ماذا قالت غرفة البناء عن أسعار الحديد خلال الفترة المقبلة؟

استمع للمقال

تراجعت أسعار حديد التسليح اليوم الثلاثاء من جديد بعدما شهدت ارتفاعًا طفيفًا داخل السوق خلال الايام الماضية خاصة بعد قرار رفع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي معدل الفائدة 75 نقطة للمرة الأولى منذ عام 1994.

انخفاض أسعار المواد الخام البليت والخردة

وحسب الشعبة العامة لمواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، أن تراجع أسعار الحديد نتيجة لانخفاض أسعار المواد الخام “البليت والخردة” بحوالى 200 دولار بالبورصات العالمية خلال شهرى أبريل ومايو الماضيين، بالاضافة إلى التوجيهات الرئاسية بتوفير مستلزمات الإنتاج بعيدا عن قرارات البنك المركزى، وكذلك بسبب ثبات سعر الدولار، بالإضافة لاحجام المستهلك عن الشراء، وكل هذه العوامل ساهمت فى استقرار الأسعار بالأسواق المحلية.

وقال أحمد الزينى رئيس الشعبة العامة لمواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، إنه من المتوقع الزينى أن تشهد الفترة المقبلة مزيد من الانخفاض فى أسعار مواد البناء “الحديد، الاسمنت” بقيمة 1000 جنيه تماشيا مع الأسعار العالمية، والتى انخفضت أسعارها بأكثر من 3500 جنيه، مشيرا إلى أن أسعار الحديد تسليم أرض المصنع تتراوح بين 17200 جنيه و 18170 جنيهاً للطن، ويتراوح السعر للمستهلك من 17500 جنيه إلى 18500 جنيه.

«الزينى» : حركة الاقبال تراجعت كثيرا من قبل المطورين العقاريين

وتابع “الزينى ” فى تصريحات لـ عالم المال” أن قيمة طن حديد التسليح في مصر تراجعت بصورة كبيرة، وعلى جميع الشركات أن تتخذ قراراً جديداً بخفض الأسعار خلال الأيام القادمة، مضيفاً، أن سعر الطن العادل بالسوق 16 ألف جنيه، مشيرا إلى أن حركة الاقبال تراجعت كثيرا من قبل المطورين العقاريين والأفراد، موضحا أنه لابد أن يكون هناك منافسة حقيقية بين الشركات للوصول لسعر منافس يصب في مصلحة المواطن المستهلك للمواد.

وبالنسبة لأسعار الأسمنت قال رئيس شعبة مواد البناء،إن الأسعار تسليم أرض المصنع تتراوح من 1050 إلى 1150 جنيها، وللمستهلك من 1250 إلى 1350 جنيها للطن، موضحا أن طرح كميات إضافية، وقيام بعض الشركات الكبرى وعلى رأسها مصنع العريش بتخفيض أسعارها بحوالى 100 جنيه ساهم فى انخفاض الأسعار فى الأسواق المحلية، مع توقعات باستمرار انخفاض الأسعار خلال الفترة المقبلة.