تعاون بين فيزا والبنك التجاري الدولي لإطلاق المبادرة العالمية «هي التالية»

استمع للمقال

أعلنت شركة فيزا، الرائدة عالميًا في مجال المدفوعات الرقمية، والمسجلة في بورصة نيويورك بالرمز (V)، اليوم عن إطلاق مبادرتها العالمية She’s Next في مصر لتمكين ودعم رائدات الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة اقتصاديًا.

وتم إطلاق المبادرة بالشراكة مع البنك التجاري الدولي (CIB)، أحد أكبر البنوك في القطاع الخاص المصري، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، حيث تعد وكالة التنمية الدولية الرائدة عالمياَ هي العامل المحفز الذي يقود نتائج التنمية. وتمثل مبادرة She’s Next برنامج دعم عالمي يقدم الإرشادات والأدوات العملية اللازمة لازدهار المشاريع الصغيرة التي تديرها النساء بدءاً من فرص التواصل والمشورة إلى فرص تمويل.

واستثمرت فيزا منذ عام 2020 ما يزيد على 2.2 مليون دولار في 200 منحةً وبرنامجاً تدريبياً لرائدات الأعمال ومالكات الشركات الصغيرة والمتوسطة من النساء على مستوى العالم عبر برنامج منح مبادرة «She’s Next » في العديد من البلاد و من ضمنها كندا والهند وايرلندا .

 

المراجع التعليمية التي جمعتها Visa

 

ويمكن لسيدات الأعمال في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية الانضمام إلى المبادرة والتقدم بطلب للحصول على تمويل والوصول إلى شبكة من رواد الأعمال والمراجع التعليمية التي جمعتها Visa بالاستفادة من نتائج الدراسة التي أجرتها مؤخراً وتركزت حول التحديات التي تواجه رائدات الأعمال من النساء. وفيما يلي استعراض لأهم النتائج التي توصلت لها الدراسة:

• أوضحت غالبية السيدات (69%) أن الحصول على تمويل لمشاريعهن كان تحدياً كبيراً، في حين اعتمدت 77% منهن على مدخراتهن الشخصية لإطلاق مشاريعهن. وقال 53% منهن أن الصعوبة الكبرى كانت في العثور على شريك للمشروع، وأبدت 4 من أصل 6 سيدات قلقاً بشأن استمرارية نجاح شركاتهن الناشئة على المدى الطويل.
• أكدت ثلاث من كل 10 نساء (32٪) أن نظرة المجتمع للمرأة أثرت سلباً على عملهن كرائدات أعمال، وقالت 80% منهن أن النظرة المجتمعية كان لها دور في اختيارهن لمشاريعهن.

• أشارت 2 من كل 3 سيدات إلى قبولهن للمدفوعات النقدية وغير النقدية من العملاء. وأعرب أكثر من النصف (53%) عن نيتهن الاستفادة من تمويل إضافي للاستثمار في التقنيات الجديدة للدعاية والتسويق.
• مثّل الاستقلال المالي الدافع الرئيسي لبدء السيدات بتأسيس شركاتهن، تلا ذلك الرغبة بتحقيق أحلامهن؛ والقدرة على الاستفادة من وقتهن بالشكل الأمثل، وفرصة أخذ زمام المبادرة وقيادة فريق عمل واتخاذ القرارات اللاتي سيتحملن مسؤولية تأثيرها على أعمالهن.

وشملت الجوانب التي رغبت رائدات الأعمال في تعلم المزيد عنها وضع أهداف ربحية لمشاريعهن؛ وكيفية تطوير استراتيجيات أقوى؛ وسبل تجنب تبعات جائحة كوفيد-19. وعلاوة على ذلك، تضم مبادرة ” She’s Next ” سلسلة من البرامج الإرشادية والتي ستتيح لرائدات الأعمال الاستفادة من الخبرات العملية لقائدات بارزات من القطاعين العام والخاص، بالإضافة إلى الأدوات والمراجع العلمية القيمة التي يحتجنها لتطوير شركاتهن.

 

اتفاقية الشراكة الجديدة بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

 

ومن خلال اتفاقية الشراكة الجديدة بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وشركة فيزا ستوفر مبادرة «She’s Next» للنساء المشاركات فرصاً فريدة للتواصل والتفاعل مع الأطراف المعنية والعمل على تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر (MSMEs) التي تقودها النساء، كما ستعمل هذه الشراكة على تسهيل استخدام منصات الدفع الإلكتروني لتعزيز الشمول المالي وتعزيز النمو الاقتصادي الشامل، ومن خلال هذا التعاون، ستتلقى المئات من الشركات الصغرى والصغيرة والمتوسطة تدريبًا على بناء القدرات، وفرصًا للانضمام إلى الأسواق عبر الإنترنت، ورقمنه سلاسل التوريد الخاصة بها، وإدخال أنظمة الدفع الرقمية لعملائهم. كما سيتم توسيع فرص التجارة الإلكترونية لإتاحة المزيد من الفرص الاقتصادية، وخاصة للشركات الصغيرة التي تقودها النساء.