موجة حر قاتلة تضرب هذه الدولة

استمع للمقال

توقعت هيئة الأرصاد الجوية بالولايات المتحدة الأمريكية أن تضرب البلاد موجة حر قاتلة خلال الساعات القادمة والتى من المتوقع أن تتركز فى أنحاء متفرقة غرب ووسط وجنوب الولايات المتحدة الأمريكية  وذلك بفعل المستويات القياسية التى ستصل لها درجات الحرارة في بعض الأماكن والتى سترتفع أكثر بفعل الرطوبة ليكون تأثيرها أشبه بوصول الحرارة الى 100 درجة مئوية  ما سيكون له تأثير سلبى على حياة أكثر من 100 مليون شخص بحلول منتصف الأسبوع

“موجة حر قاتلة”

هذا وحذرت “الأرصاد الأمريكية ” السكان من تلك الموجه الحارة الخطيرة  وأوصت بالمحافظة على شرب المياه وارتداء ، والبقاء في منازلهم ما دام ذلك ممكنا، وتوخي الحذر من المخاطر الصحية لارتفاع درجات الحرارة.

وحسب الوكالة الأمريكية، تسببت العواصف القوية في هطول أمطار غزيرة ورياح مدمرة للعديد من المناطق المتضررة يوم الاثنين، وظل أكثر من 400 ألف شخص دون كهرباء حتى ظهر الثلاثاء.

وقالت خدمة الطقس إن قيم مؤشر الحرارة التي تأخذ في الاعتبار درجة الحرارة والرطوبة النسبية وتشير إلى درجة الحرارة في الهواء الطلق يمكن أن تقترب من 105 درجات.

“فيضانات خطيرة “

وعلى صعيد آخر   فقد قررت السلطات الأمريكية أن يستمر اغلاق متنزه يلوستون الوطني في الولايات المتحدة أمام الزوار حتى يوم غد  بسبب الفيضانات الخطيرة، التي دفعت إلى إخلاء المكان، وتركت البعض في المجتمعات المحيطة محاصرين دون مياه شرب آمنة حيث  أعلن المتنزه إغلاق جميع المداخل أمام الزوار، مستشهداً «بأحداث فيضانات قياسية» وتوقعات بمزيد من الأمطار القادمة.

 

وقال مدير شرطة يلوستون كام شولي، في بيان، «كانت أولويتنا الأولى هي إخلاء الجزء الشمالي من الحديقة، حيث لدينا العديد من الأعطال في الطرق والجسور والانهيارات الطينية وغيرها من القضايا».

 

وأشار مسؤولو مقاطعة بارك على موقع «فيسبوك»، أمس، إلى أن العديد من المدن في المقاطعة في مونتانا، شمال يلوستون مباشرة، تشهد أيضاً فيضانات واسعة النطاق جرفت الجسور والطرق، مما جعل السفر غير آمن وعمليات الإخلاء غير ممكنة.