خبير: المشروعات الزراعية تساهم فى زيادة المحاصيل الاستراتيجية

استمع للمقال

قال الدكتور خالد الشافعى الخبير الاقتصادى، إن قطاع الزراعة يعد من أفضل القطاعات الموجودة، وتسعى القيادة السياسية خلال الفترة الماضية فى زيادة المساحات الزراعية، ما يؤدى إلى زيادة الصادرات وتقليل الواردات.

 

وأضاف الخبير الاقتصادى، أن الصادرات الزراعية ساهمت بشكل كبير فى توافر السلع الغذائية فى الداخل والخارج، وزيادة الاستثمارات فى قطاع الإنتاج الزراعى يعمل على زيادة فرص عمل وتقليل نسب البطالة، مضيفًا أن المشروعات الزراعية وزيادة الرقعة الزراعية من المحاصيل الاستراتيجية سيؤدى إلى تحقيق الاكتفاء الذاتى من تلك المحاصيل التى نستورد منها كميات كبيرة للغاية تكلف خزينة الدولة مليارات الجنيهات.

قاطرة مصر الزراعية 

 

يعتبر مشروع «مستقبل مصر للإنتاج الزراعي» قاطرة مصر الزراعية وباكورة مشروع الدلتا الجديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتى وتصدير الفائض، ويعد موقع المشروع من أهم المزايا الإستراتيجية لتوافر الأيدى العاملة، بالإضافة إلى سهولة وصول مستلزمات الإنتاج كالأسمدة والمبيدات والبذور والمعدات وكذلك سهولة توصيل المنتجات النهائية إلى الأسواق الرئيسية وإلى موانئ التصدير البرية والجوية.

 

حيث المساحة المستهدف استصلاحها 1.5 مليون فدان من إجمالى مساحة الدلتا الجديدة 2.2 مليون فدان، ووفقًا لبيانات الحكومة الرسمية، فإن المساحة المستهدف استصلاحها تبلغ مليونا وخمسين ألف فدان من إجمالى 2.2 مليون فدان المساحة الإجمالية للدلتا الجديدة، ويأتى الهدف من المشروع لتعظيم فرص الإنتاج وتوفير منتجات زراعية بجودة عالية وأسعار مناسبة للمواطنين، وسد الفجوة بين الإنتاج والاستيراد وتحقيق الأمن الغذائى والاكتفاء الذاتى من السلع الاستراتيجية.

زيادة الاستثمار والمستثمرين

 

وأكد الخبير الأقتصادى، أن مشروع الدلتا الجديدة يقام على مليون فدان ويعمل على استيعاب الزيادة السكانية فى الدلتا والوادى، مطالبًا المسؤولين بزيادة الاستثمار والمستثمرين، حيث الأراضى الجديدة التى يتم استصلاحها ستعمل عل توفير المحاصيل الاستراتيجية والتى نستورد منها كميا كبيرة من الخارج، مؤكدًا أن قطاع الزراعة لو تم تطويره بالشكل المطلوب مع زيادة المساحات الزراعية والحد من البناء على الأراضى الزراعية لأصبحت مصر من أقوى الدول الزراعية فى العالم بفضل الإمكانيات الكبيرة التى نمتلكها فى هذا المجال.