مصر لتأمينات الحياة: 10.4 مليار جنيه أقساط مستهدفة لعام 2022-2023

alx adv
استمع للمقال

قال الدكتور أحمد عبد العزيز عبد السلام العضو المنتدب التنفيذي لشركة مصر لتأمينات الحياة، إن إجمالي الموارد الجارية المستهدف تحقيقها للشركة خلال 2022-2023 تقدر بنحو 15.1 مليار جنيه، مقابل 11.4 مليار جنيه بفعلى عام 2020-2021، بمعدل نمو قدره 32.0% كما تستهدف الشركة تحقيق إجمالي أقساط لعام 2022-2023 بنحو 10.4 مليار جنيه، مقابل 7.8 مليار جنيه بفعلى عام 2020-2021 وبمعدل نمو قدره 34.1 %، حيث استهدفت الشركة تحقيق معدلات نمو بعام الموازنة قدرها 43.3% و 17.5% لأقساط التأمين الفردي والتأمين الجماعي على التوالي مقارنة بفعلى عام 2020-2021 .

ولفت عبد العزيز إلى أن الشركة تسعى لتحقيق صافي أرباح خلال العام المالي 2022-2023 بمبلغ 1.7 مليار جنيه وبحصة للمساهمين في الأرباح تصل الى 1.21 مليار جنيه، وذلك مقابل صافي أرباح قدره 1.6 مليار جنيه بفعلى عام 2020-2021 وبحصة للمساهمين في الأرباح بمبلغ 1.18 مليار جنيه وبمعدل نمو مستهدف في صافي الأرباح يصل الى 7.8%.

انعقدت يـوم الخميس الموافق 23/ 6/2022 الجمعيات العامة العادية للشركات التابعة لشركة مصر القابضة للتأمين برئاسـة  باسل الحينى/ رئيس مجموعة مصر القابضة للتأمين وبحضور أعضاء الجمعيات وأعضاء مجلس إدارة الشركة القابضة للتأمين وممثلي الهيئة العامة للرقابـة المالية وممثلي الجهاز المركزي للمحاسبات لمناقشة الموازنات التقديرية للشركات التابعة.

 

وصرح باسل الحيني أن الجمعيات ناقشت آخر تطورات الموازنات التقديرية لشركات مجموعة مصر القابضة للتأمين بالإضافة إلى الرؤى المستقبلية للشركات التابعة وآليات العمل والخطط الاستثمارية الجديدة للمجموعة والتي تتضمن الخطوات التنفيذية لسطوع كيانين جديدين للمجموعة في السوق المصري، هما شركة مصر للتأمين التكافلي-حياة ،  وشركة مصر فاينانس للخدمات المالية (التأجير التمويلى والتخصيم) في السوق فضلاً عن الاستثمار في القطاعين الطبي والتعليم وفرص استثمارية جديدة وواعدة فى مختلف المجالات الاستثمارية.

 

وأن مجموعة مصر القابضة للتأمين وشركاتها التابعة تعاملت مع متغيرات الواقع  والأزمات التى تضرب العالم بأسره ومنه مصر برؤى وسياسات مرنة وجديدة من خلال  تنفيذ أكبر خطة للتحول الرقمى والتطوير المؤسسى، والنهوض بقدرات العنصر البشري الذي يعد الركيزة الأساسية لتحقيق الأهداف الطموحة للإستراتيجية، مما أدى إلى تحقيق نتائج فاقت كل التوقعات على جميع المستويات الفنية والاستثمارية والإدارية.

 

وأضاف باسل الحيني أن الموازنات التقديرية لشركات المجموعة الأكبر في معدلات النمو والإيرادات والأرباح منذ تأسيس المجموعة، وإن المجموعة لديها استراتيجية شاملة ومتكاملة في قطاع التأمين وإدارة الأصول العقارية والاستثمارات المالية

 

.وأوضح أن خطط المجموعة بالنسبة لنشاط التأمين تركز على زيادة الحصة السوقية بالتوازن مع تحقيق الربحية. وتنفرد المجموعة بمناخ عمل متطور ساعد في تحديث الخدمات التأمينية من خلال طرق سريعة وتفاعلية مع العملاء والجهاز التسويقي وقنوات اتصال متعددة وحديثة مثل ” الهاتف – والإنترنت – والتحصيل الإلكتروني”، والحرص على تقديم خدمة تأمينية عالية الجودة من خلال تكوين فريق إكتواري وإنتاجي عالي الكفاءة في مجالي الحياة والممتلكات. كما نجحت المجموعة  فى تنفيذ أكبر وأضخم اتفاقية للتأمين البنكي بين شركة مصر لتأمينات الحياة والبنك الأهلي المصري وفاقت نتائجها كل التوقعات؛ وسيكون لها اثراً كبيراً  في تحقيق طفرة في نشاط التأمين البنكي وفى زيادة حجم سوق التأمين المصري.هذا بالإضافة لعقد شراكات جديدة مع البنك الزراعي  والبريد المصري و البنك المصري الخليجي  وبنك التعمير والإسكان وميد بنك والشركة المصرفية العربية  في التأمين البنكي.

