2022-05-17 9:40 صباحًا

رسميًا ..سيارات ميكروباص«جى لونج» غير مطابقة للمواصفات

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

أكد التقرير الفنى الصادر من كلية الهندسة جامعة جنوب الوادى عدم صلاحية سيارة ميكروباص “جى لونج” التى تم التعاقد عليها لسرفيس قنا، وأكد التقرير عدم مطابقة ماتور السيارة للمواصفات المطلوبة، ولا يتناسب للعمل بوقود الغاز الطبيعى ، وتحتاج  السيارات  الى تعديلات فى منظومات المحرك لتفادى السخونة العالية وإحكام غلق الماتور حتى لا يهرب كبس المحرك.

التقرير الذى أعده مركز الخدمة العامة للدراسات والاستشارات الهندسية التابع  كلية الهندسة جامعة جنوب الوادى بناء على تكليف من محافظ قنا اللواء أشرف الداودى بعد كثرة أعطال السيارات بعد أربعة شهور من تشغيلها ، أسس تقريريه بعدم صلاحية ماتور السيارة “جى لونج”   أنة بالفحص الظاهرى والمواصفات الفنية للسيارة فقد تبين أن المحرك الموجود بالسيارة من نوع (4RB2) وأن نوع المحرك بالمواصفات الفنية المقدم من الشركة من نوع (JM49IQ-ME) وكلاهما يختلف عن الأخر فى المواصفات الفنية.

وأن الشركة قامت بإصلاحات الى 24 سيارة وذلك عن طريق تغيير طقم صبابات وجوان وش السلندر وطقم أويل استيل ورغم هذا اكد مقدمى الشكاوى تكرار الأعطال  وهو ما يؤكد وجود مشاكل فعلية وعيوب بالمحرك .

وأكد التقرير ومن خلال تقديم مجموعة من التقارير الفنية من مقدمى الشكاوى توضح عد أنتظام الكبس بالمحرك للسيارات والذى يؤثر بالتبعية على أداء السيارة ويؤكد وجود مشاكل جسيمة بالمحرك رغم عدم مرور عام علية.

وقد قامت اللجنة بإجراء فحص على وش السلندر وطقم الصمامات الوايل سيل للصمامات وقد تبين للجنة التالى

كسر واضح فى محيط رأس الصمامات جهة غرفة الإحتراق وأثار إحتراق وإنفجار بجوان وش السلندر  ورجوع التلف واضح فى صمامات العادم، وهذا ناتج لضعف ‘إحكام غلق الصمام بشكل مناسب، حيث أنه أثناء شوط القدرة (POWER STROKE) يهرب جزء من غازات الإحتراق (combustion gases)فى المنطقة بين الصمام فيؤدى إلى إرتفاع فى درجة الحرارة  (ovwerheat) وحرق الصمام (burnt exhaust vale)وتهريب الكبس بالمحرك من خلال الصبابات والتقليل من كفاءة عمل المحرك وأنظمته.

تقرير سيارات ميكروباص "جى لونج"

