كيف دعمت “تحويلات المصريين” السيولة الدولارية بالبنوك؟

alx adv
استمع للمقال

كتبت – أسماء عبد البارى

أكد المصرفيون أن الزيادة فى تحويلات المصريين العاملين بالخارج تعتبر رسالة ثقة  لمؤسسات  التمويل الدولية عن  أسقرار الاقتصاد المصرى رغم الأزمات، وتعكس ثقة المصريين المقيمين بالخارج فى الاقتصاد المصرى وعدم تعرض أموالهم لأى  ضياع فى المستقبل القريب أو البعيد مما يعزز من الاستثمار الأجنبى المباشر والاحتياطى الأجنبى لدى البنك المركزى .

هذا وسجلت تحويلات المصـريين العاملين بالخارج خلال الفترة يوليو 2021 إلى مايو 2022 نحو 29.1 مليار دولار بمعدل زيادة بلغ 2.1% على أساس سنوي مقابل نحو 28.5 مليار دولار مقارنة بالفترة يوليو إلى مايو 2020/2021.

وسجلت تحويلات المصريين بالخارج خلال شهر مايو 2022 نحو 2.4 مليار دولار مقابل نحو 2.6 مليار دولار خلال شهر مايو 2021

بداية يؤكد طارق حلمى الخبير المصرفى إن تحويلات المصريين العاملين بالخارج من أهم مصادر العملة الصعبة لمصر، حيث تأتى فى المرتبة الثانية بعد التصدير للخارج، موضحًا أن العمالة المصرية بالخارج تتميز بالتنوع بحسب نوع العمل، بمختلف الدول حول العالم..

وأشار إلى أن ثبات أو زيادة قيمة تحويلات المصريين بالخارج مؤشر جيد لسلامة الاقتصاد المصرى،و تعطى رسالة جدية عن السوق المصرية للمؤسسات الدولية، بأنه فى ظل الأزمات العالمية إلا أن ثانى أكبر مصدر للعملة الأجنبية فى مصر فى حالة نمو.

ومن جانبه قال الدكتور هشام  أبراهيم الخبير المصرفى ،أن زيادة تحويلات المصريين العاملين بالخارج هى رد فعل لاستقرار الوضع السياسى والاقتصادى للدولة، وهذا يمنح الاقتصاد المصرى أمام العالم الثقة.

وأضاف أبراهيم  أن تلك الزيادة تمنح أيضا المواطن المصرى المقيم بالخارج الأمان في  تحويل أمواله للسوق المصرية دون خوف، مضيفا أن النتائج الفعلية تشير إلى أن تداعيات   الحرب الروسية الأوكرانية لم تؤثر على تلك التحويلات.

وأشار  أبراهيم إلى أن نمو نشاط العقارى الذى شهده فى الأونة الأخيرة وجاذبية الاستثمار به أدى إلى جذب مزيد من التحويلات الدولارية من المصريين العاملين بالخارج بهدف الاستثمار فى ذلك القطاع.

وأضاف أن تحويلات المصريين بالخارج تعزز كل من تدفقات الاستثمار الأجنبى، والودائع بالعملة الأجنبية داخل القطاع العائلى، مما أدى إلى صعودها فى الفترة الأخيرة.

وقال إن البنوك تعمل على تعزيز قدراتها التنافسية لجذب المزيد من التحويلات وذلك من خلال عدة خطوات ومبادرات منها علي سبيل المثال: تطبيق عمولات تنافسية علي التحويلات وتطبيق أحدث الأنظمة الإلكترونية في مجال التحويلات، وتوسيع شبكة المراسلين والتنسيق والتعاون مع شركات تحويل الأموال بالخارج مع الانتشار الجغرافي محلياً وخارجياً، وتوثيق المعاملات وتنظيم الزيارات الميدانية مع البنوك وشركات الصرافة في أماكن تجمع المصريين، وتحسين جودة الخدمات المقدمة من حيت السرعة والدقة والتكلفة، وتحسين خدمة العملاء وإنشاء مراكز اتصال هاتفي خاص بالخدمة، إضافة لطرح منتجات وأوعية ادخارية واستثمارية جديدة وجذابة، وتطوير حملات إعلانية وتسويقية للخدمات المالية المرتبطة بالتحويلات وأخيراً توقيع اتفاقيات مع بنوك دول الخليج بالتنسيق مع البنك المركزي المصري.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا