مصر تقدم الدعم الفني لأنجولا في مجالات الطاقة

كتب : ناجح مصطفى
2018-09-12 11:09
بمشاركة 30 شركة مصرية في مجالات الطاقة..

 

مصر تغزو إفريقيا في مجال إنتاج الكهرباء.. وأنجولا المحطة الثانية 

 

أيمن حمزة: نستهدف زيادة تعزيز التواجد المصري بدول القارة السمراء..

 

وخطة لتقديم كافة أوجه الدعم ونقل الخبرات في مجالات الإنتاج والنقل والتوزيع 

 

وقعت مصر ودولة أنجولا اتفاقية تعاون مشترك في مجال إنتاج الطاقة بالطرق التقليدية والحديثة، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر ووزير الطاقة والمياه الأنجولي، حيث جاءت الإتفاقية تأكيداً لرؤية الرئيس السيسي والقيادة السياسية المصرية لزيادة التعاون المشترك مع الدول الإفريقية وتعزيز التواجد المصري من جديد بدول القارة السمراء.

 

وتسعى نحو 30 شركة مصرية من العاملة بمجالات الكهرباء والطاقة المتجددة لفتح قنوات اتصال للشركات المصرية مع نظرائها الأفريقية، وذلك من أجل تكثيف التعاون المصري الأفريقي خاصة بالقطاعات ذات الأولوية للدول الأفريقية وخاصة المناطق المحرومة من الكهرباء.

 

وتضمنت مذكرة التفاهم أيضًا تنظيم برامج إدارية وفنية ودورات تدريبية خاصة في مجالات تقليل الفقد وترشيد وكفاءة الطاقة، ودعم جهاز مرفق تنظيم الكهرباء الأنجولي وهيكلة أسعار تعريفة الكهرباء، واتفاقيات شراء الطاقة، والعدادات مسبقة الدفع والشبكات الذكية، تخطيط وتصميم وتنفيذ المشروعات في مجالات إنتاج الكهرباء من الطاقة (التقليدية – المتجددة) ونقل وتوزيع الكهرباء، وتشغيل وصيانة المحطات وشبكات النقل وتوزيع، وكذلك نماذج وآليات مشاركة القطاع الخاص لمشروعات الطاقة المتجددة.
من جانبه، أشاد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بالعلاقات المصرية الإنجولية المتميزة، حيث تم استعراض إمكانيات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري.

 

وأكد "شاكر" استعداد الحكومة المصرية لتقديم الدعم الفني لدولة أنجولا وتلبية احتياجات الجانب اللأنجولي، وفقًا لمتطلبات قطاع الكهرباء على أرض بلاده، مؤكدًا دعم الحكومة المصرية لدولة أنجولا فى جميع المجالات ومنها مجال الكهرباء، وأن كافة إمكانيات قطاع الكهرباء المصري متاحة لخدمة قطاع الكهرباء فى إنجولا.

 

من جهته، قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن مصر تستهدف التواجد لدى دول القارة السمراء، وذلك للمساهمة في تعزيز وإنتاج الكهرباء، من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة والمتطورة أسوة بالتجربة المصرية الناجحة في النهوض بقطاع الطاقة.

 

ولفت حمزة في تصريحات خاصة لـ "عالم المال": إلى أن زيارة وزير الطاقة والمياه الأنجولي والإتفاقيات التي عقدت مع الوزير شاكر بالغة الأهمية، حيث تعزز من أواصر التعاون المشترك في مجال الخبرات وتدريب العمالة والإستعانة بشركات مصرية لدى أنجولا.

 

وتستهلك أفريقيا نحو 3% فقط من حجم الإستهلاك العالمى للكهرباء، برغم أن سكان القارة يمثلون 15% من سكان العالم، وهو أمر تسعى الدول الافريقية لتغييره نظرا لحرمان نحو 589 مليون نسمة بأفريقيا من الكهرباء، حيث ترتفع إلى 800 مليون نسمة بحلول عام 2030، وهو أمر لم يعد مقبولا، خاصة فى ظل ما يشهده العالم من تطور تكنولوجي وثورة معلوماتية بمعدلات غير مسبوقة.

 

وكشف متحدث الكهرباء، عن أن أنجولا تعد ضمن محطات مصر لدى القارة السمراء، والتي تهدف إلى زيادة التعاون في مجال إنتاج الكهرباء، وتقديم الدعم الفني من خلال مشاركة عدد كبير من شركات القطاع الخاص لإقامة المشروعات هناك، موضحا أنه سيتم توفير كافة التسهيلات والتيسيرات للشركات المصرية للعمل بأنجولا، وذلك لإنتاج الكهرباء بالطرق التقليدية والحديثة مثل الرياح والشمس.

 

وأضاف " أن الاتفاقية تطرقت أيضا إلى إقامة محطات طاقة شمسية بتكنولوجيا الخلايا الفوتوفلطية للقرى النائية وزيادة الإمداد بالكهربائي بدولة أنجولا، بالإضافة إلى تقديم الدعم الفني وتبادل الخبرات في مجالات (إنتاج – نقل- توزيع) الكهرباء والطاقة المتجددة".
 
 


Create Account



Log In Your Account