2022-05-18 12:31 مساءً

قفزة غير مسبوقة.. الدولار يقترب من أعلى مستوياته في 20 عاما

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

اقترب مؤشر الدولار بالقرب من أعلى مستوياته في 20 عاما، مقابل العملات الرئيسية الاخرى اليوم الجمعة، إذ عززت عمليات البيع في الأسواق في مواجهة مخاوف الركود العالمي مكاسب الدولار كعملة ملاذ آمن.

 

الأسهم الأوروبية منخفضة

 

وفتحت الأسهم الأوروبية على انخفاض، وتتجه نحو تسجيل أسوأ أسبوع لها في شهرين، بعد هبوط حاد في وول ستريت، وظلت العملة الأمريكية مرتفعة وسط توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي سيشدد السياسة النقدية بوتيرة أسرع من أقرانه لوقف التضخم الجامح.

وقال محللون إن تقرير الوظائف الأمريكية المرتقب المقرر صدوره في وقت لاحق اليوم قد يعزز الحجة لتشديد قوي، و يتوقع الاقتصاديون إضافة 391 ألف وظيفة في الولايات المتحدة الشهر الماضي، وفقا لاستطلاع أجرته رويترز.

ارتفاع مؤشر الدولار

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة مقابل سلة من ستة عملات رئيسية منافسة، 0.5 بالمئة، في ساعات التداول الأوروبية المبكرة ليسجل أعلى مستوى في 20 عاما عند 104.07 نقطة.

لكنه فقد قوته لاحقا في تداولات متقلبة، واستقر في أحدث معاملات عند 103.55. وبدا واضحا أن المؤشر سيحقق مكاسب للأسبوع الخامس على التوالي، بارتفاع 0.3 بالمئة خلال الأسبوع.

وفقد اليورو ما يصل إلى 0.5 بالمئة مقابل الدولار في ساعات التداول الأوروبية المبكرة، قبل أن يعكس مساره. وكان مرتفعا في أحدث تداولات 0.2 بالمئة إلى 1.05555 دولار.

واستقر الجنيه الإسترليني إلى حد بعيد بعد انخفاضه في وقت سابق إلى ما دون 1.23 دولار للمرة الأولى منذ ما يقرب من عامين، وذلك بعد يوم من إرسال بنك إنجلترا تحذيرا شديدا من أن بريطانيا تخاطر بضربة مزدوجة من الركود وتضخم يتجاوز عشرة بالمئة.

رفع أسعار الفائدة

 

وانضم بنك إنجلترا إلى مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي ورفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية إلى واحد بالمئة/ وتراجع الين قليلا مقابل الدولار، إذ انخفض 0.2 بالمئة إلى 130.46 ين للدولار.

وبالنسبة للعملات المشفرة، نزلت عملة بتكوين قليلا وجرى تداولها عند ما يزيد قليلا عن 36 ألف دولار.

 

أعلن البنك المركزي الأمريكي يوم الأربعاء الماضي، عن أكبر زيادة في أسعار الفائدة منذ أكثر من عقدين، 22 عاما، وذلك في إطار معركته الحالية لكبح جماح ارتفاع الأسعار السريع.

وقال مجلس الاحتياطي الفيدرالي إنه رفع سعر الفائدة القياسي بمقدار نصف نقطة مئوية، إلى نطاق يتراوح بين 0.75 بالمئة و 1 بالمئة بعد زيادة طفيفة سابقة في مارس/ آذار الماضي.

ويأتي هذا بعد أن سجل التضخم في الولايات المتحدة أعلى ارتفاع له في 40 عاما، ومن المتوقع أن يواصل التضخم الارتفاع مستقبلا.

تمثل زيادة الفائدة أحدث الجهود الأمريكية لاحتواء ارتفاع تكاليف المعيشة التي باتت تؤرق العائلات في جميع أنحاء العالم.
ومن خلال رفع أسعار الفائدة، ستجعل البنوك عملية الاقتراض أكثر تكلفة على الأفراد والشركات والحكومات، بينما تشجعهم على إيداع الأموال للاستفادة من الفائدة المرتفعة.

وسيؤدي هذا بحسب التوقعات إلى تهدئة الطلب على السلع والخدمات والتأثير على القوة الشرائية، مما يساعد على تخفيف تضخم الأسعار

 0 total views

أخبار ذات صلة

ماهى أضرار تراجع نصيب الفرد من الأراضي الزراعية؟
تراجع نصيب الفرد من الأراضى الزراعية فى مصر من فدان إلى قراطين، من حجم الأراضى الزراعية، حيث يعد القطاع...
اضطراب بسوق الذهب.. ماذا يحدث؟
حالة من عدم الاستقرار والاضطراب فى سوق الذهب خلال هذه الأيام ، وتشهد الأسعار تبذبذب مابين ارتفاع وانخفاض...
ماهى مزايا قمة المدن الأفريقية؟.. شعراوي يجيب
اجتمع اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية مع جان بيير امباسي سكرتير عام منظمة المدن والحكومات المحلية...
ماهو سر ارتفاع معدلات التضخم عالمياً؟
مع انطلاق فعاليات مؤتمر اتحاد المصارف العربية، نعي نائب رئيس اتحاد المصارف العربية محمد الأتربي  رئيس...