الغاز يشتعل والنفط يهوى.. ماذا يحدث فى أسواق الطاقة؟

alx adv
استمع للمقال

كتبت/ إيمان بسطاوي

انخفضت أسعار النفط بشكل طفيف للغاية اليوم حيث وصلت لنحو 94.66 دولار للبرميل مقارنة بأمس الجمعة والتي وصلت لنحو 94.92 دولار للبرميل، ليسجل فارق نحو 30 سنتا، وسط حالة من التذبذب في أسعار النفط ما بين مستويات طفيفة من الارتفاع والانخفاض.

بلغ سعر النفط الخام لنحو 88.53 دولار، ليعوض بعض خسائر الأسبوع الماضي بفعل بيانات عن نمو قوي للوظائف الأمريكية لكنها أنهت الأسبوع عند أدنى مستوياتها منذ فبراير شباط بسبب المخاوف من احتمال أن يؤثر الركود على الطلب على الوقود.

 

وكان تحالف مجموعة دول أوبك+ اتفقت على زيادة إنتاجها المستهدف من النفط بنحو 100 ألف برميل يوميا في شهر سبتمبر المقبل، لكن بحسب بيانات أوبك، وهي ما اعتبرها الكثيرون زيادة طفيفة بل أنها أقل الزيادات منذ بدء تطبيق مثل هذه الحصص في عام 1982، حيث أن المجموعة كانت قد تعهدت بزيادة 600 ألف برميل يوميا خلال شهري يوليو وأغسطس.

وواصلت أسعار برنت في الهبوط لما يقرب من 11% في أسبوع لتصل لنحو 94.66 دولاراً للبرميل، وسط مخاوف من حدوث ركود بعد أن حذر بنك إنجلترا يوم الخميس الماضي من ركود طويل الأمد بعد أن قام بأعلى رفع لأسعار الفائدة منذ عام 1995.

بينما وصل سعر الغاز لنحو 8.005 دولار، ليسجل ارتفاعا عن الأسبوع الماضي الذي وصلت لمستوى 7.946 دولار، في حين كانت قد تراجعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي بالامس عقب إعلان الحكومة الأمريكية عن زيادة مفاجئة في المخزونات المحلية.


‏وخلال الشهر الماضي ، ارتفع سعر الغاز الطبيعي بنسبة 30.3٪ ، لكنه في طريقه لخسارة أسبوعية تبلغ حوالي 2٪. ومنذ بداية العام 2022 وحتى تاريخه ، لا تزال أسعار الغاز الطبيعي مرتفعة بأكثر من 120٪.

 

هذا و من المتوقع أن تضرب دول أوروبا أزمة طاحنه فى الطاقة مع اقتراب دخول الشتاء، وسط ارتفاع أسعار الطاقة، لتحمل الكثير من التوقعات المؤسفة وخاصة أن دول أوروبا تعتمد على النفط والطاقة بشكل أساسي لتسير حياتها ومصانعها باعتبارها من أكبر دول العالم المصدرة لكثير من المنتجات والسلع، ليؤثر قلة المعروض من النفط وارتفاع أسعاره على معجلات الإنتاج.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا