تطوير مناخ الأعمال والبنية التحتية يعزز جذب الاستثمارات لأفريقيا

استمع للمقال

ناقشت الجلسة الأخيرة من مؤتمر بناة مصر 2022، مخططات ومتطلبات تعزيز النمو والاستثمارات بالدول العربية والأفريقية، وقال عبد الحق العرايشي، رئيس الجامعة الوطنية للبناء والتشييد والإنشاءات بدولة ليبيا، عن تطوير برنامج وطرحه على الجمعية العامة للاتحاد الأفريقي لتحسين تصنيف ومناخ الأعمال داخل القارة، مشيرا إلى أنه حاز على إعجاب العديد لما يمتلك من جودة عالية.

تابع أن صناعة وتطوير برنامج من قبل الاتحاد لاتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها تنشيط السوق؛ للبحث عن أفضل وضعية لطرح العروض التي يمكن من خلالها إنجاز مجموعات لصالح أفريقيا.

وأشار إلى أن هناك مشاريع لا تضيف شيئا لسلسلة القيمة، موضحا أن التوجه إلى الجمعية العامة جاء لإعداد مشروع عام لأفريقيا بحشد كافة الإمكانيات الأفريقية.

وقال هشام خليل، الأمين العام لاتحاد المقاولين في السودان، إن تطوير صناعة الأسمنت وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة في انتاج الأسمنت يتطلب التعاون بين الدول والشركات العاملة في أفريقيا، والعمل على وضع سياسات للشركات لتطوير منتجاتها، لافتا إلى أهمية الوصول لهدف تحقيق الاكتفاء في أفريقيا من المواد الخام.

وأضاف، أنه يجب التعاون بين الدول الأفريقية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في صناعة الأسمنت والتشييد، كما يجب العمل على توفير طاقة بديلة ونظيفة لإنتاج الأسمنت، مع توحيد الجهود من أجل تطوير البنية التحتية بين الدول الأفريقية لتسهيل الاستيراد والتصدير فيما بينها وبين الدول الأخرى، مؤكدا أن الطرق آلية هامة لخدمة هذا الهدف.

وأشار إلى أن الموانيء السودانية وسيلة نقل المنتجات السودانية للخارج، وتتطلب توفير شبكة طرق قوية يتم من خلالها نقل المنتجات من الموانيء وإليها، وفي نفس الوقت تسهل التبادل التجاري مع الدول الأخرى، موضحا أن دور مصر مهم في الاسهام في تطوير البنية التحتية السودانية.

وتابع أن أهمية الدور المصري تتمثل في التعاون الفكري والعلمي لتطوير البنية التحتية الموجودة في السودان، وهو ما يساهم في تسهيل التبادل التجاري بين البلدين باعتبار أن مصر واحدة من الدول القوية بالمنطقة، والتي يوجد علاقات تعاون مشتركة معها وعلاقات تاريخية قوية.

وقال  دانى سيمومبا – ممثل اتحاد المقاولين دولة زامبيا أن ماقامت به شركات البناء والتشييد في العاصمة الادارية المصرية الجديدة، يعكس مدى قدرة وقوة  الشركات المصرية في التشييد والبناء باستخدام أحدث المعايير المختلفة.

أضاف، أن زمبيا بداءت بالفعل في توقيع بروتكولات تعاون بين الدولة المصرية وزمبيا تحت رعاية الاتحاد الافريقي للتشييد والبناء لجذب شركات المقاولات والانشاءات بمجال البنية التحتية والطاقة والنقل والموصلات .

اوضح أن الحكومة الجديدة بدولة زمبيا تسعي لتوفيق الاوضاع الاقتصادية للدولة من خلال وضع اجراءات قانونية واستثمارية جذبة للشركات العالمية، بالاضافة الى توافر العوامل والادواوت الاقتصادية المتنوعة لتوفير حياة جديد ومثمرة للشعب التنزانيا الذي يسعي لمواكبة التغيرات الاقتصادية والنهوض بكافة قطاعات الدولة ومؤسساتها.

ذكر ممثل اتحاد المقاولين لزامبيا ان يجب على الدول الافريقية بقيادة مصر على بحث سبل التعاون المشتركة في مختلف المجالات نظرا لتقارب الشعوب والثقافات فيما بينها من خلال تبادل الافكاري والرؤي الاقتصادية بين الشركات المختلفة، مع التكاتف بشكل قوي  لمواجهات الازمات الحالية التى تواجه جميع بلدان العالم.

وقدم مالك دنقلا، ممثل اتحاد المقاولين المغربي، تهنئته للمهندس حسن عبدالعزيز لنيله تجديد الثقة في الاتحاد الافريقي نتيجة ما قام به لشركات المقاولات في الدول الافريقية.

وأضاف دنقلا، ان البنوك وشركات المقاولات لهم دور كبير  في التشييد والحياة الكريمة للمواطنين داعيًا شركات المقاولات للاستمرار في تقديم الخدمات والتطوير.

وتابع ، مصر قامت بتعويض المقاولين خلال الأزمات وهو ما أعطى الاتحادات ضوء للاستفادة من تلك التجارب والخبرات.

وقال دنقلا، الاتحاد الافريقي والعربي قاما بادراك الأزمات بداية من كورونا ومرورًا بالحزب الروسية الاوكرانية، والبنك الدولي اصدر مؤشرات عن الازمات وهو ما يجب على شركات المقاولات ان تكون على دراية بها لتقديم أفضل الاسعار في ضوء ذلك.