بعد زيادة الدولار الجمركي.. كيف تتأثر أسعار السلع؟

استمع للمقال

رفعت وزارة المالية سعر الدولار الجمركي من 17 جنيهًا إلى 18.64 جنيه بداية من شهر يونيو الجاري، لتكون هذه هي الزيادة الثانية في سعر “الدولار الجمركي” منذ خفض سعر صرف الجنيه أمام الدولار يوم 21 مارس الماضي.

 

وأكد عدد المتخصصون، أن رفع سعر الدولار الجمركي لن تتأثر به أسعار المواد الخام والسلع الغذائية، بينما سيكون تأثيره بشكل أكبر على  السلع تامة الصنع التى يتم استيرادها من الخارج، لكن  السلع  الأكثر تأثر ستكون تامة الصنع مثل السيارات و الهواتف المحمول، والتى لا تمثل سوى 10% من إجمالي الواردات هي التي ستتأثر بالقرار بنسب كبيرة.

 

أكد عضو شعبة المستوردين باتحاد الغرف التجارية أحمد شيحة، أن رفع سعر الدولار الجمركي جاء تدريجيًا لتخفيف حدة التضخم، مضيفًا أن قرار رفع سعر الدولار الجمركى لأن يؤثر على ارتفاع أسعار السلع الأساسية مثل الطبية والغذائية، لأن أغلبها معفي من تطبيق الرسوم الجمركية، واذا تم تطبيق جمارك عليها ستكون بحد اقصي 5%، ولكن  السلع  الأكثر تأثر سوف تكون تامة الصنع مثل السيارات و الهواتف المحمول، والتى لا تمثل سوى 10% من إجمالي الواردات هي التي ستتأثر بالقرار بنسب كبيرة.

استقرار المواد الغذائية

 

ووافقه فى الرأى، عضو الشعبة العامة للمواد الغذائية بالاتحاد العام للغرف التجارية، حازم المنوفي، أن أسعار السلع لأن تتأثر بارتفاع سعر الدولار الجمركى، مؤكدًا أن أسعار المواد الغذائية سوف تشهدًا استقرار خلال الفترة المقبلة، نتيجة أن منحنى الأسعار عالميًا يتراجعًا تدريجيًا، ورفع سعر الدولار الجمركي سوف يوازي هذا الارتفاع، وبالتالي لن تتأثر الأسعار في السوق المصري.

 

وأضاف المنوفى خلال تصريحاته، أن حركة تداول السلع الغذائية تسهد حالة من الركود خاصة بعد رفع أسعار الفائدة، نتيجة بطء حركة التجارة، مضيفًا أن ارتفاع السلع في السوق المصري، لأن العالم يمر بأزمة تضخمية حادة لم يشهدها منذ سنوات، بغض النظر عن ارتفاع أسعار الدولار الجمركي، مشيرًا إلى أن المواطن المصري له دور رئيسي في انخفاض الأسعار.

ارتفاع أسعار السيارات

 

كما أكد المستشار أسامة أبو المجد، رئيس رابطة تجار السيارات، وعضو اتحاد الغرف التجارية، أن قرار وزارة المالية برفع سعر الدولار الجمركي من 17 جنيهًا للتعامل خلال مايو إلى 18.64 جنيها، سيؤدى إلى ارتفاع جميع السلع التى يتم التعامل معها بالدولار، مشددًا على أن الفترة المقبلة شاقة على تجار السيارات والمستهلكين.

 

وأشار “أبو المجد” خلال تصريحاته، إلى أن رفع سعر الدولار الجمركي له تأثير على أسعار السيارات، مضيفًا أنه يوجد زيادة حقيقية في أسعار السيارات، خلال الفترة الماضية بنسبة تتراوح من 15 إلى 20%، متابعًا أن مصانع الاتحاد الأوروبي وخاصة مصانع السيارات متأثرة بأزمة الغاز الروسي، وسوف يتم احتساب قيمة السيارات القادمة من الاتحاد الأوروبي بالدولار، مؤكدًا أن ارتفاع أسعار السيارات تتسبب في أزمة بيع عند التجار.

 

وأشار عضو اتحاد الغرف التجارية، إلى أن روسيا تمد كل دول الاتحاد الأوروبي الـ 26 دولة ، خاصة أن 60% من الغاز الذى يغذى دول الاتحاد الأوروبي من روسيا وبالتالي كل هذه عوامل أثرت على صناعة السيارات، وبالتالي ارتفعت أسعارها على مستوى العالم، مؤكدًا أن رئيس الرقابة الصناعية تدخل لحل أزمة سيارات في شركة كبيرة، والقرارات التي اتخذت تسببت في قلة المعروض من السيارات.

 

طلب إحاطة

 

قدم مجدي الوليلي، عضو مجلس النواب، طلب إحاطة إلى المستشار حنفي جبالي، رئيس المجلس، بشأن تداعيات رفع سعر الدولار الجمركي على حركة الأسواق في مصر وأسعار السلع والمواد الغذائية، الأمر الذي سيكون له تأثير مباشر على ارتفاع الأسعار خلال الأيام المقبلة، نظرًا لارتفاع تكاليف الاستيراد والشحن مما يزيد من الضغوط على المستوردين.

 

وأوضح عضو مجلس النواب، أن أسعار السلع في مصر سوف تشهد زيادة كبيرة خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن أي زيادة في الدولار الجمركي ترفع مباشرة من تكلفة السلع، نظرًا لأن سعر العملة يعتبر من المدخلات الأساسية في عملية الاستيراد، وبالتبعية ستحدث زيادة في الأسعار التي بدورها تضغط على المستهلك، إلا أن سلبياته تفوق إيجابياته في النهاية، مضيفًا أن المستوردين يعانون منذ فترة من تأثر سلاسل الإمداد وتوقف حركة النقل والشحن وزيادة أسعار الشحن والخامات بنسب تتراوح بين 30 و40%، مما أثر على حركة الاستيراد سواء لمستلزمات الإنتاج والخامات أو السلع تامة الصنع.