سياحة أبوظبي تحصد 3 جوائز عالمية مرموقة في قطاع المشتريات والتوريد

كتب : وكالات
2018-07-11 19:07

حصلت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي على 3 جوائز عالمية مرموقة من “المعهد الملكي للمشتريات والتوريد-بريطانيا” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك تقديراً لاعتمادها أرقى المعايير في إدارة خدمات التوريد والمشتريات. وبعد وصولها للقائمة القصيرة لعدد 11 فئة من أصل فئات الجائزة البالغة 14 فئة، فازت إدارة التوريد في الدائرة بالجوائز تكريماً للأداء المحترف للدائرة والفردي المتميز لموظفيه ودوره البارز في قطاع المشتريات على مستوى العالم.

وتضمنت الجوائز الثلاث، جائزة “أفضل مدير محترف في إدارة سلسلة التوريد والمشتريات في العام” وحصل عليها المهندس وليد سعيد سالم السعيدي، مدير إدارة التوريد في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي؛ وجائزة “أفضل موظف محترف شاب لإدارة سلسلة التوريد والمشتريات في العام”، وحصل عليها السيد حمد حسين المرزوقي، اختصاصي مناقصات أول في الدائرة؛ بينما حصل قسم إدارة التوريد في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي على جائزة “أفضل مساهمة لتعزيز سمعة قطاع المشتريات” عن أدائه المميز العام الماضي.

أقيم حفل توزيع الجوائز الأسبوع الماضي في دبي، بعد يوم من زيارة لمتحف اللوفر أبوظبي، حيث اصطحب قسم إدارة التوريد أعضاءً من فروع ” المعهد الملكي للمشتريات والتوريد ” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في زيارة إلى المتحف العالمي الأول في المنطقة. وجمعت الزيارة أعضاء رئيسيين في قطاع المشتريات من مختلف دول العالم، بما فيها زيمبابوي ونيجيريا ومصر والسودان وبوتسوانا، وهو ما ساهم في تعزيز آفاق التبادل المثمر للمعارف والممارسات في هذا المجال.

وقال سعادة سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “يسرّنا للغاية الفوز بثلاث جوائز من “معهد تشارترد للمشتريات والتوريد” هذا العام، بما يعكس عملنا الدؤوب وسعينا الدائم نحو تحقيق التميز في الدائرة. تلعب إدارة التوريد دوراً حيوياً في تنفيذ استراتيجية دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، باعتبارها الإدارة المسؤولة عن إدارة النفقات بطريقة تدعم تنفيذ العمليات والمشاريع لضمان تنظيم الفعاليات على أكمل وجه.

ومن جهته، قال وليد سعيد سالم السعيدي، مدير إدارة التوريد في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “إننا نسعى لترسيخ المكانة الفريدة لأبوظبي كوجهة سياحية وثقافية رائدة، وتسهم الأعمال المعنية بإدارة الموردين في خفض المخاطر وزيادة الكفاءة التشغيلية وتعزيز القيمة المضافة للأنشطة والفعاليات التي تنظّمها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي. ولتحقيق ذلك، فإننا نحرص على تطبيق أفضل المعايير العالمية في قطاع المشتريات، لإدارة عمليات الإنفاق على أتمّ وجه في الترويج للإمارة وتطوير أصولها المميزة وما تقدّمه للعالم، من خلال اعتماد أحدث التقنيات وأفضل النهج المستدامة عند التعامل مع الأسواق العالمية”.

من جهة أخرى، تواصل إدارة التوريد العمل للحصول على شهادة المستوى البلاتيني من “مع المعهد الملكي للمشتريات والتوريد “، وذلك بعد نيله شهادة الاعتماد القياسية العام الماضي بعد استكمال برنامج الدبلوم من المعهد إلى جانب دورة مكثّفة في التطوير المهني لمعظم منتسبي الإدارة.

ويعتبر “المعهد الملكي للمشتريات والتوريد” مؤسسةً مهنيةً رائدة في إدارة المشتريات وسلاسل التوريد، تهدف إلى تعزيز وتطوير أرقى معايير المهارة المهنية والقدرة والنزاهة الوظيفية بين المعنيين بإدارة المشتريات وسلاسل التوريد حول العالم.


Create Account



Log In Your Account