ارتفاع الأسهم الإماراتية بفعل صعود أسعار النفط

alx adv
استمع للمقال

أغلقت أسواق الأسهم في الإمارات على ارتفاع يوم الجمعة مع صعود أسعار النفط إذ يتوقع المستثمرون ألا يؤدي اجتماع أوبك+ الأسبوع المقبل إلى زيادة الإمدادات.

وصعدت أسعار النفط، المحفز الرئيسي لأسواق المال في الخليج، بأكثر من دولارين للبرميل يوم الجمعة، لتواصل مكاسبها في الجلسة السابقة مع انخفاض مخزونات النفط الخام وانتعاش الطلب على البنزين في الولايات المتحدة.

وارتفع مؤشر بورصة دبي 1.1 بالمئة إلى 3338 نقطة مع صعود سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر البنوك في البلاد، 4.2 بالمئة خلال اليوم بعد أن سجل قفزة بنسبة 42 بالمئة في صافي أرباح الربع الثاني.

وسجل المؤشر مكاسب أسبوعية 2.5 بالمئة، وفقا لبيانات رفينيتيف.

ومن بين الأسهم الأخرى، زاد سهم شركة إعمار العقارية (DFM:EMAR) 1.5 بالمئة بعد أن أفاد تقرير بارتفاع مبيعات العقارات في دبي 60 بالمئة مع زيادة 85 بالمئة في قيمة العقارات المباعة.

وقالت فرح مراد، كبيرة محللي السوق في إكس.تي.بي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن سوق الأسهم في دبي وسعت مكاسبها بفضل الأرباح القوية وتحسن المعنويات بين المستثمرين.

وصعد مؤشر أبوظبي 1.1 بالمئة إلى 9649 نقطة، مع ارتفاع سعر سهم الشركة العالمية القابضة 1.3 بالمئة، في حين صعد سهم مجموعة الإمارات للاتصالات 2.9 بالمئة قبيل صدور نتائجها في الأول من أغسطس آب.

الإمارات تخصص 10 مليارات دولار للاستثمار في هذا القطاع بمصر

في وقت سابق، أعلنت شركة أبو ظبي القابضة تخصيص 10 مليارات دولار لتفعيل مبادرة الشراكة الصناعية المتكاملة بين مصر والإمارات والأردن، بهدف تعزيز التكامل الاقتصادي وتحقيق التنمية الصناعية في الدول الثلاثة.

جاء ذلك خلال اجتماع ثلاثي في مقر مجلس الوزراء بين الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، والدكتورر سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات والرئيس التنفيذي لشركة أدنوك ووفر مرافق له ضم محمد حسن السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة “أبو ظبي القابضة”، والسفيرة مريم الكعبي، سفيرة الإمارات بالقاهرة، على هامش انعقاد الاجتماع الثاني “للجنة العليا لمبادرة الشراكة الصناعية التكاملية” المنعقدة بالقاهرة اليوم، وذلك لمناقشة عدد من الفرص الاستثمارية بين البلدين.

وأثنى مدبولى على العلاقات بين مصر والإمارات، قائلًا إن العلاقات بين الدولتين تشهد عهدًا جديدًا وأكد على ضرورة تقيظ القطاع الخاص واغتنامه للفرص الاستثمارية لواعدة التي تتولد نتيجة العلاقات المتطورة بين البلدين في شتى المجالات.

وقال الدكتور سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات: نحن هنا في بلدنا الثاني مصر للمشاركة في الاجتماع الثاني “للجنة العليا لمبادرة الشراكة الصناعية التكاملية”.

وأشار الدكتور الجابر إلي أنه تم تخصيص 10 مليارات دولار من خلال شركة “أبو ظبي القابضة” بهدف العمل على تفعيل مشروعات هذه الشراكة، مؤكدًا على الرغبة في الدخول بالسوق المصرية والاستثمار في عدد من القطاعات، بالأخص الغاز المصري، بالإضافة إلى مشروعات البولستر.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا