2022-05-17 4:20 مساءً

روسيا تقطع خطوط الكهرباء عن فنلندا

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

أعلنت فنلندا تعليق روسيا لإمدادات الكهرباء إلى البلاد، وذلك حسبما أفادت شركة “فينجريد” الفنلندية المشغلة لشبكة خطوط الكهرباء.

وحسب شبكة “سي إن إن” الأمريكية، قال نائب رئيس شركة فينجريد ريما بيفينن، اليوم السبت، إنه تم قطع الإمداد اعتبارا من الساعة الـ12 من صباح اليوم (بتوقيت وسط أوروبا)؛ مضيفا أن تعليق الإمداد لن يكون له أي تأثير على السوق، وأن فنلندا “يمكنها التأقلم” مع القطع لأن الكهرباء الروسية تمثل جزءا صغيرا من إجمالي استهلاك البلاد.

وتابع بيفينن: “نحن بصدد الدخول إلى الصيف وستكون هناك حاجة إلى كهرباء أقل”، مضيفا أنه “واثق أنه لن يكون هناك أي مشكلات كبرى” في الشتاء المقبل.

وهددت روسيا كل من فنلندا والسويد، بشكل رسمي، بأنهما ستصبحان هدفا محتملا حال انضمامهما لحلف الناتو. 

وقال دميتري بوليانسكي، نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، اليوم الخميس، أن أراضي فنلندا والسويد ستصبح هدفا محتملا للقوات المسلحة الروسية ما يصبح هذان البلدان عضوين في حلف الناتو.

ووفقا لوكالة “ريا نوفوستي” الروسية، قال بوليانسكي، تعليقا على إمكانية انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو قريبا، إن ذلك لن يكون “ضربة” بالنسبة للأمن الروسي، وأن موسكو مستعدة للتصدي للتحديات من قبل الناتو.

وأكد أنه ما أن يصبح هذان البلدان عضوين في الناتو، فإنهما قد تكون أراضيهما هدفا محتملا للقوات المسلحة الروسية.

وقال: “إذا نشرت على تلك الأراضي وحدات الناتو، قد تصبح هذه الأراضي هدفا أو هدفا محتملا لضربتنا”.

وأضاف أن فنلندا والسويد على علم بأن انضمامهما للناتو سيتطلب “خطوات جوابية معينة من الجانب الروسي”.

يذكر أن فنلندا والسويد أعلنتا في الفترة الأخيرة أنهما تدرسان إمكانية الانضمام إلى حلف الناتو، وقد تقدمان طلب الحصول على عضوية الحلف الأسبوع القادم.

وفي وقت سابق، أكد بنك JPMorgan أن اقتصاد روسيا أقوى مما كان متوقعًا، مشيرًا إلى أنه قد يعاني فقط من ركود ضحل برغم العقوبات والحرب مع أوكرانيا.

ولفت البنك، حسب شبكة سي إن بي سي، إلى أن استفتاءات معنويات الأعمال تشير لركود غير عميق، متوقعًا انكماش الاقتصاد بنسبة 35% في الربع الثاني لكنه يعتقد الآن أن الانخفاض سيكون أقل دراماتيكية.

وفي وقت سابق، دافع جوزيب بوريل، رئيس الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، عن موقف الاتحاد المناهض لروسيا وتوقيع العقوبات الأخيرة عليها، مؤكدًا أن الاتحاد “لا يحارب ضد روسيا” بل “يدافع عن أوكرانيا”.

وقال بوريل، على هامش حضوره قمة حالة الاتحاد في مدينة فلورنسا الإيطالية، “لا أحب عبارات من قبيل “الغرب ضد روسيا أو الغرب ضد البقية … هذه قضية تتعلق بميثاق الأمم المتحدة. إنها تتعلق بسيادة الشعوب، واحترام الحدود وعدم استخدام القوة ضد الجيران”.

وأضاف: “نحن لا نحارب روسيا، نحن ندافع عن أوكرانيا. والدفاع عن أوكرانيا يعني الدفاع عن النظام الدولي القائم على أساس القانون. وإلا فسيحل قانون الغاب”.

 

 0 total views

أخبار ذات صلة

"الكابلات الكهربائية" تعلن شراء 50 ألف سهم خزينة
أعلن مجلس إدارة شركة الكابلات الكهربائية المصرية في بيان للبورصة المصرية ، عن قيام الشركة بشراء أسهم...
آخر تطورات مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة
اجتمع ظهر اليوم الثلاثاء رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، للتعرف على الموقف التنفيذي للمشروعات...
تفاصيل قيد أسهم زيادة رأسمال "ابن سينا فارما"
أعلن مجلس إدارة شركة ابن سينا فارم في بيان للبورصة المصرية ، بشأن تقديم مستندات قيد أسهم زيادة رأس مال...
«لكل فعل رد فعل».. روسيا تطرد دبلوماسيين جدد
كشف الخارجية الروسية، عن إجراء حاسم اليوم الثلاثاء، ضد موظفين عاملين بالسفارة الفنلندية، حيث استدعت السفير...