الزراعة: واجبنا حماية الثروة الحيوانية والحفاظ على المنتجين والمربيين

كتب : أسماء سمير
2018-11-14 11:11
قامت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة بحضور فعاليات الاجتماع الخامس الذى ينظمه المعمل المركزى للرقابة على المستحضرات الحيوية البيطرية بحضور 21 شركة من منتجى ومستوردى اللقاحات البيطرية والدكتور سامى درويش وكيل مركز البحوث الزراعية للإنتاج والدكتور عبد الحكم محمود مدير المعمل وممثلين عن الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومنظمة الأغذية والزراعة (FAO).

وبدأت "محرز" كلمتها بسعادتها عن هذا اللقاء الذى يضم منتجى ومستوردى اللقاحات البيطرية والتنفيذيين بوزارة الزراعة للتواصل وعرض أية مشاكل تواجه الصناعة والعمل على حلها.



وأكدت نائب وزير الزراعة، على أهمية الاستثمار فى الإنتاج المحلى للقاحات البيطرية ليواكب التوسع والنمو فى مجال صناعة الدواجن والأسماك والحيوانات، مشددة على أهمية اللقاحات البيطرية فى الوقاية من أمراض الحيوان وحماية الثروة الحيوانية وبالتبعية حماية الإنسان من الأمراض المشتركه.

وتم فتح باب المناقشة مع السادة الحضور من الشركات للوقوف على احتياجاتهم وتطلعاتهم للوصول إلى مزيد من تطوير العمل وتحسين الخدمة المقدمة لهم.


عرضت محرز، على كافة الحضور بأن اتجاه الدولة حاليًا لزيادة المنتج من اللقاحات البيطرية وتقليل الاستيراد منها وعلى من يرغب بالمشاركة مع الحكومة فعليه التقدم بطلب لاتخاذ الإجراءات اللازمة حياله، موضحة أن خطة الحكومة فى الفترة القادمة هى زيادة الإنتاج من الدواجن والأسماك وبالتالى فإننا فى احتياج لزيادة إنتاجنا من اللقاحات.

من جانبه أوضح الدكتور عبد الحكم محمود مدير المعمل المركزى للرقابة على المستحضرات الحيوية البيطرية، أن المعمل هو الوحيد على مستوى الجمهورية والشرق الأوسط المتخصص فى تقييم اللقاحات البيطرية والحاصل على شهادة الاعتماد الدولى من المجلس الوطنى للاعتماد (إيجاك) فى الأيزو 17025، مؤكدًا على سرية نتائج العينات الخاصة بالعملاء وتقديم خدمة للنهوض بالصناعة.

وطالبت نائب وزير الزراعة، الشركات المنتجة للقاحات البيطرية حماية المربى وكذلك مراقبة تداول منتجاتها من اللقاحات لأنها مسئولة عن ذلك، واقترحت عليهم دراسة إنشاء منافذ لبيع منتجاتهم
كما وجهت محرز، مسئولى الهيئة العامة للخدمات البيطرية بتكثيف حملات التفتيش على مكاتب بيع الأدوية واللقاحات البيطريه واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المكاتب المخالفة وكذا الشركات المنتجة للقاحات لأنها مسئولة عن متابعه منتجاتها.

وأشاد الحاضرون بدور المعمل المركزى للرقابة على المستحضرات الحيوية البيطرية فى تقديم خدمة جيدة إلا أنهم طالبوا بسرعة الإجراءات، كما وجهت نائب وزير الزراعة بالتنسيق بين المعمل والهيئة العامة للخدمات البيطرية فى عملية الربط الإلكترونى بين المعمل والحجر البيطرى على كافة أنحاء الجمهورية.

وفى نهاية اللقاء أثنت "محرز" على المجهود المبذول من العاملين بالمعمل لتحديث طرق التقييم لتواكب التطورات العالمية الحديثة وهنأتهم على تجديد الاعتماد الدولى 17025 ISO لـ 31 اكتوبر 2020

وجدير بالذكر أنه يتم عقد هذا الاجتماع سنويًا للتواصل مع منتجى ومستوردى اللقاحات البيطرية وعرض المعوقات التى تواجههم والعمل على حلها للنهوض بتلك الصناعة.


Create Account



Log In Your Account