وأكد التقرير أنه تم إجراء مجموعة من التجارب على المحرك فى حالة عمل البنزين وبالغاز الطبيعى، وبقياس درجات الحرارة تبيين أن درجات الحرارة للمحرك فى الغاز الطبيعى أعلى منها فى البنزين، ونتيجة لإرتفاع حرارة المحرك عن الطبيعى يحدث صفع بالمحرك، وقد لوحظ من خلال إختبار أنظمة التحكم فى المحرك عدم التعرف على إشارات حساس الصفع (Knock sensor) والذى تستخدمة وحدة التحكم فى المحرك (ENGINE CONTROL UNIT) فى التحكم فى الإحتراق الغير طبيعى ، وقد أدى ذلك إلى حدوث إنفجار لجوان وش السلندر ، وقد ظهر ذلك من خلال قياس الضوضاء والإهتزازات الميكانيكية للمحرك نتيجة لوجود كسور فى محيط رأس صمام العادم جهة غرفة الإحتراق لا يتم إحتراق كامل للشحنة داخل الغرفة (Mis fire) مما يؤدى لخروج كمية من الوقود إلى نظام العادم فتتجمع كمية من الوقود داخل مجموعة العادم، ويعنى ذلك حدوث إحتراق للوقود خارج الغرف المصممة،يؤدى ذلك الى خطر الإنفجار بمجمع العادم ، ويؤدى إلى ارتفاع درجة الحرارة للمحرك وزيادة إستهلاك الزيت والوقود ، حيث يؤثر فى لزوجة الزيت مما يزيد من إحتكاك الاجزاء المتحركة _ خاصة اثناء عمل المحرك بالغاز الطبيعى _ مما يزيد من إستهلاك الوقود ومع إستمرار التشغيل وزيادة الحمل على المحرك يزيد استهلاك الوقود تدريجيا وقد تبين ذلك اثناء اجراء اختبارات نظام تعديل نسب الوقود (fuel trin ) والتى قد تعدت النسب المسموح بها من خلال الإختبارات باستخدام جهاز تشخيص الأعطال وهو ما يؤدى الى زيادة إهدار الوقود، وعدم الاستفادة منه وعدم عمل أنظمة المحرك بكفائة.

وبالنسبة للشكوى من كثرة استهلاك الوقود تبين من المواصفات الفنية المقدم بالعرض 8 لتر لكل 100 كيلو بينما المحرك الحالى على السيارات 9,5 لتر لكل 100 كيلو، وذلك بسبب سخونة المحرك والتى ادت الى ظاهرة الاحتراق الغير طبيعى بغرف الاشتعال

سيارات السرفيس بقنا

التقرير الذى جاء بعد الضرر الذى لحق بكل سيارات الميكروباص الـ “جى لونج” وعددها 110 سيارة والوشكى من كثرة أعطال الماتور  ، كما أن ذات الاعطال تتكرر عقب صيانتها فى مركز الصيانة الخاص بالشركة، وهو ما ألحق أضرار بالغة بسائقى السيارات، خاصة أن هذه السيارات تم شرائها بمعرفة محافظة قنا بالقسط على سبع سنوات من قبل بنك التنمية والإئتمان الزراعى بقسط شهرى 8 الاف جنيه شهريا ، وكثرة الأعطال الناتجة  لعدم مطابقة ماتور سيارة “جى لونج”  للمواصفات أدى الى تعطل السيارات المتكرر وتعثر اصحاب السيارات من سداد الاقساط المستحقة للبنك مما جعلهم عرضة للحبس.

وامام كثرة الاعطال عقد اللواء اشرف الداودى محافظ قنا إجتماعا مع المتضررين من أصحاب السيارات وصاحب توكيل سيارات “جى لونج” وهيئة الرقابة الصناعية، وجهاز حماية المستهلك، وكلية هندسة جنوب الوادى، وقرر المحافظ تشكيل لجنة مشتركة برئاسة كلية الهندسة جامعة جنوب الوادى وإعداد تقرير حول الحالة الفنية لسيارة “جى لونج” والذى أكد عدم مطابقة السيارة للمواصفات

 0 total views

أخبار ذات صلة

آخر تحديث لسعر الريال السعودي بالبنك الأهلي اليوم
ترصد بوابة عالم المال الإخبارية أسعار الريال السعودي بالبنوك بمستهل التعاملات اليوم الثلاثاء 17 مايو...
فرصة لن تتكرر.. تعرف على أسعار الذهب اليوم
سجل سعر جرام الذهب عيار 21 تراجعاً جديداً بالصاغة اليوم الثلاثاء، حيث ترصد بوابة عالم المال الإخبارية...
مفاجأة فى سعر الدولار بالبنك الأهلي اليوم
ترصد بوابة عالم المال الإخبارية حركة أسعار الدولار بمستهل تعاملات اليوم الثلاثاء ضمن خدماتها اليومية...
هشام عامر: الشركات المقرر طرحها تتمتع بملاءة مالية قوية (حوار)
أوضح هشام عامر خبير الاستثمار والأسواق المالية، في حواره مع بوابة «عالم المال» الإخبارية أن البورصة المصرية...