مطالب بتدشين بورصة لتحديد سعر البيض

alx adv
استمع للمقال

أكد الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة، أن ارتفاع أسعار البيض الجنوني، لا يوجد له أى مبرر فى التوقيت الحالي، حيث بلغ سعر طبق البيض (30 بيضة) إلى 66.5 جنيه تسليم أرض المزرعة.

 

وأضاف عبد العزيز فى تصريحاته لموقع عالم المال، أن مشكلة البيض والارتفاع الجنونى، يشغل جميع المصريين، وفى منطلق المسؤولية المجتمعية، ندافع كغرف تجارية عن المنتج، عند انخفاض الأسعار، وأيضا المواطن عند الارتفاع، مضيفاً أنه لا توجد أي مبررات تؤدي إلى الارتفاعات الكبيرة، ليصل سعر طبق البيض إلى 66.5 جنيه فى المزرعة، ويصل للمستهلك بسعر 75 جنيه مما يحدث حالة من التساؤلات لدي للمستهلك.

 

تكلفة البيض الفعلية

وأوضح رئيس شعبة الدواجن، أن تكلفة البيض تقريبًا لا تزيد فى أى حال عن 50 – 52 جنيه وتباع بسعر 55 للمنتج ويصل للمستهلك بسعر 60 جنيه، وهذا أقصى سعر فى ظل ارتفاع الأعلاف وماشبة ذلك، مضيفا أن أنه لا يوجد أى معايير وأسس أو مبادئ عامة نستطيع من خلالها أن تبنى مستقبل على شئ سليم، ونحدد ثبات أسعار الأعلاف خلال الفترة المقبلة، لا نستطيع فعل هذا، نظراً لأن الأسعار بين الصعود والهبوط وغير مستقرة، قائلاً ” أن عند ارتفاع سعر الذرة 100 جنيه يقابلة ارتفاع فى الأعلاف بقيمة 200 – 300 جنيه.

 

وقال الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة، إنه لابد من وضع ضوابط وأسس عامة يتم تطبيقها على الجميع ونترك آليات السوق الحر، وهذا غير منطقى، حيث أن آليات السوق الحر منضبطة ولابد من الجميع أن يعلم هذا، مؤكدًا أنه يوجد ثبات سعرى خلال الفترة الحالية، ولكن لا يوجد قدرة على تحديد السوق خلال المرحلة القادمة.

 

وأشار رئيس الشعبة، إلى أنه من المفترض أن تتدخل الدولة لحل مشكلة البيض، وتبحث مع الأطراف الأخرى لمعرفة السبب لتحقيق الانضباط، مؤكدًا أن الغرفة قامت بالاجتماع من قبل مع مجموعة من المتخصصين والخبراء، وأكدوا أن أقصى حد لتكلفة إنتاج كرتونة البيض تقدر بـ 52 جنيه وتباع بـ 55 جنيه فى المزرعة، ويصل للمستهلك بسعر 60 جنيه وليس 75 جنيه، والجميع يعلم أن البيض من الوجبه الرئيسية لكل أطفال مصر للحفاظ على نموهم وامدهم بالبروتين الحيوانى والكالسيوم.

 

المواد الغذائية: تطالب بإنشاء بورصة لتحديد سعر البيض

وطالب حازم المنوفى، عضو الشعبة العامة للمواد الغذائية باتحاد الغرف التجارية، بإنشاء بورصة لتحديد سعر البيض، وتاريخ صلاحية على البيض للتحكم فى أسعار البيض، مؤكدًا لابد أن تصدر الدولة قرارًا بتسجيل تاريخ الصلاحية على طبق البيض لمنع احتكاره، مشيرًا إلى أن العديد من الدول تكتب تاريخ الانتاج والصلاحية منذ عام 1999 أي أن الامر ليس بجديد وتطبقه بعض الدول القريبة منا مثل دولة الامارات واسرائيل ودول الاتحاد الاوروبي.

وأوضح أن كتابة التاريخ ستخفض سعر البيض حيث أن المواطن سيشتري البيض الطازج، مما سيدفع منتجي البيض الي تخفيض سعر البيض الذي يمر علي انتاجه عدة ايام، وبالتالي ستنخفض الاسعار، منوها أن الاتفاعات والقفزات المتتالية لأسعار بيض المائدة غير مبررة علي الاطلاق.

 

وشدد على أنه لا توجد أية مبررات تؤدي إلى الارتفاعات الكبيرة في هذه السلعة الحيوية والضرورية جدا، خاصة في ظل ثبات مدخلات الإنتاج من أعلاف وعمالة وكهرباء، ولا يستطيع المستهلك المصري التقليل منها أو الاستغناء عنها، حيث تعد من ضمن الاستهلاك اليومي للسلع الاستراتيجية، لافتا النظر إلى أنه إذا استمرت هذه الزيادات حتى دخول المدارس سيصل طبق البيض إلى 100 جنيه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا