سر خطير وراء تراجع أسعار النفط

استمع للمقال

شهدت أسعار النفط اليوم الجمعة 10 يونيو تراجعا طفيفا ، ولكن في حدود قريبة من مستوياتها خلال 3 أشهر ، ويعود سبب ذلك الي إجراءات الإغلاق الجديدة لمكافحة كورونا في شنغهاي ، مما أثر سلبا على الوقود بالولايات المتحدة.

 

وعلي الجانب الاخر تراجعت أسعار خام برنت تسليم أغسطس عند 77 سنتا ، أو 0.6 بالمئة، إلى 122.30 دولار للبرميل بحلول الساعة 0448 بتوقيت جرينتش ، بعدما تراجعت 0.4 بالمئة في السابق.

 

وفي نفس الصدد ، تراجع خام غرب تكساس الأمريكي لشهر يوليو عند 72 سنتا ، أو 0.6 بالمئة ، إلى 120.79 دولار للبرميل الواحد بعدما تراجع 0.5 بالمئة الخميس.

 

يتجه الخام الأمريكي صوب تسجيل الزيادة الأسبوعية السابعة على التوالي

 

و للأسبوع الرابع  ، يتجه خام برنت لتسجيل مكاسب على التوالي بينما يتجه الخام الأمريكي صوب تسجيل الزيادة الأسبوعية السابعة على التوالي.

 

ومن جانبه أكد  كازوهيكو سايتو كبير المحللين في شركة فوجيتومي للأوراق المالية: “أثارت قيود مكافحة الوباء الجديدة في شنغهاي مخاوف حيال الطلب في الصين.

 

توقعات نقص المعروض العالمي

 

مضيفا: “لكن الخسائر كبحتها توقعات نقص المعروض العالمي الذي سيستمر مع طلب أمريكي قوي على الوقود وزيادة بطيئة من إنتاج الخام من جانب أوبك+”.

 

وتأهبت مدينتا شنغهاي وبكين لمواجهة كورونا يوم الخميس بعد أن فرضت أجزاء من شنغهاي، أكبر مركز اقتصادي في الصين، قيود إغلاق من جديدة وأعلنت المدينة عن جولة من الاختبارات الجماعية لملايين السكان.

 

أحدث تحرك لإغلاق مناطق معينة في شنغهاي لإجراء فحوص شاملة

 

وتابعت مادهافي ميهتا، محللة أبحاث السلع الأولية في كوتاك للأوراق المالية : بدأنا نشعر بالتفاؤل حيال الطلب الصيني مع رفع القيود في شنغهاي وبكين، ويمثل أحدث تحرك لإغلاق مناطق معينة في شنغهاي لإجراء فحوص شاملة تذكيرا بعدم تغير سياسة الصين فيما يتعلق بكوفيد”.

 

وكذلك أضافت محللة أبحاث السلع الأولية في كوتاك للأوراق المالية ، “إذا استمرت في استخدام القيود للحد من انتشاره، فقد يؤثر ذلك على النشاط الاقتصادي”.