الوليلى: تكلفة دقيق البطاطا أعلى من القمح

طن دقيق القمح يحتاج طن وربع قمح وطن دقيق البطاطا يجتاج 3 ونصف طن بطاطا

alx adv
استمع للمقال

قال مجدى الوليلى، عضو مجلس النواب ورئيس لجنة التصدير بغرفة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية إن المطاحن المصرية لا تتناسب مع طحن البطاطا المجففة لعمل دقيق منها لإضافته مع دقيق القمح لصناعة الخبز فى مصر.

وأكد الوليلى فى تصريح خاص لبوابة “عالم المال” أن القمح مازال أرخص من البطاطا فطن دقيق القمح يحتاج طحن طن وربع قمح أما طن دقيق البطاطا يحتاج 3 ونصف طن بطاطا ولو سعر طن القمح 8000 وطن البطاطا 5000 فتكلفة الدقيق المستخرج من القمح أرخص.

 

وانتقد عضو مجلس الشعب تأخر الحكومة المصرية فى البحث عن بدائل للقمح لتصنيع الخبز فى ظل اعتمادنا على القمح المستورد بشكل كبير وأصبحنا أكبربلد يستورد القمح على مستوى العالم موضحاً أنه يمكن الاعتماد على دقيق الذرة البيضاء والرفيعة “العويجة” والشعيرفى تقليل كمية القمح المستخدمة فى تصنيع الخبز لسهولة خلط الدقيق المستخرج منهم مع دقيق القمح وتصنيع خبزمقبول المذاق لدى المستهلك المصرى .

 

وطالب الوليلى بتغير ثقافة الغذاء فى مصر لتقليل استهلاك السلع المستوردة والاعتماد على البدائل المحلية والمحافظة على الصحة العامة لافتاً إلى نسيان المصريين للعادات الغذائية القديمة الصحية كتصنيع كيك من دقيق الذرة بدل دقيق القمح مشيراً إلى أن الدقيق المستخرج من الذرة العويجة يصلح للأفراد الذين لديهم حساسية من دقيق القمح والمنتجات المصنعه من دقيق الذرة العويجة “الرفيعة” اسعارها غالية جداً لارتفاع قيمتها الغذائية سواء مكرونة أو خبز أو كيك.

 

 

كما طالب عضو مجلس الشعب وزارة الزراعة بعمل سياسة زراعية سليمة تراعى فيها التغيرات المناخية الجديدة التى تؤثر على المحاصيل بشكل سلبى موضحاً أن هذا التغير أدى لاختفاء فصلى الربيع والخريف وأصبح لدينا صيف وشتاء فقط وأصبح من الضرورى أن نزرع صح و نأكل ونعيش بشكل صحى فالعمل بدون خطة زراعية يؤدى إلى فساد المحاصيل الزراعية فيجب تحديد المحصول الذى يناسب كل محافظة والكمية التى يحتاجها السوق المحلى والسوق العالمى .

 

وأكد الوليلى أن الاعلام يلعب دور كبير فى توعية الناس وتشجيعهم على تغير أنماطهم الغذائية بما يحقق مصالحهم الصحية والاقتصادية اموضحاً أن لدولة لن تستطيع وحدها تحمل كل الأعباء ويجب أن نتحمل جميعاً المسئولية فى تحسين حياتنا للأفضلسواء على المستوى الصحى أو الاقتصادى .

 

وطالب عضو مجلس الشعب بتفعيل إتفاقية المقايضة المبرمة بين مصر وروسيا للحصول على القمح الروسى مقابل القطن والبصل والموالح المصرية وعمل إتفاقيات مماثلة مع باقى الدول لتخفيف الضغط على الدولار إنقاذ الجنيه المصرى من الانهيار أمام الدولار الصاعد دائماً .

 

 

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا