المؤشرات المصرية تختتم تداولات الأسبوع بـ”صعود تاريخى”

alx adv
استمع للمقال

قال أيمن فودة، رئيس لجنة أسواق المال بالمجلس الاقتصادى الأفريقى، إن البورصة المصرية اختتمت جلسات الأسبوع بصعود المؤشرات بأعلى وتيرة منذ أكثر من عام، جاء ذلك بدعم من مشتريات للمؤسسات العربية و المحلية، وصعدت برأس المال السوقى للشركات المقيدة بقدار 22.094 مليار جنيه.

وأوضح “فودة” أن المؤشر الرئيسى “إيجى إكس 30” تجاوز مستويات المقاومة كاسرا حاجز الـ10000 نقطة لينه على ارتفاع بنسبة  5.28% ويصل إلى مستوى 10043 نقطة، مع ارتفاعات قياسية على معظم قيادياته، حيث جاءت فى المقدمة شركة فورى التى ارتفع سهمها بنسبة 18% بقيم تداول 194 مليون جنيه، ثم آى فاينانس الذى ارتفع سهمها  أيضا باكثر من 18% بقيم تداول 174 مليون جنيه ، و طلعت مصطفى بنسبة  8% ، و الكثير من الأسهم بنسب تتراوح بين ال 3 – 6 %.

 

المؤشر السبعينى

وأشار “فودة” إلى أن المؤشر السبعينى متساوى الأوزان أنهى تعاملاته على ارتفاع بنسبة 2.29%  ليصل إلى مستوى 1911 نقطة ، مع إرتفاعات متباينة على أسهمه الصغيرة و المتوسطة، وتحول بعض السيولة المؤسسية لأسهمه القوية و عودة النشاط على بعض الأسهم المضاربية، والذى جاء بقيم تداولات هى الأعلى خلال العام بلغت 2.031 مليار جنيه بحجم تداول 685 مليون سهم ، من خلال 55939 صفقة ، بمخطط سيولة للشراء 64%.

وعن رأس المال السوقى للشركات المقيدة قال ” فودة ” أنه ربح خلال الجلسة 22.094 مليار جنيه ، مسجلا 662.976 مليار بنهاية تداولات الخميس.

 

 

أعلى مكاسب للرئيسى منذ مارس 2020

عنه قال أيضا أن المؤشر الرئيسي سجل أعلى مكاسب لجلسة تداول منذ مارس 2020 ، على خلفية أنباء عن تغييرات فى قيادات سوق المال و الذى جاء بنظرة تفاؤلية لمستقبل السوق ، ما انعكس بدخول سيولة مؤسسية كبيرة بدأت بالمؤسسات العربية لتتحول معها المؤسسات المحلية من البيع للشراء بالنصف الثانى من الجلسة ، بشراء تجميعى على معظم الأسهم القائدة و الذى أمتد للأسهم الصغيرة والمتوسطة رغم مبيعات الأفراد ، لتحقيق أرباح على الأسهم التى شهدت نسب ربحية مرضية .

كما توقع خبير أسواق المال  إستمرار عمليات الشراء التجميعى حال الإعلان عن أنباء جيدة تنتظرها أوساط المستثمرين يستهدف معها المؤشر الرئيسي مستوى ال 10150 نقطة ثم 10300 نقطة ، فيما لايزال الدعم بعيدا عن تلك المستويات عند 9400. 9300 نقطة .

فيما يواجه السبعينى مقاومته الهامة عند 2100 نقطة ولا يزال الدعم أيضا عند 1830 نقطة ، و الذى يستوجب الحذر و تفعيل نقاط المحافظة على الأرباح حال أى تراجع سريع بالاسهم ، و الأحتفاظ مع استمرار الأداء الايجابى مع إجراء المتاجرات العكسية على نقاط المقاومة من خلال الشاشة ، إلى الجانب الفنى لتوقع طفرات سريعة إنعكاسا لأى أنباء تؤثر بصورة مباشرة على مجريات السوق .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا