كن حذرًا.. هذه الفاكهة تُسبب مخاطر عديدة

استمع للمقال

تداول بعض المواقع الإلكترونية أخبار حول إصابة فاكهتيّ البطيخ والخوخ بالتلوث، وإصابة الأطفال بالنزلات المعوية والارتفاع المفاجئ فى درجات الحرارة، الأمر الذي يستدعي تسليط الضوء على حقيقة الخوخ والبطيخ المسرطن في الأسواق.

 

الأمر الذى أدى إلى تحرك وزارة الزراعة واتخاذ اتخذت إجراءات عاجلة للتأكد من حقيقة الشائعات المنتشرة، حيث قامت بأخذ عينات عشوائية من الأسواق الرئيسية وتحليلها عبر المعمل المركزي على تحليل «متبقيات المبيدات» والكشف عن تركيز المبيدات بهذه المحاصيل.

 

ونفى وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ممثلة فى معهد بحوث البساتين، صحة ما يتم تداوله عن حدوث حالات تسمم  بعد تناول البطيخ والخوخ، أو إصابة هذه المنتجات بأمراض تشكل خطورة على المستهلكين، موضحًا أن المشكلة تكمن في الإفراط في الاستهلاك أو سوء التداول من ناحية التخزين أو تعرض الثمار لأشعة الشمس الحارقة.

الناحية العلمية 

وأوضح تقرير رسمى أصدر من معهد بحوث البساتين التابع لمعهد البحوث الزراعية، أن كل عام تنتشر شائعات فيما يتعلق بفاكهة البطيخ،  أنه يسبب بعض المشاكل الصحية عند تناوله مثل الإسهال أو عسر الهضم أو الانتفاخ، مشيرًا إلى أن حقيقة هذا الأمر من الناحية العلمية إن الإفراط في تناوله بكميات كبيرة خاصة بعد الأكل مباشرة قد يسبب مشاكل في القولون وعسر الهضم عند البعض بسبب ارتفاع نسبة الألياف في البطيخ، لذا يجب تناوله باعتدال وبعد الأكل بمدة كافية أو بين الوجبات.

 

وتعليقًا على هذا الأمر، قال الدكتور أحمد حلمي مدير معهد البساتين، إن البطيخ محصول صيفى ومن أهم المحاصيل المحببة لدى الشعب المصرى خلال فصل الصيف، لما يحتوية ثماره من نسبة كبيرة من الماء التى تصل إلى 90%، حيث من أفضل الأنواع المرطبة للجسم، مما يعطى شعور بالانتعاش، حيث تحتوي ثمار البطيخ على بعض المواد الكيميائية المفيدة مثل صبغة الليكوبين المسئولة عن اللون الأحمر والتي تعتبر من المواد المضادة للأكسدة.

الأعراض 

 

وأضاف الدكتور أحمد حلمى، أن عند الأفراط من تناول البطيخ، يؤدى إلى حالات الإسهال، بالأخص عند تناوله باردًا مع ارتفاع درجات الحرارة، موضحًا إن بعض يقوم بغسل ثمار البطيخ قبل تقطيعها، مما يؤدى إلى تلوث لحم البطيخ بالملوثات الموجودة على القشرة بواسطة السكين أو الأيدي، فضلًا عن طريقة تداول وتخزين ونقل البطيخ حيث يتم نقل ثمار البطيخ في سيارات مكشوفة وعرضها في شوادر مكشوفة وعلى جوانب الطرق مما يسبب تلفها من أثار الحرارة المرتفعة وقد تسبب الإسهال لبعض المستهلكين.

 

وأشار حلمى، إلى أن الإفراط في تناول الخوخ يؤدى إلى التشنجات والغازات، نتيجة أن الخوخ يحتوى على الألياف والسوربيتول، وهو سكر يمكن أن يسبب الغاز والانتفاخ، وغالبًا ما يكون ذلك مصحوبًا بإسهال أو حركات الأمعاء المؤلمة، وذلك بسبب احتواء الخوخ على ألياف غير قابلة للذوبان، والتي يمكن أن تسبب الإسهال أو تفاقمه، مشددًا على ضرورة مراعاة التداول الآمن للبطيخ خلال جميع المراحل بدءا من جني الثمار والنقل والتخزين حتى عرضها في الأسواق وأماكن البيع حفاظا على الصحة العامة والاستفادة من القيمة الغذائية.

 

وتصدر مصر  350 منتجًا زراعيًا لأكثر من 150 دولة حول العالم، ولا يوجد في أي دولة حظر على الصادرات الزراعية المصرية، وهو ما يؤكد جودة منتجات الزراعة، بحسب بيان الوزارة، مؤكده أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد من يتعمد نشر أخبار كاذبة تثير القلق والبلبلة لدى المواطنين وتؤثر على سمعة الصادرات الزراعية المصرية في الخارج.

متبقيات المبيدات

 

وزارة الزراعة، أحمد إبراهيم، ان مايتم تداوله عن تسبب البطيخ والخوخ لبعض الأعراض الصحية، ليس له أى أساس من الصحة، مؤكدًا أن السلع الزراعية المتداولة بالأسواق خالية من أي متبقيات المبيدات أو الكيماويات، وهذه الشائعات تضر بسمعة المحاصيل المصرية في الداخل والخارج، حيث يتم إخضاع الفاكهة لعملية رقابة وفحص دقيقة ومحكمة من قبل الهيئات الرقابية، وذلك لرفع جودة السلع الغذائية المصرية، للتأكد من مطابقتها لكافة المواصفات القياسية.

خبراء الصحة 

 

وبحسب ما نقلت «سبوتينك» حذر خبراء الصحة من مخاطر قد يسببها البطيخ لبعض الأشخاص، وضرورة ابتعاد الأشخاص الذين يعانون من أمراض محددة عن تناول البطيخ الأحمر، حيث البطيخ الأحمر من المواد الغذائية التي قد تسبب مشكلة لدى الأشخاص الذين لديهم مشاكل في الجهاز الهضمي، أو الذين يعانون من أمراض مزمنة فيه.

 

ويجب على الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض «الإسهال والتهابات القولون وحصى الكلى وأمراض البروستات» يمكنهم تناول كمية جيدة منه لاحتوائه على نسبة كبيرة من المياه، ونصح الخبراء بتناول كمية قليلة من البطيخ في موسمه الطبيعي وعدم الإفراط فيه، وتجنبه في الأوقات البعيدة عن فترات الموسم، لأن ذلك يدل على استخدام النترات من أجل تسريع نضوجه والتي من الممكن أن تكون ضارة.