Banner Sticky Left (ahlybank)
Banner Sticky Right (ahlybank) COPCOP

كيف تستفيد مصر من الأزمة الراهنة والعقوبات الاقتصادية بحق روسيا؟

alx adv
استمع للمقال

أشار حسام عيد مدير الاستثمار بشركة إنترناشيونال لتداول الأوراق المالية، إلى أنه بعد تصاعد الأزمة الجيوسياسية بين روسيا وأوكرانيا الأمر الذي دفع الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات على روسيا بعد القذف الروسي لأوكرانيا، والتي شملت عقوبات بالقطاع المالي وقطاع الطاقة والنقل وقطاع السلع ذات الاستخدام المتبادل بين روسيا والاتحاد الأوروبي وإصدار ضوابط تخص التصدير وتمويل الصادرات، واتجهت أيضا الولايات المتحدة الأمريكية إلى فرض عقوبات رادعة بحق روسيا بعد تصاعد الأحداث والتي استهدفت القطاع المالي بفرض عقوبات على بنكين وهما بيلينفست و دابرابيت، الأمر الذي سوف ينعكس سلبا على أداء الاقتصاد الروسي ويدفع روسيا إلى إتخاذ بعض الإجراءات اللازمة لامتصاص تأثير هذه العقوبات على أداء مؤشرات الاقتصاد الروسي.

وأوضح أنه على الجانب الآخر فإن تأثير تلك الأزمة على أسعار النفط عالمياً دفعت الأسعار نحو الصعود الأمر الذي سوف ينعكس إيجاباً على أداء مؤشرات الاقتصاد الروسي لاعتبار روسيا من أهم وأكبر أعضاء منظمة أوبك بلس الأمر الذي يجعل تأثير جميع العقوبات التي فرضت على روسيا محدود إلى أن يحدث إنخفاض حدة الأزمة والعودة إلى المفاوضات مرة أخرى.

وكشف عن أنه في ظل ارتفاع حدة الصراع بين روسيا وأوكرانيا ومع ارتفاع أسعار النفط الخام عالمياً تتجه الدول المستوردة للطاقة إلى البحث عن بديل للنفط بعد انخفاض المخزون الاستراتيجي لأغلب الدول المستوردة للنفط وهناك فرصة قوية جدا لمصر في ظل البحث عن بديل للنفط واتجاه الدول الأكثر استخداماً للطاقة إلى الغاز الطبيعي المسال كبديل للنفط وباعتبار مصر من أهم الدول المنتجة للغاز الطبيعي المسال بعد الاكتشافات المتتالية لحقول الغاز الطبيعي الأمر الذي ينعكس إيجاباً على مؤشرات الاقتصاد القومي بارتفاع الطلب على الغاز الطبيعي ودخول مصر في قائمة الدول المصدرة للغاز الطبيعي الأمر الذي يدفع مؤشرات الاقتصاد القومي إلى الارتفاع بقوة، وتعتبر مصر ضمن الخمسة العرب الكبار فى إنتاج الغاز الطبيعي والـ 14 عالميا.

وتابع: أن مصر حصلت على حصة تصل إلى 1.5% من الإنتاج العالمي و11% من إجمالى الدول العربية، وبلغ إنتاج مصر من الغاز الطبيعي خلال عام 2020 ما يقرب من 5.64 مليار قدم مكعب يوميًا، مقارنة مع عام 2019، والذى سجل 6.28 مليار قدم مكعب، وتراجع إنتاج مصر من الغاز خلال العام الماضي بنسبة تصل إلى 10.2%.

وأضاف أن مصر تمكنت من الاستحواذ على حصة تصل إلى 1.5% من الإنتاج العالمي اليومي من الغاز الطبيعي، فيما حصلت مصر على حصة تقدر بـ 11% من إجمالى إنتاج الدول العربية من الغاز.

وذكر أن «بريتيش بتروليوم» أشارت إلى ‏إن إنتاج الدول العربية من الغاز هبط فى 2020 بنسبة 3.5%، ليسجل 55.38 مليار قدم مكعب يوميًا، مقابل 57.36 مليار قدم مكعب يوميًا فى 2019، واحتلت قطر المركز الأول فى قائمة الدول العربية المنتجة للغاز بإجمالى 16.5 مليار قدم مكعب يوميًا، بحصة 29% من الإجمالى العربي، وجاءت السعودية فى المركز الثاني فى القائمة بإنتاجها 10.8 مليار قدم مكعب يوميًا، لتحصل على حصة تقدر بـ 18.7%، وحصدت الجزائر على المركز الثالث بإنتاجها 7.9 مليار قدم مكعب يوميًا، بحصة سوقية 14.7% من إجمالى إنتاج الدول العربية، أما المركز الرابع فجاء من نصيب مصر، بإنتاجها 5.6 مليار قدم مكعب يوميًا، لتقتنص حصة تمثل 11% من إنتاج الدول العربية.
وخامسًا، الإمارت بإنتاجها 5.3 مليار قدم مكعب يوميًا خلال العام الماضي، بحصة سوقية تصل إلى 9.8%، وتمكنت الدول الخمس الأكبر من الاستحواذ على حصة 83.2% من إجمالى إنتاج الدول العربية من الغاز الطبيعي خلال 2020.

