3 بدائل مقترحة لربط نفق الأزهر بالمحاور الرئيسية

alx adv
استمع للمقال

اجتمع رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ، لمناقشة و متابعة دراسة الأثر المروري لمقترحات ربط القاهرة الخديوية بالمحاور الجديدة شرق وغرب القاهرة، بمقر الحكومة بمدينة العلمين الجديدة، وذلك  بحضور كل من الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور أحمد موسي، استشاري الطرق والنقل.

 

وشدد مدبولي على تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بضرورة وضع تطوير شبكة الطرق على أجندة أولوياته باعتبارها “عصب التنمية” في البلاد، وعنصرًا أساسيًا لجذب الاستثمارات.

 

ومن جانبه أكد استشاري الطرق والنقل الدكتور أحمد موسي، على أن الدراسة الحالية تستهدف إعادة هيكلة شبكة الطرق الداخلية الحالية للوصول إلى الطرق المؤهلة من أجل ربط مع المحاور المستحدثة والمطورة، وعليه من المتوقع أن يتم تحسين إمكانية الوصول من وإلي نفق الأزهر، وربط نفق الأزهر دخولاً وخروجاً بشبكة الطرق الرئيسية الخارجية المحيطة بالقاهرة الخديوية دون الحاجة إلى استخدام الشبكة الداخلية لمنطقة وسط البلد.

 

مدى تأثر مستوى الخدمة على شبكة طرق منطقة وسط البلد

 

كما تابع  الاستشاري أن الدراسة توضح المداخل والمخارج من وإلى منطقة وسط البلد في الوضع الحالي (بعد الربط مع المحاور الجديدة) وفي البدائل المقترحة، فضلاً عن مقارنة الأحجام المرورية في الوضع الحالي على شبكة طرق منطقة وسط البلد، والأحجام المرورية المتوقعة في البدائل المقترحة، ودراسة مدى تأثر مستوى الخدمة على شبكة طرق منطقة وسط البلد نتيجة هذه البدائل.

 

وتطرق الاستشاري إلى الافتراضات العامة التي تم مراعاتها في الدراسة الجارية، من حيث مصدر وهدف الرحلة، ومشاركة النقل الجماعي، وتغيير استعمالات الأراضي، وكذا معايير تقييم الأداء، كما تم تسليط الضوء على محاور الخدمة الرئيسية بمنطقة القاهرة الخديوية والتي تضمنت تطوير محور 26 يوليو ومحور/ كوبري 6 أكتوبر.

 

كما استعرض موسى ثلاثة بدائل مقترحة لربط نفق الأزهر بالمحاور الرئيسية، منوهًا على أن الأحجام المرورية ومستوى الخدمة والسرعة الفعلية على الشبكة الداخلية لمنطقة القاهرة الخديوية في فترة الذروة الصباحية، كما استعرض تقييم التقاطعات الحيوية بمنطقة القاهرة الخديوية خلال الذروة الصباحية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا