغط على الحوثيين من اجل التوصل الى حل سياسي طويل الامد للازمة اليمنية.




Create Account



Log In Your Account