رانيا يعقوب: لابد من التحرك السريع لاستعادة ثقة المستثمرين

alx adv
استمع للمقال

 

أعدته للنشر: فريدة صلاح الدين

أكدت رانيا يعقوب، عضو مجلس إدارة البورصة المصرية، في حوارها مع الإعلامي «أيسر الحامدي» في برنامج «أنا الوطن»، على أن الفترة القادمة تحتاج إلى تحرك سريع في ملف عودة ثقة المستثمرين الأفراد في البورصة المصرية، وكذلك العمل على زيادة دور المؤسسات في البورصة.

 

وأشارت إلى أن هناك حالة من التفاؤل داخل البورصة المصرية بعد قرار تعين الدكتور محمد فريد رئيسا لهيئة الرقابة المالية وصاحبها ارتفاع في أحجام التداول لافتا إلى أن هذه الحالة تلقي العبء على عاتق الدكتور محمد فريد في هذا التوقيت الحرج.

ما هو تقييمك لتعيين الدكتور محمد فريد رئيسا لهيئة الرقابة المالية؟

في الحقيقة هذا القرار له نتائج إيجابية عديدة منها صعود السوق وعودة السيوله وتغيير شهية المتعاملين والذين عانوا خلال الأشهر الماضية وابتعدوا عن التداول وفقدوا الثقة في السوق ومن المعروف أن هناك مشكلات خارجية تأثرت بها البورصة مثلها مثل جميع بورصات العالم ولكن البورصة المصرية كانت تعاني بصورة كبيرو من فقدان الثقة وتراجع دور المؤسسات وغياب السيولة وحالة من الخوف والقلق عند المستثمرين ولكن مع قرار الدكتور محمد فريد استقبله المستثمرين بأنه بداية جديدة وصاحبه حالة من التفاؤل وارتفعت أحجام التداول وتولدت حالة من الأمل والرؤية المستقبلية وهذه الحالة تلقي العبء على عاتق الدكتور محمد فريد في هذا التوقيت الحرج.

 

ما هو المطلوب من رئيس هيئة الرقابة المالية لتنشيط البورصة؟

قام الدكتور محمد فريد على مدار الفترات الماضية بعقد عدة اجتماعات مع رئاسة الوزراء من أجل عوةه دور المؤسسات والذي تراجع على مدار السنوات الماضية وأصاب السوق المصري بالهشاشة وكانت هذه الاجتماعات من أجل بحث المشاكل التي واجهت الصناديق والمؤسسات وكان فيه نوع من التعاون الكبير لحل هذه المشكلات وشاهدنا على مدار الأسابيع الماضية عودة دور المؤسسات والمطلوب خلال هذه الفترة هو خلق أدوات مالية جديدة وتشجيع عودة السيولة والعمل على زيادة دور المؤسسات والعمل على عودة الثقة بين الجهات الرقابية والمستثمرين الأفراد لأنها قضية هامة وتحتاج إلى تحرك سريع خلال الفترة القادمة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا