إيطاليا توجه اتهام لجازبروم الروسية

استمع للمقال

بشكل مفاجئ قامت روسيا بخفض الإمدادات من الغاز الي القارة العجوز أوروبا ، وذلك من خلال خط أنابيب يعرف بإسم نورد ستريم 1 .

 

ويمتلك خط  “نورد ستريم 1″، القدرة الكاملة على ضخ ، حوالي 55 مليار متر مكعب سنويا من الغاز ، وذلك إلى الاتحاد الأوروبي الذي استورد خلال العام الماضي فقط 2021،  حوالي 140 مليار متر مكعب من الغاز من خلال روسيا ، عبر خطوط الأنابيب.

 

إمدادات الغاز الروسي الكامل إلى أوروبا

 

ومن جانبها خفضت روسيا بشكل مفاجئ و حاد إمدادات الغاز الروسي الكامل إلى أوروبا من خلال ذلك الخط ، خلال إمدادات أمس الخميس 16 يونيو 2022.

 

حيث بلغت الإمدادات أمس فقط تراجع نسبة تبلغ حوالي 40% من طاقة الأنبوب كاملة ، وجاء ذلك التراجع الحاد فى الإمدادات ، بالتزامن مع زيارة عدد من قادة قادة كل من فرنسا ، وكذلك ألمانيا بالإضافة إلي إيطاليا ، وذلك إلى العاصمة الأوكرانية كييف .

 

عطل تقني طرأ بشكل مفاجئ على المضخات

 

ومن جانبها قامت  شركة جازبروم الروسية بتبرير خفض الإمدادات بأن هذا الأمر جاء ، نتيجة لعطل تقني طرأ بشكل مفاجئ على المضخات ، والعقبات أمام صيانتها بشكل عاجل في ظل العقوبات الموقعة فى الوقت الحالي.

 

وفى سياق متصل ، وردا على ما أعلنته جازبروم ، أكد  رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي ، أن ما تدعيه  باتهام “جازبروم” بشأن التعطل مجرد ترويج للأكاذيب من قبل الشركة التي قامت بالتعطيل بشكل متعمد ، وجاء ذلك بالتزامن مع  رفض المستشار الألماني أيضا التبريرات الروسية.

 

ضعف التدفقات السعي الأوروبي لملء جميع منشآت التخزين لديها

 

وعلي الجانب الآخر تسببت الأعطال التي وقعت من قبل جازبروم الروسية أمس الخميس ، فى إعاقة و ضعف التدفقات السعي الأوروبي لملء جميع منشآت التخزين لديها ، بنسبة بلغت حوالي  90% وذلك قبل دخول فصل الشتاء القادم ، وذلك نظراً لأن الخزانات الإيطالية ، ممتلئة بنسبة بلغت حوالي 54% فقط.