 

 

 

ونوه أن الموازنات المعروضة تعكس توجه المجموعة نحو تنفيذ إستراتيجية النمو والتكامل فى الأنشطة  التي تعد الأضخم والأكثر طموحاً منذ نشأة المجموعة، والتي أظهرت طفرات في كل نواحي النشاط وتحقيق أرباح غير مسبوقة وملاءة مالية تبوأت بها المجموعة مكانتها كأقوى وأكبر مجموعة مالية غير مصرفية في مصر.

 

وأفاد باسل الحينى أن مجموعة مصر القابضة للتأمين من أكبر الكيانات المملوكة للدولة وإسهامها في موازنة الدولة من خلال الأرباح الموزعة ومن خلال مدفوعات الضرائب والرسوم والتأمينات من أكبر الإسهامات ضمن تلك الكيانات. وتسعى المجموعة لاستمرار هذا النهج في المستقبل من خلال نمو الأعمال في أنشطتها المتعددة التي يحتل كل منها موقع الصدارة بين أقرانه، وهي التأمين بنوعيه ممتلكات وحياة من خلال الكيانات العملاقة صاحبة التاريخ العريق والحصة السوقية الأكبر، ومحفظة الأصول العقارية الأضخم بين الشركات العاملة في مصر والتي تتضمن كنزاً من العقارات التاريخية ذات الطابع المعماري المتميز. بالإضافة الى النجاح في استثمار المول التجاري بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة واستئناف الأعمال وتسويق المول كصفقة واحدة بعائد ايجاري 1.6 مليار جنيه  خلال 25 عام

 

وأعلن الحيني أن المجموعة نجحت في تنفيذ إستراتيجية نشطة ومرنة لإدارة محفظة الاستثمارات المالية الضخمة ترتب عليها تعظيم قيمة المحفظة لتقفز لأول مرة في تاريخ المجموعة إلى ما يربو على 75 مليار جنيه متنوعة على أوجه الاستثمار المختلفة بما يدعم السياسة الاستثمارية للدولة المصرية، وذلك بعد تفعيل دور شركة مصر لإدارة الاستثمارات المالية التي كانت تدير نصف مليار جنيه فقط في عام 2019 كلها أموالاً  من خارج المجموعة، وأصبحت حالياً تدير 20 مليار جنيه من أموال المجموعة، بالإضافة إلى الإدارة النشطة لمحفظة الاستثمارات المالية بقيادة الشركة القابضة مما أدى إلى ارتفاع كبير في قيمة المحفظة وعوائدها بما يتماشى مع طموحات المجموعة كأكبر وأعرق كيان مالي غير مصرفي في مصر والمنطقة العربية.

 

وأضاف الحيني أن المجموعة تستهدف خلال الفترة القادمة الدخول في عدة مجالات وأنشطة مالية غير مصرفية أخرى، وفي مجال التمويل متناهي الصغر “Microfinance”، والاستثمار في كل من قطاعي الصحة والتعليم من خلال إنشاء صناديق أو التحالف مع كيانات كبيرة في تلك القطاعات. كما أن المجموعة فى انتظار صدور قانون التأمين الجديد لتأسيس شركة متخصصة في التأمين الطبي، بالإضافة إلى السعى للإستحواذ على شركة للرعاية الطبية.

 

وفي مجال التوافق مع المعايير المحاسبية الجديدة، حرصت المجموعة على التوافق مع أحدث المعايير المحاسبية الجديدة والنماذج المصممة لتوفيرSOFTWARE  ملائم لتنفيذ المعايير وفقاً لأفضل ممارسات الصناعة، ومن خلال تقديم خدمات احترافية عالمية بأعلى معايير للجودة ومبنية على التفهم الشامل للصناعة والمخاطر المحيطة بها وذلك من خلال التعاقد مع مؤسسة المحاسبون المتحدون أحد أعضاء مؤسسة . Nexia International

 

وأضاف أن عام الموازنة الحالي من المتوقع أن  يشهد عملية طرح 25% من أسهم شركة مصر لتأمينات الحياة في البورصة المصرية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا