بعد منع تصديره.. هل تنخفض أسعار الفول خلال شهر رمضان؟

alx adv
استمع للمقال

قال أحمد الباشا إدريس، رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية، وعضو مجلس إدارة الغرفة، إن قرار وقف تصدير الفول لمدة 3 أشهر الذي أصدرته وزارة التجارة والصناعة، خلال الأيام الماضية، في ظاهره جيد لتوفير السلعة خلال شهر رمضان المبارك وموسم الصيف وزيادة احتياجات المواطنين بالأسواق، وخاصة في ظل ارتفاع أسعار الحبوب عالميا، ولكن سيسب خسائر للمزارعين وإحجامهم عن زراعة المحصول العام المقبل.

مخزون متراكم من الفول

وأضاف “إدريس”، فى تصريحات لـ”عالم المال”، أن هذا القرار سيؤدى إلى أضرار للمزارعين والفلاحين، بالإضافة إلى تسببه في غلق الأسواق العالمية أمام صادرات الفول المصرية، مشيرا إلى أن محصول الفول الجديد على الأبواب فى منتصف شهر أبريل الجاري، ورغم ذلك توجد كميات ضخمة جدًا من الفول البلدي في الثلاجات لدى التجار وأصحاب المحطات منذ العام الماضي نتيجة لتوقف التصدير وبالتالي سيؤدى إلى خسائر للتجار.

أسعار الفول خلال رمضان

وعن أسعار الفول بالأسواق خلال هذه الأيام، أكد “الباشا” أن سعر كيلو الفول البلدي يتراوح بين 10 جنيهات و13 جنيها في سوق الجملة، مقابل 30 و27 جنيها في شهر مارس الماضي، ويتراوح سعر كيلو الفول المستورد بين 7 و9 جنيهات، مقابل 11 و13 جنيها في مارس الماضي.

وأوضح “الباشا”، أن زيادة إنتاج هذا العام من الفول البلدي وقرار وقف تصديره، أدى إلى زيادة المعروض في الأسواق، مما أدى لانخفاض الأسعار،لافتا إلى أنه رغم انخفاض أسعار الفول المستورد هذا العام مقارنة بأسعار العام الماضي، فإن أسعاره معرضة للزيادة بنسبة طفيفة نحو 500 جنيه في الطن مع بداية شهر رمضان، بسبب ارتفاع تكلفة الشحن عالميا.

وأوضح رئيس شعبة الحاصلات الزراعية ، أن هناك كميات كبيرة دخلت البلاد من الفول المستورد خاصة الأسترالي، حيث شهدت أستراليا وفرة كبيرة في إنتاج الفول، وخفضت أسعار التصدير وبالتالي دخلت كميات كبيرة من الفول الأسترالي للسوق المصري.

وأردف”إدريس” أن غرفة القاهرة التجارية، أرسلت عدة مذكرات للوزارات المعنية خصوصا وزارتي التموين والتجارة الداخلية، والتجارة والصناعة، لفتح تصدير الفول البلدي.

قرار وقف التصدير

وأصدرت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، الأسبوع الماضي، قراراً بوقف تصدير الفول الحصى والمدشوش فقط لمدة 3 أشهر اعتبارا من تاريخ نشره بالوقائع المصرية، بحسب بيان من وزارة التجارة والصناعة.

كما نص القرار على السماح بتصدير الكميات الفائضة عن احتياجات السوق المحلي والتي تقدرها وزارة التموين والتجارة الداخلية بعد موافقة وزير التجارة والصناع.

وقالت ” جامع” إن القرار صدر بعد التنسيق مع وزير التموين والتجارة الداخلية وذلك في إطار خطة الدولة خلال المرحلة الحالية لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد وتوفير احتياجات المواطنين من السلع وبصفة خاصة السلع الأساسية، لا سيما في ظل الاستعداد لاستقبال شهر رمضان الكريم والذي يزيد خلاله معدل استهلاك الفول بنسبة تصل إلى ثلاثة أضعاف الأشهر الأخرى.

وأشارت جامع إلى أن إجمالي إنتاج السوق المحلي لا يفي سوى بنحو 30% من الاستهلاك المحلي ومن ثم فيتم استيراد حوالي 70% من الاحتياجات من الخارج

يذكر أن أسعار الشحن” النولون البحرى” شهدت ارتفاعات منذ بداية أزمة فيروس كورونا وتوقف حركة التجارة، إلا أنها منذ نهاية نوفمبر الماضي تسجل صعودًا كبيرًا وصل لمستويات قياسية، مسببًا أزمة عالمية في مجال الشحن.

وأشارت وزيرة التجارة الصناعة، إلى أن معدل استهلاك الفول يزيد خلال شهر رمضان بنسبة تصل إلى ثلاثة أضعاف الأشهر الأخرى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا