ماذا توقع “النقد الدولى” لمعدل نمو الاقتصاد العالمى فى 2023؟

alx adv
استمع للمقال

كشفت توقعات صندوق النقد الدولى بشأن  معدلات النمو للاقتصاديات العالمية عن وصول  معدل نمو الانتاج العالمى 6.1% فى 2021 ، مسجلا  3.2% فى العام الحالى 2022 ، فى ظل توقعات بأن يسجل 2.9 % فى العام القادم  2023 .

 

“اقتصاديات الدول المتقدمة “

وأفاد التقرير بأن معدلات النمو لاقتصاديات الدول المتقدمة قد بلغت 5.2% فى عام  2021  فيما بلغت 2.5%  خلال العام الجارى ، متوقعا أن تسجل 1.4 % فى 2023.

وتوقع أن يسجل معدل النمو الاقتصادى للولايات المتحدة الأمريكية  1% والذى سجل فى العام الجارى 2022  2.3% فيما قد سجل 5.7%  خلال 2021

فيما توقع أن يسجل معدل النمو الاقتصادى لمنطقة اليورو  1.2% فيما كان قد سجل 2.6% خلال 2022 ،و بلغ 5.4% فى العام الماضى.

 

 

وتوقع التقرير ان يصل معدل النمو الاقتصادى فى ألمانيا 0.8% بحلول 2023 ، حيث سجل1.2 % خلال العام الجارى 2022  ،والذى سجل  2.9%  فى العام الماضى

 

وأشار التقرير الى أنه من المرجح أن   يسجل معدل النمو للاقتصاد الفرنسى  1% خلال العام القادم 2023 بعدما  سجل 2.3% خلال 2022 ، والذى  كانت قد سجل 6.8 فى العام الماضى 2021

وأشارت توقعات صندوق النقد الى تسجيل النمو الاقتصادى لايطاليا فى 2023 حوالى  0.7%  والذى قد بلغ 3.0%  العام الجارى فيما قد بلغ معدل النمو  6.6%

فى 2021

 

وتوقع أن يستقر معدل النمو للاقتصاد اليابانى ليستقر عند  1.7 بحلول 2023  والذى قد سجل المعدل نفسه على مدار العام الجارى والماضى

 

هذا ومن المتوقع أن تسجل معدلات النمو الاقتصادى للمملكة المتحدة ما يعادل 0.5 %   فى 2023 والتى كانت قد بلغت 3.2 % خلال العام الجارى فيما كانت قد سجلت  7.4% فى العام الماضى 2021

 

 

“اقتصاديات الدول النامية”

 

وفيما يتعلق باقتصاديات الدول النامية توقع تقرير صندوق النقد الدولى أن تشهد يسجل معدل نمو الاقتصادى لها    3.9 % فى العام القادم 2023  ، والذى بلغ 3.6 %  خلال 2022  فيما قد بلغ 6.8% فى 2021

حيث اشارت التقديرات الى أنه من الموقع أن يبلغ معدل النمو فى منطقة الشرق الأوسط ووسط أسيا 3.5% والذى كان قد سجل فى عام 2022 4.8%  فى 2022 فيما بلغ  5,8%  فى 2021

وكان صندوق النقد الدولى قد اشار الى ان : “الحرب ستؤدي إلى انتكاسة شديدة للتعافي العالمي، وتبطئ النمو وتزيد التضخم بشكل أكبر”، مشددًا على أن الاقتصاد العالمي لم يتعاف تمامًا من جائحة كورونا عندما غزت روسيا أوكرانيا في أواخر فبراير.

 

 

 

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا