"كلمة" يطلق مشروعا عن كتاب المهجر فى البرازيل

كتب : وكالات
2018-10-12 13:10
أعلن مشروع "كلمة" للترجمة فى دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبى توقيع اتفاقية تعاون مع مجلة بيسوا "أكبر منتدى إلكترونى للغة البرتغالية"، لإصدار انطولوجيا للأدب البرازيلى، تتضمن ترجمة مجموعة من الكتابات التى وضعها 11 من الكتّاب العرب المهاجرين باللغة البرتغالية ويعيشون فى البرازيل.

جاء الإعلان عن توقيع الاتفاقية فى معرض فرانكفورت للكتاب المنعقد حالياً فى ألمانيا، وتكتسب انطولوجيا أدب المهجر أهمية خاصة حالياً فى ظل تزايد المهاجرين إلى بلاد الغرب والشمال، إذ يروى الكتاب تجاربهم فى بلاد غريبة اضطروا للهجرة إليها بسبب الظروف القاسية فى بلدانهم.

من جهته قال عبد الله ماجد آل على، المدير التنفيذى بالإنابة لقطاع دار الكتب فى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبى، "ستمكن انطلوجيا كتاب المهجر فى البرازيل من تعريف القارئ العربى بقضية الهجرة فى بعدها الإنسانى، فطالما كان الأدب مرآة للمجتمعات والتغيرات التى تحدث فيها، ومن خلالها برع الكتاب والمؤلفون فى تقديم صور ناطقة من معايشاتهم. ويسعدنا فى مشروع "كلمة" للترجمة أن نواصل جهودنا لنكون جسراً بين ثقافات العالم، وندعم الحوار والتفاهم بين الشعوب من خلال ترجمة العناوين المؤثرة والتى تساعد على فهم معمق للتجارب الإنسانية فى كل مكان".

يذكر أن عدد سكان البرازيل يفوق 200 مليون نسمة تشكلت أغلبيتهم من المهاجرين الذين قدموا من أماكن متعددة على مدار الخمسمائة سنة الماضية، وأسهموا بشكل كبير فى صياغة تاريخ البرازيل المعاصر وشكلوا جل تفاصيله، وتعتبر الجالية العربية فى البرازيل أكبر جالية عربية خارج الدول العربية. إذ يفوق عدد العرب فيها الـ 16 مليون نسمة، يساهمون بشكل ملموس ومتميز فى المجالات الثقافية والتعليمية والسياسية والاقتصادية. وتأتى الاتفاقية بين "كلمة" ومجلة "بيسوا" بالتعاون مع قنصلية الدولة فى البرازيل وبدعم من الغرفة التجارية العربية البرازيلية، وذلك فى إطار تعزيز العلاقات الثقافية بين الإمارات وولاية ساو باولو التى تعد مركز المغتربين العرب فى أمريكا اللاتينية، ورغبة فى بناء جسور ثقافية للكتاب البرازيليين من أصول عربية مع العالم العربى من خلال مدينة أبوظبي.


Create Account



Log In Your Account