 

ولفت إلى أن إنتاج العالم من الغاز الطبيعى تراجع العام الماضي بنسبة 3.3%، ليهبط إلى 371.8 مليار قدم مكعب يوميًا، ويعود التراجع إلى سياسات الإغلاق العام التى اتبعتها دول العالم للحد من تفشى فيروس كورونا، وتطبيق التباعد الاجتماعي، وتمكنت أكبر 10 دول منتجة للغاز فى العالم خلال 2020 من الاستحواذ على حصة تمثل 72.2% من الإنتاج العالمي، وشاركت 3 دول عربية فى قائمة الدول الأعلى إنتاجا للغاز الطبيعى العام الماضى وهي قطر، والسعودية، والجزائر، تربعت الولايات المتحدة الأمريكية على قمة الدول الأعلى إنتاجًا للنفط خلال 2020، بإجمالى 88.2 مليار قدم مكعب يوميًا، بحصة سوقية 23.7%، وتراجع إنتاج الولايات المتحدة الأمريكية اليومي من الغاز الطبيعى مقارنة بمعدلات 2019 بنسبة 1.9%، جاءت روسيا فى المركز الثاني بإنتاجها 61.6 مليار قدم مكعب يوميًا من الغاز، بحصة تصل إلى 16.5% من الإجمالى العالمي، وهبط إنتاج روسيا اليومي من الغاز الطبيعى 6.2% مقارنة بحجم الإنتاج فى 2019، وحصلت إيران على المركز الثالث حيث بلغ إنتاج الغاز بها 24.2 مليار قدم مكعب يوميًا، بحصة 6.5% من الإجمالى العالمي، وارتفع إنتاج إيران من الغاز الطبيعى خلال 2020 مقارنة بعام 2019 بنسبة تصل إلى 3.6%، جاءت الصين بالمركز الرابع فى قائمة الدول المنتجة للغاز بإنتاجها 18.7 مليار قدم مكعب يوميًا، بحصة 5%، وقفز إنتاج الصين من الغاز خلال العام الماضى مقارنة بعام 2019 بنسبة تصل إلى 9% رغم تحديات الوباء، المركز الخامس، جاء من نصيب قطر بعد إنتاجها 16.5 مليار قدم مكعب يوميًا من الغاز، بحصة تقدر بـ 4.4% من الإنتاج العالمي، وتراجع إنتاج قطر من الغاز الطبيعي بنسبة طفيفة العام الماضى بلغت 0.7% مقارنة بعام 2019، وهيمنت كندا على المركز السادس بإنتاجها 15.9 مليار قدم مكعب يوميًا من الغاز الطبيعي، بحصة تصل إلى 4.3%، وهبط إنتاج كندا من الغاز بنسبة تصل إلى 2.5% مقارنة بحجم إنتاجها اليومي فى 2019، وحصلت أستراليا على المركز السابع، بإجمالى 13.7 مليار قدم مكعب يوميًا من الغاز، بحصة تمثل 3.7% من الإنتاج العالمي، وفي المركز الثامن السعودية، حيث بلغ إنتاج الغاز بها 10.8 مليار قدم مكعب يوميًا، بحصة تقدر بـ 2.9%، وارتفع إنتاج المملكة العربية السعودية من الغاز الطبيعي خلال العام الماضى بنسبة تصل إلى 0.7%، واستحوذت النرويج على المركز التاسع فى قائمة الدول المنتجة للغاز خلال 2020، بإجمالى 10.7 مليار قدم مكعب يوميًا، بحصة 2.9%، وتراجع إنتاج النرويج خلال العام الأول من فيروس كورونا بنسبة تصل إلى 2.7% مقارنة بإنتاجها فى 2019، أما المركز العاشر، فاقتنصته الجزائر بعد إنتاجها 7.9 مليار قدم مكعب يوميًا من الغاز، بحصة 2.1% من إجمالى العالمى فى 2020، وتراجع إنتاج الجزائر من الغاز الطبيعي بنسبة تصل إلى 6.6% خلال العام الماضى، مقارنة بعام 2019.

وأشار إلى أن الخمس دول الأكبر فى إنتاج الغاز الطبيعي تمكنت من الإستحواذ على أكثر من نصف الإنتاج العالمي بحصة بلغت 56.3%، وتراجع إنتاج الغاز فى جميع الأقاليم فى العالم بإستثناء الشرق الأوسط حيث ارتفع معدل الإنتاج اليومي بنسبة تقرتب من %1.

وكشف عن أن مصر حققت فائضًا في إنتاج النفط والغاز الطبيعي، بلغ 4.2 مليون طن (أو ما يعادل 25 مليون برميل)، خلال الأشهر الـ7 الأولى من عام 2021، مع زيادة الإنتاج المحلي من النفط في المدة نفسها، ليصل إلى 47.5 مليون طن (285 مليون طن)، مقابل استهلاك بلغ 43.4 مليون طن (260.4 مليون برميل).

وأوضح أنه بعد ارتفاع حدة الأزمة بين روسيا وأوكرانيا وتصاعد العقوبات على روسيا مع ارتفاع أسعار النفط الخام عالمياً هناك فرصة قوية لمصر لتكون في صدارة الدول العربية المصدرة للغاز الطبيعي الأمر الذي سوف ينعكس بزيادة الصادرات ويدفع مؤشرات الاقتصاد القومي لتحقيق نسب نمو مرتفعة جدا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا