روسيا تختبر محركات جديدة للصواريخ الفضائية المستقبلية

alx adv
استمع للمقال

أعلنت وسائل إعلام روسية أن الخبراء في البلاد بدأوا باختبارت محركات جديدة مخصصة للصواريخ الفضائية الخفيفة الواعدة، وجاء في بيان صادر عن شركة (NTI) الروسية حول الموضوع “أجرى العلماء الروس اختبارات ناجحة على محركات جديدة مخصصة للصواريخ الفضائية الفائقة الخفة، هذه المحركات أيضا يمكن أن تستعمل مع القاطرة الفضائية الواعدة التي تعمل روسيا على تطويرها”.

 

ووفقا لما ذكره موقع “RT”، فإن تطوير هذه المحركات يأتي كجزء من مشروع Cosmos 2.0 الذي يعمل عليه الخبراء في البلاد، والذي يهدف لتطوير صواريخ فضائية جديدة قادرة على نقل حمولات تصل إلى 250 كلج إلى مدارات الأرض القريبة.

ومن جهته قال الرئيس التنفيذي لشركة (VNKH-Energo) الروسية، إيجور فولوبوف: “يتعاون خبراؤنا مع المختصين من جامعة البلطيق الحكومية الروسية على تطوير واختبار المحركات الفضائية الجديدة المخصصة لصواريخ الفضاء، هذا العام نجحنا في اختبار محرك يعمل بالهيدروجين السائل مخصص للمراحل العليا من صواريخ الفضاء، التجارب أثبتت تفوق هذا النوع من المحركات على المحركات التقليدية التي تعمل بالوقود السائل.

وأشار فولوبوف إلى “أن الميزة الأساسية في المحركات الجديدة التي يجري اختبارها حاليا هو أنها يمكن أن تعمل بسلاسة على ارتفاعات قريبة من الأرض وفي الفضاء أيضا، كما أنها صممت بطريقة خاصة كي لا تلوث العناصر المحيطة بها أثناء عملها”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا