«راميدا» تستحوذ على مستحضر دوائي مضاد للتشنج

استمع للمقال

أعلنت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية -راميدا، في بيان للبورصة المصرية عن إتمام استحواذها على مستحضر دوائي ينتمي إلى عائلة الأدوية المضادة للتشنج.

 

و أوضحت الشركة  الشركة أن  استحواذها على المستحضر الدوائي جاء في ضوء  استراتيجية النمو المعلنة التي  تتبناها الشركة والتي تهدف إلى تنمية محفظة منتجاتها العلاجية.

وأضافت أن هذه الصفقة سوف تثمر عن استفادة راميدا من أسرع مستحضر دوائي نمواً في السوق المحلي بالنظر إلى مكوناته الدوائية النشطة، إذ سجلت مبيعات المستحضر نمواً سنوياً مركباً بنسبة 226% بين عامي 2019 و 2021.

وبذلك يتجاوز نمو المستحضر إجمالي معدل نمو سوقه بفارق كبير، إذ سجل السوق نمواً سنوياً مركباً بنسبة 54% بين عامي 2019 و 2021، ونتج عنه ارتفع في الحصة السوقية للمستحضر بصورة كبيرة من 11% إلى 49% بين عامي 2019 و 2021.

 

سبق و أعلنت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات تشخيصية-راميدا ، في بيان للبورصة المصريه ، عن إتمام الإستحواذ على مستحضر دوائي مضاد لتخثر الدم .

 

وأوضحت الشركة أن هذه الصفقة جاءت في ضوء إستراتيجية النمو المعلنة والتي تتبناها الشركة ، بهدف تنمية منتجاتها العلاجية عن طريق الأستحواذات على المستحضرات الدوائية المتميزة وبالتركيز على المستحضرات الدوائية المخصصة في علاج الأمراض المزمنة .

 

وقالت ” راميدا ”  أن مقومات النمو التي يتميز بها المستحضر الدوائي سيعود بالفائدة على الشركة حيث سجل نمواً سنوياً مركباً للمبيعات على مستوى السوق بنسبة 87% خلال الفترة بين 2018 و 2021.

 

وأضافت الشركة  أنه من المتوقع أن تبلغ الإيرادات السنوية للمستحضر الجديد نحو 30 مليون جنيه مع نمو مساهمته في الأرباح التشغيلية قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك ما يقارب 14 مليون جنيه.

 

وأشارت الشركة بأنه بعد إتمام صفقة الاستحواذ ستكون راميدا قامت باستخدام 60% من عائدات الطرح حتى الآن.

 

أرباح و إيرادات الشركة خلال العام الماضي

 

 

يذكر أن العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات تشخيصية-راميدا، قد حققت صافي ربح بقيمة  71.77 مليون جنيه خلال الفترة من يناير حتى نهاية مارس الماضي،  في مقابل 30 مليون جنيه أرباحاً خلال الفترة المقارنة من 2021.

 

فيما بلغ نصيب مساهمي الشركة الأم من الأرباح خلال الفترة حوالي  71.79 مليون جنيه، في مقابل 30.16 مليون جنيه خلال نفس الربع من العام الماضي.

 

فيما سجلت الحقوق غير المسيطرة خلال الربع خسائر بقمية 26.49 ألف جنيه، مقابل خسائر بلغت 152.13 ألف جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

 

وعلى صعيد إيرادات الشركة خلال الثلاثة أشهر فقد ارتفعت  إلى 343.06 مليون جنيه بنهاية مارس، مقابل 270.84 مليون جنيه خلال نفس الربع من العام الماضي.

 

وعلى مستوى القوائم غير المجمعة، سجلت الشركة المستقلة أرباحاً بلغت 70.41 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل أرباح بقيمة 30.33 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2021.