القائمة إغلاق

“استثمارات ما بعد كورونا”.. أبرز القضايا المطروحة بقمة مصر الاقتصادية

مدبولي

تقام قمة مصر الاقتصادية للعام الثاني على التوالي تحت رعاية مجلس الوزراء المصري برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي، ومن المتوقع أن تستقبل القمة هذا العام، والتي تنعقد الأربعاء المقبل 2 ديسمبر، أكثر من 20 متحدثا من الخبراء وقادة الرأي بالقطاعي الحكومي و الخاص، وذلك لمناقشة الفرص الاقتصادية في مصر ما بعد أزمة كورونا” في عدد من القطاعات المؤثرة والمحورية بالإقتصاد المصري.

 

وتناقش القمة أبرز القضايا التي تتعلق بالاقتصاد المصري ومن المقرر أن تشهد عقد 3 جلسات متخصصة، أولها هي القطاع البنوك والاستثمار وذلك من خلال تسليط الضوء على دور البنوك في مساندة الاقتصاد المصري خلال أزمة كوفيد-19، وتناقش الجلسة الثانية دور القطاع العقاري الذي أثبت فعاليته كأحد أقوى القطاعات صمودًا وثباتًا خلال أزمة كورونا، بينما تستعرض الجلسة الثالثة “جلسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات” مدي استعداد البنية التحتية لخطة التحول الرقمي في مصر في أعقاب أزمة كورونا، والذي بات أحد المحاور الرئيسية في خطة الحكومة المصرية.

 

اخر التطورات في الاقتصاد المصري

كما ستحظى القمة بجلسة افتتاحية هامة تستعرض من خلالها الحكومة المصرية آخر التطورات في الاقتصاد المصري في قطاعات البنوك والعقارات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يليها كلمة للمهندس يحيي زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وستُختَتم الجلسة الافتتاحية بكلمة للأستاذ ايمن سليمان رئيس صندوق مصر السيادي.

 

وفي هذا السياق صرح جمال صلاح رئيس مجلس إدارة شركة POD، الشركة المنظمة لقمة مصر الاقتصادية، إن انعقاد القمة هذا العام له أهمية كبيرة في ظل ظروف صعبة مرت على الاقتصاد العالمي بشكل عام، إلا أن الاقتصاد المصري استطاع الصمود في وجه هذه الظروف، وبشهادة المؤسسات العالمية كان الأكثر تحملاً بفضل الإصلاحات الاقتصادية التي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية، واستطاع تحقيق نسبة نمو مرضية.

الآثار السلبية الناتجة جائحة كورونا

كما أضاف “صلاح” أن الدورة الثانية من القمة هي امتداد لنجاحها خلال العام الماضي، ولتكملة الأفكار والمناقشات الجادة التي يتم طرحها من باقة من الخبراء والمهتمين وكبار رجال الأعمال، لرسم خارطة طريق اقتصادية يمكن من خلالها التغلب على الآثار السلبية الناتجة عن جائحة كورونا.

 

وقد حظت القمة هذا العام على رعايات عدد من المؤسسات الهامة حيث تأتي القمة برعاية كلا من بنك القاهرة، البنك التجاري الدولي CIB، بنك التعمير والإسكان، في القطاع المصرفي بالإضافة إلى فودافون مصر، المصرية للاتصالات we، اتصالات مصر واورنج في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفي القطاع العقاري حظت القمة برعاية ماونتن فيو وهايد بارك للتطوير العقاري.

 

Posted in اقتصاد محلي،غير مصنف

مواضيع مرتبطة