العملات الرقمية تتككبد خسائر تريليونية

استمع للمقال

بلغت خسائر العملات الرقمية 1.1 تريليون دولار في الـ 77 يومًا الأخيرة، لتصبح الخسارة الأكبر والأسرع في تاريخها.

في الوقت ذاته وتحديدًا من الـخامس عشر من مايو الماضي، وصلت خسائر سوق الأسهم العالمي لـ 11 تريليون دولار، وهي أكبر سلسلة خسارة منذ الأزمة الاقتصادية العالمية في 2008، ولم تتوقف الخسائر بعد، إذا رٌصِد خسارة 10% آخرى من قبل الأسهم.

ورغم الخسائر العنيفة، لا تزال سوق الأسهم الأمريكية الأكثر سيولة وعمقًا وكفائة، لتمثل 41.6% من إجمالي الأسهم في العالم كله الذي يبلغ 117 تريليون دولارًا، وتمثل السوق الأمريكية 49 تريليون دولارًا منه.

ورغم ضخامة خسائر سوق الأسهم، إلا أنها أهوّن وأقل تأثيرًا من خسائر العملات الرقمية، وذلك نسبة إلى إجمالي رأس المال لكل منهما.

فخسارة 11 تريليون دولار من إجمالي 117 تريليون دولار، لا يقارن بهبوط رأس مال العملات الرقمية من 2.082 منذ 77 يومًا إلى 900 مليار دولار اليوم، هبوطًا بـ 56%.