موديز: تباطؤ الزخم الاقتصادى فى أوروبا والولايات المتحدة

alx adv
استمع للمقال

قالت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية يوم الاثنين إن البيانات في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو تشير إلى تباطؤ الزخم الاقتصادي.

وتوقعت موديز أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في الولايات المتحة 2.1 بالمئة هذا العام و1.3 بالمئة في 2023.

وقالت إنها تتوقع أن تواصل لجنة السوق المفتوحة صانعة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي رفع أسعار الفائدة في اجتماعاتها المقبلة ليصل سعر فائدة الأموال الاتحادية إلى نطاق بين 3.50 بالمئة و3.75 بالمئة بحلول نهاية العام وأن يرتفع فوق 4.0 بالمئة بحلول مارس 2023.

وقالت موديز إنها تتوقع أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في منطقة اليورو سينمو 2.2 بالمئة في 2022 و0.9 بالمئة في 2023.

وأضافت أنها تتوقع أن يشرع البنك المركزي الأوروبي في مسار لتشديد السياسة النقدية على مدار اجتماعاته المقبلة.

موديز: الركود يحاصر واشنطن

وفي وقت سابق، قدمت وكالة موديز، معاينة تفصيلية لقرار رفع سعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، وأيضًا الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني من الولايات المتحدة المقرر إصداره في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وقالت الوكالة، في تقريرها منذ قليل، من بين البيانات الرئيسية القادمة الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني، أنه يسير على الطريق الانخفاض بنسبة 1٪ بمعدل سنوي.

ولفتت الوكالة أن تلك التوقعات تأتي قبل مجموعة من البيانات الهامة، ولكن لا يزال من المحتمل أن ينخفض ​​الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني على التوالي، في إشارة قوية إلى الركود الذي يحاصر الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت موديز إن لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية (FOMC) ستجتمع هذا الأسبوع، ومن المقرر صدور البيان في يوم الأربعاء 27 يوليو في الساعة 1800 بتوقيت جرينتش، حيث يتحدث رئيس الاحتياطي الفيدرالي باول في مؤتمره الصحفي في الساعة 18:30 بتوقيت جرينتش.

فيما يتعلق بالسياسة النقدية، من المرجح أن يقوم الاحتياطي الفيدرالي بزيادة النطاق المستهدف لسعر الأموال الفيدرالية بمقدار 75 نقطة أساس، وقالت موديز لا توجد أي بيانات تم إصدارها قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة والتي من المرجح أن تدفع اللجنة لرفع 100 نقطة أساس.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا