رقم ضخم.. تعرف على رأس المال العام لبنك التصدير والاستيراد الأفريقي

استمع للمقال

كشف الدكتور محمد معيط وزير المالية ، ورئيس الجمعية العامة لبنك التصدير والاستيراد الأفريقي، أن البنك قد نجح خلال الفترة الماضية فى تحقيق نتائج مالية جيدة علي مدار  العامين الماضيين وذلك علي  الرغم من  التحديات العالمية.

 

مضيفا أنه حتي الآن ارتفع الدخل بنسبة وصلت إلي  15% خلال 2021، وذلك مقارنة بعام 2020 ، كذلك زادت مشاركات المساهمين 17%، ووصل رأس المال العام إلى 2.6% مليار دولار؛ من أجل الوفاء بمتطلبات الدول الأعضاء فى التعامل مع الصدمات العالمية، مؤكدا أن البنك قد نجح أيضًا فى تنفيذ الخطة الخمسية من 2017 حتى عام 2021، وأطلق أيضا الاستراتيجية الجديدة من 2022 حتى 2026 ، كما أنه قد تم تمويل صندوق تنمية الصادرات بأفريقيا، بالإضافة إلي ضخ 291.8 مليون دولار لتطوير وميكنة البنك ؛ وهو  ما يُسهم فى تعزيز الحوكمة وتحقيق عدد من  المستهدفات.

وخلال رئاسته  لاجتماع الجمعية العامة لبنك التصدير والاستيراد الأفريقي بالعاصمة الإدارية الجديدة أوضح وزير المالية ، إن البنك قدم نفسه باعتباره قاطرة قوية للبناء وكذلك التنمية في أفريقيا، مشيرًا إلى أن حجم التعاون المشترك للبنك مع مصر يبلغ 6.5 مليار دولار في كل القطاعات.

ومن جانبه كشف معيط، أن جائحة كورونا دعمت صناعة الدواء في أفريقيا “أولوية قارية”، كما أنه يجب تعظيم جهود التعاون المشترك لتعزيز الاستثمار والتجارة البينية في المنتجات الدوائية وذلك للحد من استيرادها من خارج القارة الأفريقية؛ على نحو يسهم في تعميق الاندماج الاقتصادى والتكامل القاري، فى إطار حماية الاقتصادات الأفريقية من التحديات العالمية، لافتًا أيضا إلى أن هناك موارد مهدرة فى السياحة العلاجية خارج أفريقيا رغم أن مصر ونيجيريا تمتلكان مقومات السياحة العلاجية، وكذلك الأفضل أن تتوجه إليهما الشعوب الأفريقية بدلاً من السفر لخارج القارة.

وكشف الوزير أيضا ،  أن بنك التصدير والاستيراد الأفريقي قد نجح في تقديم تسهيلات لمساعدة البلدان الأفريقية على التعامل مع الآثار الاقتصادية والصحية لوباء «كورونا» بقيمة 8 مليارات دولار منذ مارس 2020 وحتى الآن.